فوائد الزبيب على الريق

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٣ يونيو ٢٠١٦
فوائد الزبيب على الريق

فوائد الزبيب على الريق

الزبيب عبارةٌ عن عنبٍ تم تجفيفة بطريقةٍ معينةٍ، بعد اختيار أجود عناقيد العنب، والتي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السكر، بالإضافة إلى العناية باختيار الحبوب المتماسكة والصلبة من الهنب لتجفيفه، وليصبح فيما بعد زبيباً، والزبيب نوعان: زبيبٌ يحتوي على البذور، والآخر خالٍ منها، كما أنّ له لونين: زبيبٌ أصفر، وزبيبٌ أسود، وتعتبر أمريكا من أكثر الدول المنتجة للزبيب على مستوى العالم، ويتميّز الزبيب باحتوائه على عناصر غذائيةٍ عديدةٍ، فهو يحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من المياه، بالإضافة إلى البروتينات، والكربوهيدرات، وبعض الفيتامينات، ولهذا تتعدد فوائد الزبيب، والتي سنتعرّف عليها في هذا المقال.


فوائد أكل الزبيب على الريق

للزبيب فوائدٌ عديدةٌ لجسم الإنسان، وخاصةً إذا تمّ تناوله على الريق مباشرةً، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • الحفاظ على نسبة الكولسترول في الدم وبقائها معتدلةً، والحدّ من نسبة الكولسترول الضارّ للجسم.
  • التحكّم في ضغط الدم، وذلك من خلال إبقائه بمستواه الطبيعي.
  • تقوية عمل القلب، ووقايته من الأمراض التي من الممكن أن تصيبه، كتضخّم القلب، وانسداد الشرايين.
  • التخلّص من الكحة، والقضاء على البلغم المتجمع في الرأتين.
  • يقي الجسم من الإصابة بالسرطان، وذلك بسبب احتوائه على مواد مضادةٍ للأكسدة.
  • يحفز عمل جهاز المناعة، لمقاومة الفيروسات والجراثيم.
  • يحمي الأسنان من التسوّس، ويمنع تشكل طبقة الكلس عليها.
  • زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال بشكلٍ خاصّ، وخاصّةً إذا تمّ تناوله صباحاً على الريق.
  • يساعد الجهاز الهضمي على القيام بوظائفه بشكلٍ جيدٍ، وذلك من خلال تسهيل الهضم، والتخلص من الإمساك باعتباره مليّناً طبيعيّاً.
  • تقوية الذاكرة، وحماية الشخص من الإصابة بالخرف أو الزهايمر.
  • تقوية عمل العين، من خلال تقوية البصر.
  • تنشيط عمل كريات الدم الحمراء في الجسم، ومعالجة فقر الدم والأنيميا.


كيفية عمل الزبيب

يتم عمل الزبيب من خلال اتّباع الخطوات الآتية:

  • الحصول على كميةٍ مناسبةٍ من عناقيد العنب الطازج والصلب، وغسله جيداً لأكثر من مرةٍ، وذلك من أجل التخلّص من الأوساخ والشوائب الملتصقة به.
  • تصفية العنب باستخدام مصفاة الطبيخ ذات الثقوب الكبيرة، للتخلّص من المياه الزائدة.
  • إزالة حبات العنب عن العناقيد، وتغطيتها بقطعةٍ من الشاش بشكلٍ جيدٍ.
  • ترك العنب المغطّى في مكانٍ يمتاز بدخول الشمس إليه وبتهويةٍ ممتازةٍ، وتركه لشهرٍ كاملٍ.
  • دهن العنب بقليلٍ من الزيت النباتي بعد التأكد من جفافه جيداً؛ وذلك من أجل إضفاء اللمعة عليه، ومنحه لوناً جذاباً، ثمّ تخزينه في أكياسٍ بلاستيكيةٍ محكمة الإغلاق، استعداداً للاستعمال المستقبلي.