فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون

الزنجبيل والعسل والليمون

الزنجبيل هو نوع نباتي من الفصيلة الزنجبيلية ينمو في بلاد الهند، والفلبين، والمكسيك، وباكستان، وجامايكا، ويعتبر أفضل أنواعه الزنجبيل الجامايكي، ويحتوي الزنجبيل على زيوت طيّارة، وله رائحة نفاذّة، وطعم لاذع، ويستخدم كبهار أو توابل في تحضير الأطعمة المختلفة لمنحها طعماً مميزاً.


أما الليمون فهو عبارة عن نبات حمضي ينتمي إلى فصيلة السذابية، وثمرته صفراء اللون، ومذاقها حامض، ويحتوي الليمون على العديد من العناصر الغذائية الغنية أهمّها الفيتامينات، وله قدرة كبيرة على مقاومة الفيروسات المسبّبة للإنفلونزا، ونزلات البرد.


أما العسل فهو مادة غذائية غنية بالسكريات، والأحماض الأمينية، والمعادن، والفيتامينات المتنوّعة، والتي جعلتها ذات قيمة غذائية ودوائية عظيمة، وفيما يلي سنتناول وصفة الزنجبيل مع العسل والليمون، وفوائدها.


وصفات الزنجبيل مع العسل والليمون

الزنجبيل والقرفة

المكوّنات:

  • قطعتان صغيرتان من الزنجبيل الطازج.
  • ماء مغلي.
  • ملعقة ونصف عسل.
  • شريحتان من الليمون.


طريقة التحضير:

نضع في كوب قطع الزنجبيل، وشرائح الليمون، والعسل، ونضيف إليها الماء المغليّ، ونتركها قليلاً، وبعد ذلك نتناولها.


الزنجبيل والليمون

المكوّنات:

  • جذر من الزنجبيل.
  • عسل نحل.
  • ليمون مقطّع إلى شرائح.


طريقة التحضير:

  • نقطع الزنجبيل إلى شرائح.
  • نضع شرائح الزنجبيل والليمون على شكل طبقات فوق بعضها البعض في برطمان زجاجي.
  • نغطّي شرائح الليمون والزنجبيل بكمّية من عسل النحل.
  • نضع البرطمان في الثلاجة، ونتناول منه ملعقة على الريق صباحاً كلّما دعت الحاجة.
ملاحظة: للحصول على أفضل النتائج يتم تناول المشروب صباحاً على الريق، وليلاً قبل النوم.


فوائد الزنجبيل مع العسل والليمون

  • معالجة نزلات البرد والإنفلونزا، والتهاب الحلق.
  • تنظيم معدلات السكر في الدم.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي، ومعالجة الاضطرابات التي قد تصيبه كسعر الهضم، والإسهال، والمساعدة على ارتخاء عضلات المعدة.
  • تقليل نسبة الكولسترول الضار، وزيادة نسبة الكولسترول النافع في الدم، وبالتالي حماية القلب، والأوعية الدموية.
  • تخفيض ضغط الدم المرتفع، والحماية من الإصابة بالنوبات القلبيّة، والسكتات الدماغيّة.
  • تقوية الجهاز المناعي، وحماية الجسم من عدوى الأمراض.
  • إبطاء نموّ الخلايا السرطانية، وبالتالي الوقاية من الإصابة بمرض السرطان.
  • تخفيف آلام الدورة الشهريّة لدى الإناث.
  • معالجة ومنع حدوث غثيان الصباح.
  • معالجة التهابات الجسم، والتهابات المفاصل.
  • المساعدة على تكوين مادة الكولاجين التي تساعد في الحصول على بشرة نضرة وصحيّة.
  • الحصول على شعر صحّي ولامع.
  • إنقاص الوزن، والتخلّص من الوزن الزائد بسرعة.
  • المساعدة على تكوين الجهاز العصبي عند الجنين خلال فترة الحمل.
  • تهدئة الأعصاب، والاسترخاء، والشعور بالهدوء النفسيّ.


محاذير استخدام الزنجبيل

قد يكون للإفراط في تناول الزنجبيل تأثيرات سلبية كالآتية:

  • تسارع في نبضات القلب عند تناوله بكثرة.
  • حدوث توتر وهبوط في مهام الجهاز العصبي المركزي.
  • حدوث نزيف حاد عند تناوله مع بعض الأعشاب كالحلبة، والقرنفل، والبابونج.