فوائد الدارسين للسكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٦
فوائد الدارسين للسكر

الدارسين

يُعتبر الدارسين أو القرفة من أكثر أنواع التوابل المُستهلكة في أمريكا، وعُرف بفوائده الكبيرة على جسم الإنسان، فهو يمدّ الجسم بعناصر معدنية مهمّة؛ كعنصر الكروم الطبيعي الذي يساهم بخفض نسبة السكر في الدم، حيث يحفز على إنتاج الأنسولين بالجسم، وهو من التوابل المتوفرة في جميع أنحاء العالم وبكثرة، فمنها الأعواد ومنها المطحونة. هناك نوعان منها وهما الدارسين العقدي والدارسين العطري (الصيني)، ويعرف بأن الدارسين العقدي يتكون من طبقات متعددة ورقيقة، أما الدارسين الصيني فإنه يتكون من طبقة واحدة سميكة.


فوائد الدارسين للسكر

  • يحتوي الدارسين على مركب كيميائي نشيط ويُسمى (methylhydroxychalcone polymère) أو باختصار (MHCP)، ويصنف هذا المُركب كالهيدروكسي كلكون بولمير، ومن فوائده على الجسم بأنه يتضاعف أثناء عملية الاستقلاب للجلوكوز عشرين مرةً، وهي إحدى العمليات التي تساعد على تحويل السكر إلى طاقة، كما أن هذا المُركب مضادٌّ فعّالٌ وقويّ للأكسدة؛ حيث يمنع تشكل الجذور الحرة، وهي عبارة عن أجزاء صغيرة الحجم تتكوّن وتتواجد في الدم، وتؤدّي للإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري، وتُسبّب أضراراً في الحمض النووي، لذلك فإن تناول موادٍ مضادةً للأكسدة تُخفض من نسبة المضاعفات المختلفة بالجسم وتُبطئها.
  • يُخفض من مستوى الكولسترول والسكر في الدم، حيث أكدت الدراسات الشهيرة لأندرسون وفريق من الباحثين في عام 2003م تأثير الدارسين في خفض الكولسترول والسكر، وأيضاً تنظيم مستوى السكر بالدم، كما يقلل من الدهون.
  • يخفض من الإصابة بالتهابات المفاصل والأوعية الدموية وأمراض القلب وبعض أنواع السرطانات كأورام البروستاتا، وسرطان عنق الرحم، وسرطان الرئتين.
  • يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر.
  • يخفض من مستوى الدهون في الجسم، ويحدّ من الإصابة بالسمنة.
  • تحسين الأداء الإدراكي للدماغ بمجرد اشتمام رائحته.


أضرار الدارسين

  • يؤدي إلى تلف بالكبد إذا تمّ استهلاك كميّةٍ كبيرة منه بعد مدة طويلة من استخدامه، حيث يحتوي على مركب الكومارين المضاد للتخثر.
  • تناول كميات كبيرة منه بشكلٍ يوميّ يُسبّب حدوث مشاكل على صحة الجسم في المستقبل.
  • الأشخاص المصابون بالسكري من النوع الثاني ويتناولون دواء الميتفورمين لا يؤثر الدارسين على تحفيز الأنسولين لديهم ولا ينخفض لديهم مستوى السكر، لأن الميتوفورمين يتفاعل في الجسم بشكل أسرع.


كيفية تناول الدارسين

  • إضافة ملعقة صغيرة من الدارسين إلى الأطعمة والسلطات وأطباق الشوربة للأشخاص المصابين وغير المصابين يؤدي للتمتع بصحةٍ جيدة.
  • تناول كوب من الماء الدافئ المضافة إليه ملعقة صغيرة من الدارسين، أو غلي كوبٍ من الماء مع عود واحد من الدارسين قبل تناول الوجبات الغذائية.