فوائد الدوم وأضراره

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٢ يونيو ٢٠١٦
فوائد الدوم وأضراره

نبات الدوم

الدوم هو أحد أنواع النباتات التي تعيش في منطقة الصعيد المصرية، وهي شجرةٌ كانت معروفة لدى الفراعنة، وتنتمي إلى فصيلة النخيل، وتتصف ثمارها بأنّها قاسية جداً، ولها قشرةٌ خارجيةٌ صلبة جداً، وتشبه الجوز في شكلها الخارجيّ، ولون ثمارها بني فاتح، ونبات الدّوم متعدّد الاستعمالات، حيث يُمكن استخدامه على شكلِ بهاراتٍ بعد طحنه بشكلٍ ناعم.


يتم استخدام قشور وثمار الدوم لصنع عصيرٍ ذي فوائد كبيرة جداً، كما أنّه من المُمكن أنْ يتم تناول ثماره نيئة، ويعتبر الدوم من النباتات التي لها فوائدٌ كبيرةٌ جداً للجسم ولها دور فعّال في علاجِ الكثير من الأمراض، غير أنّه له بعض الأضرار، وفي هذا المقال سنتعرّف على فوائد الدوم وأضراره.


فوائد نبات الدوم

يعتبر نبات الدوم من النباتات متعددة الفوائد للجسم، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • يُعالج الدّوم مرض ضغطِ الدّم بطريقةٍ فعالةٍ جداً، حيث إنّه يعمل على معادلةِ ضغط الدّم.
  • يساعد في علاج الالتهابات الخاصة بالمسالك البولية، وخاصةً الحرقة التي تصيب المثانة، ويعالج مرض تضخم البروستاتا والتهابها.
  • يُخفض نسبة الكولسترول في الدّم، فيحافظ على سلامة القلب والمخّ، حيث إنّه يَمنع تصلُّب الشرايين الناتج عن زيادةِ نسبة الكولسترول في الدّم.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسّي، وله فائدة كبيرةٌ في علاج الرَّبو.
  • يزيد القدرة الجنسيّة عند الرّجال، ويزيد فرص الحمل عند السيدات، وذلك من خلال خلط ملعقة من حبوب اللقاح الخاصة بشجرة الدوم مع العسل وتناولها.
  • يعالج الأمراض الجلدية بأنواعها، كالبواسير، والتهاب الجلد، وكذلك يعالج التقرّحات التي تُصيب الفم واللثة.
  • يُعالج مشاكل الشعر، وبشكلٍ خاص مشكلةَ الصلع، حيث يتم فركُ فروةِ الرّأس بمنقوعه.
  • يُعالج الإصابة بضربةِ الشمس، عند التعرّض لأشعتها المباشرة لفترةٍ طويلة، وذلك من خلال تناول نبات الدوم نيئاً، أو سحقه وتناوله كبودرة مع الماء.
  • يُساعد عصيرَ الدّوم في إدرارِ الحليب عند المرأة المرضعة، ويعالج تشقّق حلمةِ الثدي وانتفاخها.


أضرار نبات الدوم

رغم الفوائد الكبيرة لنبات الدوم، إلّا أنّ هناك بعض الأضرار الناتجة عن تناوله بكمياتٍ كبيرة، ومن أهمّها:

  • يعتبر الدوم مهماً للمرأة الحامل غير أنّ تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ قد يؤثر عليها بشكلٍ سلبي، لذا يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب قبل تناول الدوم.
  • يعتبر الدّوم من المواد التي تتلف بسرعة لذا يجب الانتباه الى عدم تجاوز مدة وجوده في الثّلاجة لأكثر من أسبوعٍ واحد؛ لأنّه يُسبّب ضرراً كبيراً إذا تم تناوله وهو فاسد.
  • يجب الاعتدال في تناول نبات الدوم؛ لأنّ الإفراط في تناوله له آثارٍ جانبيةٍ خطيرةٍ على الجسم.