فوائد العسل والحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٠ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد العسل والحليب

العسل والحليب

يُعرف الحليب على أنّه ذلك السائل ذو اللون الأبيض الذي تنتجه معظم الثديات بما فيها البشر، والذي يحتوي على العديد من المغذيات الهامة لصحة الإنسان؛ مثل الكالسيوم، وهو المعدن الضروري لحماية العظام من الهشاشة، في حين يُعرف العسل على أنّه المادة التي يتم تصنيعها من رحيق الأزهار، والذي يحتوي على العديد من المواد الغذائية والفوائد الصحية للجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ للعسل العديد من الاستخدامات الطبية.[١][٢]


فوائد العسل والحليب

بالرغم من الفوائد العديدة لكل من الحليب والعسل، إلا أنّ الدراسات العلمية لم تتطرق بعد لدراستهما معاً، وفيما يأتي ذكر بعض الفوائد لكلٍ منهما على حدة:


فوائد العسل

يحتوي العسل على العديد من المركبات النباتية الهامة، ولذلك فإن للعسل الكثير من الفوائد الصحية، ومنها:[٢]

  • يساهم في شفاء الحروق: وذلك من خلال وضع العسل على الجلد المحروق مباشرة، الأمر الذي يساعد على تسريع شفاء الحرق.
  • يساعد على علاج السعال: حيث إنّ تناول كمية قليلة من العسل وقت النوم للأطفال الذين تتجاوز أعمارهم العامين يساعد على التقليل من نوبات السعال، حيث يعتقد الباحثون أنّ الطعم الحلو للعسل يساعد على إفراز اللعاب، الأمر الذي يساهم بدوره في إفراز المخاط الذي يبلل مجرى التنفس ويقلل من السعال الجاف.
  • يقلل من خطر الإصابة بالتهاب الغشاء المخاطي (بالإنجليزية: Mucositis): فقد أشارت نتائج الدراسات إلى أنّ تناول العسل يساعد على تقليل خطر الإصابة بالتهاب الغشاء المخاطي، وهي عبارة عن تقرحات في الفم ناتجة عن العلاج الإشعاعي، كما يساعد على التخفيف من آلام وصعوبة البلع، بالإضافة إلى التقليل من فقدان الوزن المرتبط بالعلاج الإشعاعي لسرطان الرأس والرقبة.
  • يخفّض من الكوليسترول السيي (بالإنجليزية: LDL): فقد أظهرت إحدى الدراسات أن تناول 75 غراماً من العسل يومياً مدة 14 يوماً يمتلك نتائج إيجابية على مستويات الكوليسترول في الدم، فهو يساعد على التقليل من مستويات الكولسترول السيئ، ويرفع مستويات الكوليسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL).


فوائد الحليب

يحتوي الحليب على الكثير من المواد الغذائية الضرورية للجسم، ولذلك فهو يوفر العديد من الفوائد الصحية، ونذكر منها ما يأتي:[١]

  • يساهم في المحافظة على صحة العظام: ويعود ذلك لاحتواء الحليب على الكالسيوم، وهو من العناصر التي تساهم في الحفاظ على صحة العظام، وتساهم في التقليل من خطر الإصابة بهشاشتها (بالإنجليزية: Osteoporosis).
  • يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيث يحتوي الحليب المدعم على فيتامين د، والذي أثبتت العديد من الدراسات أنّه ضروري للحدّ من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم (بالإنجليزية: Colorectal cancer)، وبالإضافة إلى ذلك فقد أشارت أبحاثٌ أخرى إلى أنّ زيادة المتناول اليومي من الكالسيوم واللاكتوز من منتجات الألبان قد يساهم في التقليل من خطر الإصابة بسرطان المبيض (بالإنجليزية: Ovarian cancer).
  • يساهم في التقليل من خطر الإصابة بالاكتئاب: حيث وُجدت علاقة تربط ما بين قلة المتناول من الحليب والإصابة بالاكتئاب، ويعود ذلك لاحتواء الحليب المدعم على فيتامين د الذي يلعب دوراً مهماً في إنتاج السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin)؛ وهو الهرمون الذي يؤثر في مزاج الإنسان، وشهيته، وانتظام ساعات نومه.
  • يحافظ على صحة القلب: نظراً لاحتواء الحليب على البوتاسيوم؛ فهو يساعد على توسيع الأوعية الدموية، والتقليل من ضغط الدم.


القيمة الغذائية للعسل والحليب

القيمة الغذائية للعسل

بحسب وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) فإنّ كل 100 غرام من العسل تحتوي على المواد الغذائية االموضحة في الجدول الآتي:[٣]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 17.10 غراماً
السعرات الحرارية 304 سعرات حرارية
الكربوهيدرات 82.40 غراماً
البروتين 0.30 غرام
الألياف 0.2 غرام
السكريات 82.12 غراماً
الكالسيوم 6 مليغرامات
الحديد 0.42 مليغرام
البوتاسيوم 52 مليغراماً


القيمة الغذائية للحليب

بحسب وزارة الزراعة الأمريكية (بالإنجليزية: USDA)؛ فإنّ الكوب الواحد الذي يحتوي قرابة 240 مليلتر من الحليب البقري كامل الدسم يحتوي على العناصر الغذائية الموضحة في الجدول الآتي:[٤]
العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 161 سعراً حرارياً
البروتين 7.99 غرامات
الدهون 7.99 غرامات
الكربوهيدرات 13.01 غراماً
السكر 12.00 غراماً
الكالسيوم 310 مليغرامات
الصوديوم 134 مليغراماً
الكوليسترول 36 مليغراماً
الدهون المشبعة 4.992 غرامات


محاذير استخدام العسل والحليب

هناك بعض المحاذير التي ترتبط بتناول كلٍّ من العسل والحليب، ومنها:

  • محاذير استخدام العسل: يُعد تناول العسل آمناً في الغالب، إلا أنّ هناك بعض الفئات التي قد يؤثر عليها العسل سلباً، مثل الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن 12 شهراً لتجنب خطر الإصابة بالتسمم الممباري (بالإنجليزية: Botulism) في بعض الحالات، بالإضافة إلى النساء الحوامل والمرضعات فينصح عدم استخدام العسل بكميات كبيرة لأهداف علاجية في هذه الفترة، لأن نتائج الدراسات ليست واضحة حتى الآن؛ وخاصة إذا تمت صناعة العسل من رحيق نبات الردندرة (بالإنجليزية: Rhododendron)، وتم تناوله، إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل في القلب، وهبوط في ضغط الدم، كما يمكن أن يؤدي إلى آلام في الصدر.[٢]
  • محاذير استخدام الحليب: بالرغم من الفوائد المتعددة للحليب، وحاجة الجسم له وللعناصر التي يحتويها، فإنّه يجب على بعض الأشخاص أن يكونوا حذرين من تناوله، فعلى سبيل المثال قد يعاني البعض من حساسية الحليب (بالإنجليزية: Milk allergy)، أو من متلازمة عدم تحمّل اللاكتور (بالإنجليزية: Lactose intolerance)؛ وهم الأشخاص الذين تفتقر أجسادهم لإنزيم اللاكتاز (بالإنجليزية: lactase)؛ وهو الإنزيم الضروري لهضم السكر الموجود في الحليب والذي يُدعى اللاكتوز، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من خلل في وظائف الكلى؛ حيث يشكل كل من البوتاسيوم والفسفور الموجود في الحليب خطراً على صحتهم.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "All about milk", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  3. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  4. "Full Report (All Nutrients): 45344653, WHOLE MILK, UPC: 742365006913", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 12-9-2018. Edited.