فوائد المشمش المجفف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
فوائد المشمش المجفف

المشمش المجفّف

يُعدُّ المشمش ثمرةً من شجرة المشمش، وكان يُعتبر قديماً من أشكال الخوخ، ويعود أصل هذه الفاكهة إلى ثلاث مناطق وهي؛ الصين، ووسط آسيا، ومناطق الشرق الأدنى، ومن الجدير بالذكر أنَّ تركيا تُعتبر من أبرز البلدان المنتجة للمشمش المجفف، كما تُعدُّ إيران، وأوزباكستان، والصين، وأفغانستان ضمن قائمة المنتجين أيضاً، وتجدر الإشارة إلى أنَّ معظم الإنتاج العالمي من المشمش يُحفظ بالتجفيف،[١][٢] وتُعدُّ طريقة تجفيف الفاكهة من أقدم الطرق المتبعة لحفظ الفاكهة من التعفن؛ حيثُ إنَّ وجود الماء يُعدُّ من متطلبات نشاط البكتيريا، والإنزيمات الطبيعيّة، لذلك فإنَّ إزالة الماء هو ما نحتاجه لحفظ الخضار والفاكهة، وبالتالي يُمكن تناول الفاكهة في غير موسمها، وتجفف الفاكهة باستخدام مجففاتٍ خاصة، أو يمكن القيام بذلك عن طريق تعريض الفاكهة لأشعة الشمس لتفقد معظم كمية الماء التي تحتويها، وتنتج في النهاية بأحجامٍ أقل، وكمية سعراتٍ حراريةٍ، وسكرياتٍ أعلى.[٣][٤]


فوائد المشمش المجفف

يُعدُّ استهلاك المشمش المجفف من الخيارات المميزة عند تناوله بكمياتٍ صغيرةٍ، فهو يحتوي على ربع الاحتياج اليوميّ من النحاس، ويعتبر من أغنى أنواع الفواكه المجففة بعنصر الحديد؛ الذي يُعدُّ من المعادن الأساسية، والذي يرتبط نقصه بالإصابة بمرض فقر الدم؛ إذ إنَّ الكوب الواحد من المشمش المجفف يحتوي على 42% من الاحتياج اليومي من الحديد، بالإضافة إلى أنَّ المشمش المجفف يحتوي على البوتاسيوم؛ الذي يُعتبرُ ضروريّاً للحفاظ على توازن السوائل، والمواد الكهرلية في الجسم؛ ويحتوي الكوب الواحد من المشمش المجفف على 9% من الاحتياج اليومي من هذا العنصر، كما أنَّه غنيٌ بفيتامين أ، وفيتامين هـ.[٥][٦][٧]


القيمة الغذائية للمشمش المجفف

يوضح الجدول الآتي ما يحتويه 100 غرامٍ من المشمش المجفف من العناصر الغذائية:[٨]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 241 سعراً حرارياً
الماء 30.89 مليليتراً
البروتين 3.39 غرامات
الدهون 0.51 غرام
الكربوهيدرات 62.64 غراماً
الألياف 7.3 غرامات
الكالسيوم 55 مليغراماً
الحديد 2.66 مليغرام
المغنيسيوم 32 مليغراماً
البوتاسيوم 1162 مليغراماً
الفسفور 71 مليغراماً
الصوديوم 10 مليغرامات
الزنك 0.39 مليغرام
فيتامين ج 1 مليغرام
فيتامين ب1 0.015 مليغرام
فيتامين ب2 0.074 مليغرام
فيتامين ب3 2.589 مليغرام
فيتامين ب6 0.143 مليغرام
الفولات 10 ميكروغرامات
فيتامين أ 3604 وحدة دولية
فيتامين هـ 4.33 مليغرامات
فيتامين ك 3.1 ميكروغرامات


فوائد الفاكهة المجففة بشكلٍ عام

ترتبط الفاكهة المجففة بالعديد من الفوائد الصحية، ونذكر فيما يأتي أبرز هذه الفوائد:[٩]

