فوائد العسل والزنجبيل والحبة السوداء

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد العسل والزنجبيل والحبة السوداء

هل هناك فوائد لتناول العسل والزنجبيل والحبة السوداء

لا تتوفر دراسات علمية تُثبت ما إذا كان لتناول العسل مع الزنجبيل والحبة السوداء فوائد محددة، ولكن لكلٍ من هذه الأغذية العديد من الفوائد التي سنوضحها في هذه المقال.


الفوائد العامة للعسل والزنجبيل والحبة السوداء

الفوائد العامة للعسل

يُعدّ العسل من الأطعمة التي شاع استخدامها منذ القدم لفوائده الصحيّة المتعددة،إذ إنّه يحتوي على بعض العناصر الغذائيّة المفيدة للصحة، كبعض المركبات النباتية، ومادات الأكسدة؛ ومن ضمنها المركبات الفينولية (بالإنجليزية: Phenolic compounds)، ومركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids)، والمركبات العضويّة (بالإنجليزية: Organic acids)، كما يحتوي العسل على كميّاتٍ ضئيلةٍ من حبوب اللقاح، والأحماض الأمينيّة، والإنزيمات، والفيتامينات، والمعادن.[١][٢]


وبالإضافة إلى ذلك؛ يمكن القول إنّ العسل قد يكون صحيّاً أكثر مقارنةً بسكر المائدة، إلّا أنّه يحتوي على السكر أيضاً، كما يُعدّ غنيّاً بالسعرات الحراريّة، ولذلك يجب تناوله باعتدال، واستخدامه بحذر؛ وخصوصاً من قِبَل الأشخاص المصابين بالسكري.[١]


ولمزيدٍ من المعلومات حول فوائد العسل يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد العسل.


الفوائد العامة للزنجبيل

بشكلٍ عام؛ يحتوي الزنجبيل على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة، مثل: فيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب6، وفيتامين ج، والفولات، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والزنك.[٣]


كما يُعدّ الزنجبيل مصدراّ غنيّاً بمضادات الأكسدة، وهي مركباتٌ تساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative stress) الذي يحدث عندما تتراكم الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals) في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجذور الحارّة ه مواد هي موادّ ضارّةٌ تنتج عن عمليّات الأيض وعوامل أخرى، ويمكن أن تسبب هذه الموادّ تلفاً في الخلايا، كما أنّ تركمها يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، ويحتاج الجسم إلى مضادات الأسكدة للتخلص من الجذور الحرة وتأثيرها الضارّ.[٤]


ولمزيدٍ من المعلومات حول فوائد الزنجبيل يمكنك قراءة مقال فوائد الزنجبيل.


الفوائد العامة للحبة السوداء

أشارت دراسةٌ مخبريّةٌ نُشرت في مجلّة Pakistan journal of pharmaceutical sciences عام 2015 إلى أنّ زيت الحبة السوداء يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا حينما تم اختباره على بعض السلالات،[٥] كما أنَّ للحبة السوداء خصائص مضادة للأكسدة، حيث تحتوي على مجموعة من المركبات المسؤولة عن خصائصها القوية المضادة للأكسدة، مثل: مركب الثيموكينون (بالإنجليزية: Thymoquinone)، والكارفاكرول (بالإنجليزية: Carvacrol)، والترانس أنيثول (بالإنجليزية: t-anethole).[٦]


ولمزيدٍ من المعلومات حول فوائد الحبة السوداء يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد حبة البركة.


القيمة الغذائية للعسل والزنجبيل والحبة السوداء

القيمة الغذائية للعسل

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من العسل:[٧]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 17.1 مليلتراً
السعرات الحرارية 304 سعرات حرارية
البروتين 0.3 غرام
الكربوهيدرات 82.4 غراماً
الألياف 0.2 غرام
السكريات 82.12 غراماً
الفسفور 4 مليغرامات
البوتاسيوم 52 مليغراماً
المغنيسيوم 2 مليغراماً
الكالسيوم 6 مليغرامات
الصوديوم 4 مليغرامات
الزنك 0.22 مليغرام
الحديد 0.42 مليغرام
فيتامين ج 0.5 مليغرام
فيتامين ب2 0.038 مليغرام
فيتامين ب3 0.121 مليغرام
فيتامين ب6 0.024 مليغرام
الفولات 2 ميكروغرامات


القيمة الغذائية للزنجبيل

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من جذور الزنجبيل النيّئة:[٨]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 78.89 مليلتراً
السعرات الحرارية 80 سعرةً حراريةً
البروتين 1.82 غرام
الدهون 0.75 غرام
الكربوهيدرات 17.77 غرامات
الألياف 2 غرام
السكريات 1.7 غرام
الفسفور 34 مليغراماً
البوتاسيوم 415 مليغراماً
المغنيسيوم 43 مليغراماً
الكالسيوم 16 مليغراماً
الصوديوم 13 مليغراماً
الزنك 0.34 مليغرام
الحديد 0.6 مليغرام
فيتامين ج 5 مليغرامات
فيتامين ب1 0.025 مليغرام
فيتامين ب2 0.034 مليغرام
فيتامين ب3 0.75 مليغرام
فيتامين ب6 0.16 مليغرام
الفولات 11 ميكروغراماً


القيمة الغذائية للحبة السوداء

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الحبة السوداء الكاملة:[٩]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
السعرات الحرارية 400 سعرة حرارية
البروتينات 16.67 غراماً
الدهون 33.33 غراماً
الكربوهيدرات 50 غراماً
الحديد 12 مليغراماً


أضرار العسل والزنجبيل والحبة السوداء

لا تتوفر معلومات حول وجود أضرار معينة لتناول العسل مع الزنجبيل والحبة السوداء، ولكن توجد لكلٍّ من هذه الأطعمة بعض المحاذير الخاصّة بها، نذكرها فيما يأتي:


أضرار العسل

درجة أمان العسل

يعد العسل غالباً آمناً بالنسبة لمعظم البالغين، ولكنَّ العسل المُنتج من رحيق ورد الردندرة (الاسم العلمي: Rhododendron) غالباً غير آمن، حيث يحتوي هذا النوع على مادة سامة قد تسبب مشاكل في القلب، وانخفاض ضغط الدم، وألماً في الصدر.[١٠]


أمّا بالنسبة للحمل والرضاعة فإنَّ العسل غالباً آمنٌ عند تناوله بكميّاتٍ معتدلة، ولكن يُنصح بتجنّب تناول مستخلصاته، أو استخدامه بكميّاتٍ كبيرةٍ جداً خلال هذه الفترة، كما يُعدّ العسل غالباً آمناً بالنسبة للأطفال بعد عمر السنة، ولكن يجب عدم تقديم العسل للرضّع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهراً العسل، فمن المحتمل عدم أمان تناوله لهم؛ لأنه يمكن أن يسبّب الإصابة بالتسمّمّ السجقي (بالإنجليزية: Botulism poisoning) قبل عمر السنة، ولا يعدّ ذلك خطراً على الأطفال الأكبر سناً والبالغين.[١٠]


محاذير استخدام العسل

يجب على الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحيّة الحذر والانتباه عند استخدام العسل، ونذكر من هؤلاء الأشخاص ما يأتي:[١١]

  • مرضى السكري: قد يؤدي استخدام كميات كبيرة من العسل إلى زيادة مستويات السكر لدى الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني.
  • المصابون بحساسية حبوب اللقاح: يجب تجنّب العسل بالنسبة للمصابين بحساسية حبوب اللقاح، فقد يسبب العسل الذي يحتوي على حبوب اللقاح أعراض الحساسية عند هؤلاء الأشخاص.