  • احتواؤها على العناصر الغذائية: حيث يُعدُّ محتوى الفاكهة المجففة من المغذيات مساوياً لمحتوى الفاكهة الطازجة، ولكنّه بحجمٍ أقل، الإ أنَّ محتواه من فيتامين ج يستثنى من ذلك؛ لأنَّ قيمته قد تقل بشكلٍ ملحوظٍ خلال عملية التجفيف.
  • احتواؤها على المواد المضادة للأكسدة: إذ تحتوي الفاكهة المجففة على المركبات متعددة الفينول، والتي ترتبط بالعديد من الفوائد الصحية؛ كتحسين تدفق الدم، وتعزيز صحة الجهاز الهضميّ، والتقليل من الضرر الناتج عن الإجهاد التأكسدي، بالإضافة إلى خفض احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض؛ وذلك لخواصها المضادة للأكسدة، والالتهابات، وتعتمد هذه التأثيرات على الكمية المستهلكة، وتوافرها الحيويّ (بالإنجليزيّة: Bioavailability).[٩][١٠]
  • المساهمة في علاج الإمساك: إذ تُعتبر الفاكهة المجففة من المصادر الغنية بالألياف؛ التي تُستخدم كعلاجٍ للإمساك، ويمكن تفسير هذا الأثر بأنَّ الألياف التي لا تُهضم تحتفظ بالماء أثناء مرورها بالأمعاء، مما يساهم في تلين البراز، والتخفيف من الإمساك.[١١]
  • بديلٌ عن الأطعمة الضارة: إذ تُعدُّ الفاكهة المُجففة بديلاً عن الأطعمة الضارة التي يلجأ لها الأفراد بين الوجبات، مما قد يُمكنُ استخدامها كوجبةٍ خفيفةٍ خاليةٍ من الدهون، والكوليسترول، والصوديوم، ويمكن إضافة كمياتٍ صغيرةٍ منها لاستحداث طعم حلوٍ للأطباق دون اللجوء إلى إضافة السكريات المكررة، كما يمكن إضافتها إلى العديد من الأطباق؛ كحبوب الإفطار لجعلها أكثر قبولاً لدى الأطفال.[٣]
  • احتمالية تقليل خطر الإصابة بالسرطان: إذ يلعب الإجهاد التأكسدي والالتهاب المزمن دوراً كبيراً في تطور مرض السرطان، وتمتلك الفاكهة المجففة خواصاً مضادةً للأكسدة، والالتهابات نظراً لمحتواها من المركبات متعددة الفينول، والفيتامينات، ويُعدُّ تناول الفاكهة المجففة بانتظام من الأمور التي قد تساعد على الوقاية من الإصابة بالسرطان.[١٢]


الكمية الموصى بها من المشمش المجفف

تختلف الجرعة المناسبة من المشمش باختلاف عمر المستخدم، وحالته الصحية، ولا يوجد حتى الآن معلوماتٍ كافيةٍ لتحديد الجرعة المناسبة منه، أما فيما يتعلق بالمشمش المجفف فهو يندرج في قائمة الفاكهة المجففة؛ التي تُعرف بمحتوها المرتفع من السعرات الحرارية، والسكريات؛ كسكر الجلوكوز، والفركتوز، ويُعد تناول كمياتٍ كبيرةٍ منه مرتبطاً بزيادة الوزن، والعديد من المشاكل الصحية الأخرى، ومن الجدير بالذكر أنَّ بعض منتجات الفاكهة المجففة يُضاف لها المزيد من السكر خلال عملية تصنيعها، وهذا يرتبط بمزيدٍ من المخاوف الصحية المتعلقة بمحتوى السكر، لذا فإنّه يوصى دائماً بقراءة الملصقات الغذائية لتجنب هذه الأنواع.[١][٩]


كما تُضاف مادة كبريتيد (بالإنجليزيّة: Sulfite) إلى بعض أنواع الفاكهة المجففة خاصةً الفاكهة ذات الألوان الزاهية؛ مثل: المشمش، والزبيب؛ وذلك للحفاظ عليها، والحدّ من تغيّر لونها، وجعلها تبدو أكثر جاذبيةٍ، وقد يُظهِر بعض الأشخاص حساسيةً تجاه هذه المادة، مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض؛ كحدوث تقلصاتٍ في المعدة، والإصابة بالطفح الجلدي، والربو عند تناولهم لهذه المادة، كما أنَّ اتباع ظروف تخزينٍ، ومعاملةٍ غير ملائمة قد يؤدي إلى تلوث الفاكهة المجففة ببعض أنواع الفطريات، والآفلاتوكسين (بالإنجليزيّة: Aflatoxins)، والمركبات السامة الأخرى.[٩]


فيديو فوائد المشمش المجفف

يمكن مشاهدة الفيديو الآتي للتعرف على فوائد المشمش المجفف:[١٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "APRICOT", www.webmd.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  2. "DRIED APRICOT", www.nutsforgifts.org, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Is Dried Fruit Really A Healthy Snack?", www.everydayhealth.com, 15-11-2017, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  4. Shereen Lehman (14-4-2018), "Are Dried Fruits Higher in Sugar?"، www.verywellfit.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  5. Natalie Butler (18-8-2017), "10 Low-Glycemic Fruits for Diabetes"، www.healthline.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  6. Daisy Whitbread (19-1-2019), "22 Fruits High in Potassium - A Ranking from Highest to Lowest"، www.myfooddata.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  7. Daisy Whitbread (30-3-2019), "Fruits and Vegetables High in Iron"، www.myfooddata.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 09032, Apricots, dried, sulfured, uncooked", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث Adda Bjarnadottir (4-6-2017), "Dried Fruit: Good or Bad?"، www.healthline.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  10. Landete JM, "Updated knowledge about polyphenols: functions, bioavailability, metabolism, and health."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  11. Beth Orenstein, "10 Good Foods to Help Relieve Constipation"، www.everydayhealth.com, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  12. Kundu , Chun., "The promise of dried fruits in cancer chemoprevention."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 29-3-2019. Edited.
  13. فيديو فوائد المشمش المجفف.