أضرار الزنجبيل

درجة أمان الزنجبيل

يعد الزنجبيل غالباً آمناً عندما يؤخذ بشكل مناسب، ولكنّه يمكن أن يسبب آثاراً جانبيّةً خفيفة، كحرقة المعدة، والإسهال، والتجشؤ، ومن المحتمل أمان استخدام الزنجبيل مدّةً تصل إلى 4 أيام من قِبَل الفتيات في بداية الدورة الشهرية.[١٢]


ومن المحتمل أمان استخدام الزنجبيل خلال فترة الحمل، ولكنَّ ذلك أمرٌ غير محسوم تماماً، فهناك بعض المخاوف حول أنّ الزنجبيل قد يؤثر في الجنين، لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدام الزنجبيل أثناء الحمل، كما لا توجد معلومات موثوقة وكافية حول سلامة استهلاك الزنجبيل خلال فترة الرضاعة الطبيعية، لذا ينصح بالبقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامه خلال هذه الفترة.[١٣]


محاذير استخدام الزنجبيل

ينبغي الحذر عند استهلاك الزنجبيل في بعض الحالات، والتي نذكر منها ما يأتي:[١٤]

  • الذين يعانون من الاضطرابات النزفية: قد يؤدي استهلاك الزنجبيل إلى زيادة خطر الإصابة بالنزيف.
  • مرضى السكري: يمكن أن يسبب استهلاك الزنجبيل ارتفاعاً في مستويات الإنسولين، وبالتالي انخفاضاً في مستويات السكر في الدم، ولذلك يُنصح مرضى السكري باستشارة الطبيب قبل استهلاك كميّةٍ كبيرةٍ من الزنجبيل.
  • المصابون بأمراض القلب: قد تؤدي الجرعات العالية من الزنجبيل إلى تفاقم حالات المصابين ببعض أمراض القلب.


التداخلات الدوائية مع الزنجبيل

قد يتفاعل الزنجبيل مع بعض أنواع الأدوية، ممّا يسبب بعض المشاكل، ومن هذه الأدوية: النيفيديبين (بالإنجليزية: Nifedipine)، والفينوبروكومون (بالإنجليزية: Phenprocoumon)، والسيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine)، والمترونيدازول (بالإنجليزية: Metronidazole)، والأدوية المميعة للدم، وأدوية السكري، وأدوية ارتفاع ضغط الدم من نوع حاصرات قنوات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium channel blocker).[١٥]


أضرار الحبة السوداء

درجة أمان الحبة السوداء

تُعدّ الحبة السوداء غالباً آمنة بالنسبة لمعظم الأشخاص عند تناولها بكميات صغيرة، ومن المحتمل أمان استهلاك زيت الحبة السوداء، ومسحوق الحبة السوداء بكميّاتٍ كبيرة مدة 3 أشهر أو أقل، ولكن لا توجد معلومات موثوقة وكافية لمعرفة ما إذا كانت هذه الكميات آمنة عند استخدامها مدةً أطول من 3 أشهر، ويجدر التنبيه إلى أنّ الحبة السوداء يمكن أن تُسبب طفحاً جلديّاً تحسّسيّاً عند بعض الأخشاص الذين يعانون من الحساسية اتجاهها، كما يمكن أن تسبب اضطراب المعدة، والتقيؤ، والإمساك، وقد تزيد خطر الإصابة بنوبات الصرع عند الأشخاص المعرضين للمعاناة من هذه النوبات.[١٦]


ويبدو أن الحبة السوداء آمنة بالكميات المستخدمة مع الطعام خلال فترة الحمل، ولكنَّ تناولها بكميّات كبيرةٍ؛ كالموجودة في مستخلصاتها، يُعدّ غالباً غير آمن بالنسبة للحامل، كما لا توجد معلومات موثوقة وكافية توضح درجة أمان استهلاك الحبة السوداء خلال فترة الرضاعة الطبيعية، لذا يُنصح بالبقاء بالجانب الآمن، وتجنّب استخدامها خلال هذه الفترة، كما تجدر الإشارة إلى أنّ من المحتمل أمان استهلاك زيت الحبة السوداء بالنسبة للأطفال عند تناوله لفترةٍ قصيرة، وبالكميات الموصى بها.[١٦]


محاذير استخدام الحبة السوداء

يُنصح الأشخاص المصابون ببعض الحالات الصحيّة الحذر والانتباه عند استخدام الحبة السوداء، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[١٧]

  • المصابون بالاضطرابات النزفية: يمكن أن تبطئ الحبة السوداء تخثر الدم، مما يزيد خطر حدوث النزيف، لذا قد تؤدي الحبة السوداء إلى سوء حالة الاضطرابات النزفيّة عند الأشخاص الذين يعانون منها.
  • مرضى السكري: يمكن أن تسبب الحبة السوداء انخفاض مستويات السكر لدى بعض الأشخاص، لذا ينصح بمراقبة مستويات السكر، وعلامات انخفاضه باستمرار بالنسبة لمرضى السكري الذين يستخدمون الحبة السوداء.
  • الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم: يمكن أن تسبب الحبة السوداء انخفاض ضغط الدم، لذا فإنّ تناولها من قِبَل الأشخاص الذين يعانون أصلاً من انخفاضٍ في ضغط الدم قد يؤدي إلى انخفاض ضغط دمهم بشكلٍ كبير.
  • الذين سيجرون العمليات الجراحية: قد تبطئ الحبة السوداء تخثر الدم، وتقلل نسبة السكر في الدم، وتزيد الشعور بالنعاس لدى بعض الأشخاص، لذا فإنّها قد تزيد خطر حدوث النزيف، وتتداخل مع التحكم بسكر الدم والتخدير أثناء وبعد الإجراءات الجراحية، كما أنّها قد تزيد محتوى الجسم من السيروتونين، الأمر الذي قد يسبب آثاراً جانبيّةً خطيرة، لذا يُنصح بالتوقف عن استخدام الحبة السوداء قبل أسبوعين على الأقلّ من موعد الجراحة المقرّر.


التداخلات الدوائية مع الحبة السوداء

قد تتفاعل الحبة السوداء مع بعض أنواع الادوية، ممّا يسبب بعض المشاكل، ومن هذه الأدوية: أدوية السكري، والأدوية المثبّطة للمناعة، والأدوية المميعة للدم، وأدوية ارتفاع ضغط الدم، والأدوية المهدئة (مثبطات الجهاز العصبي المركزي).[١٨]


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars (5-12-2018), "10 Surprising Health Benefits of Honey"، www.healthline.com, Retrieved 30-12-2020. Edited.
  2. Jayne Leonard (1-6-2017), "Is honey better for you than sugar?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  3. Rena Goldman (12-7-2019), "A Detailed Guide to Ginger: What’s in It, Why It’s Good for You, and More"، www.everydayhealth.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  4. Jenna Fletcher (3-1-2020), "Why is ginger good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  5. Lorina Emeka, Promise Emeka, Tahir Khan (2015), "Antimicrobial activity of Nigella sativa L. seed oil against multi-drug resistant Staphylococcus aureus isolated from diabetic wounds", Pakistan journal of pharmaceutical sciences, Issue 6, Folder 28, Page 1985-1990. Edited.
  6. Rachael Link (15-2-2018), "9 Impressive Health Benefits of Kalonji (Nigella Seeds)"، www.healthline.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  7. "Honey", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 19-12-2020. Edited.
  8. "Ginger root, raw", www.fdc.nal.usda.gov. Edited.
  9. "SWEET SUNNAH, WHOLE BLACK SEEDS NIGELLA SATIVA", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 19-12-2020. Edited.
  10. ^ أ ب "Honey", www.medlineplus.gov, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  11. "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  12. "GINGER", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  13. "Ginger", www.medicinenet.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  14. "Ginger", www.emedicinehealth.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  15. "GINGER", www.rxlist.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  16. ^ أ ب "BLACK SEED", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  17. "Black Seed", www.medicinenet.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.
  18. "BLACK SEED", www.rxlist.com, Retrieved 20-12-2020. Edited.