فوائد الكرز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
فوائد الكرز

الكرز

ينتمي الكرز إلى فصيلة الخوخيّات، وقد عُرِف منذُ العصر الحجري، حيثُ تمَّ العثور على بذوره في العديد من الكهوف في أوروبا، كما كان الرومان يحملون الكرز معهم للمعارك في جميع أنحاء أوروبا وإنجلترا، وهناك نوعان رئيسيان من الكرز؛ الحلو والحامض، ومقارنةً بالكرز الحلو فإنَّ الكرز الحامض يحتوي على سعرات حرارية أقل ونسبة أعلى من فيتامين ج والبيتا كاروتين، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ لون الكرز يعود لاحتوائه على الأنثوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanins)؛ التي تُعطي الفواكه والخضروات اللون الأحمر الداكن والأرجواني والأزرق، كما أنَّ لها فوائد صحية عديدة تحتاج إلى المزيد من الدراسات عليها لتأكيدها، كما يُعد عصير الكرز من المشروبات الشائعة التي لها العديد من الفوائد الصحية؛ بما في ذلك تقوية المناعة والنظر، وتحسين الذاكرة، والمُساعدة على النوم، والعديد من الفوائد الأُخرى، ويُمكن إعداده بتكلفة أقل وفائدة أفضل من عصائر الكرز المُصنعة التي غالبًا ما يُضاف إليها السكر أو المحليَّات.[١][٢]


فوائد الكرز الصحية

إنَّ الكرز؛ وخاصةً الكرز الحلو، يُعد من الأغذية الغنيّة بالمواد الغذائية كالبوتاسيوم، والأنثوسيانين، وفيتامين ج، والألياف، والميلاتونين، والكاروتينات، والكيرسيتين، وغيرها، كما يتأثر تركيز هذه المواد بعوامل كثيرة؛ من تركيز الأشعة فوق البنفسجية، ودرجة النُضج، وظروف التخزين، وعمليات المُعالجة، ومن الجدير بالذكر أنّ لها فوائد صحية لتقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض؛ كالسرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، والأمراض الالتهابية، ومرض ألزهايمر.[٣]


وتجدُرُ الإشارة إلى أنَّ العديد من الدراسات بيّنت الفوائد المُحتملة للكرز بأنواعه المختلفة والمنتجات المصنوعة منه؛ كالعصير، والبودرة، والكرز المُرَّكز، والكبسولات، وغيرها، ومن أهمها ما يأتي:[٤][٥]

  • المساعدة على تقليل الإجهاد التأكسدي: حيث بينت دراسة أنّ تناوله قلل معدل الالتهابات في الجسم، ومؤشرات الإجهاد التأكسدي.
  • المساعدة على تقليل ألم العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية: لاحتواء الكرز على مواد مضادة للأكسدة ومواد مضادة للالتهابات تُساهم في تقليل مؤشرات ألم العضلات وفقدان قوتها.
  • المساهمة في تحسين المزاج والحالة النفسية للأشخاص: ويُقلل من الشعور بالقلق، بالإضافة إلى زيادة القدرة على النوم، حيثُ إنَّ الكرز الحامض غنيّ بشكل طبيعيّ بهرمون الميلاتونين (بالانجليزية: Melatonin) المسؤول عن الشعور بالنُعاس والاسترخاء.
  • تقليل أعراض مرض النُقرس: (بالإنجليزيّة: Gout)؛ وهو التهاب شديد للمفاصل ومؤلم للغاية؛ ناتج عن تبلوُّر حمض اليوريك داخل المفاصل، وبيّنت دراسة أنَّ تناول الكرز يُقلل من خطر الإصابة بنوبات مرض النُقرس المتكررة بنسبة 35٪.
  • غنيٌّ بالعديد من المواد الغذائية القيّمة: حيثُ تُعد فاكهة الكرز من الأغذية التي تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية نسبيًا وكميات كبيرة من المواد الغذائية المهمة؛ بما في ذلك الألياف، والبوليفينول، والكاروتينات، وفيتامين ج، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى أنّ الكرز يُعد أيضًا مصدراً جيداً للتربتوفان، والسيروتونين، والميلاتونين.
  • المساعدة على توازن حمض البول في البلازما: مما يُساعد على تقليل الالتهابات في الجسم والأمراض العديدة المُرتبطة بذلك.[٦]
  • المساهمة في الحفاظ على صحة الدماغ: حيث يُعتقد أنّ الإجهاد التأكسدي له دورٌ في حدوث الاضطرابات التنكسيّة الدماغية، مثل؛ مرض باركنسون أو ما يسمى بالشلل الارتعاشي، وألزهايمر، وبينت دراسة أنّ استهلاك عصير الكرز الحامض، يمكن أن يُقلل من أعراض الخرف.[٧]
  • تعزيز جهاز المناعة: حيث يعتقد الباحثون أنّ المحتوى العالي من مضادات التأكسد في الكرز الحامض، قد تساعد على مكافحة العدوى.[٧]
  • فوائد أخرى: مثل المساهمة في تقليل مُعدّلات الدهون في الجسم، والمساعدة على تقليل ضغط الدم.[٤][٥]


القيمة الغذائية لفاكهة الكرز

يوضِّح الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ لكُلٍ من الكرز الحلو والكرز الحامض الطازج:[٨][٩]

العنصر الغذائي الكرز الحلو الكرز الحامض
السعرات الحرارية 63 سعرةً حراريةً 50 سعرةً حراريةً
الماء 82.25 مليلتراً 86.13 مليلتراً
البروتين 1.06 غرام 1 غرام
الدهون 0.20 غرام 0.30 غرام
الكربوهيدرات 16.01 غراماً 12.18 غراماً
الألياف 2.1 غرام 1.6 غرام
السكريات 12.82 غراماً 8.49 غراماً
الكالسيوم 13 مليغراماً 16 مليغراماً
الحديد 0.36 مليغرام 0.32 مليغرام
المغنيسيوم 11 مليغراماً 9 مليغراماتٍ
البوتاسيوم 222 مليغراماً 173 مليغراماً
الفسفور 21 مليغراماً 15 مليغراماً
الصوديوم 0 مليغرام 3 مليغراماتٍ
فيتامين أ 64 وحدةً دوليّةً 1283 وحدةً دوليّةً
فيتامين ج 7.0 مليغراماتٍ 10.0 مليغراماتٍ


الآثار الجانبية لتناول الكرز

لا يمكن لبعض الأشخاص المصابين بحساسية الكرز تناوله، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ هذه المشكلة ليست شائعة مثل أنواع حساسية الأغذية الأخرى، حيث إنّها تحدُث عندما يستجيب الجسم سلبياً لبعض المواد الغذائية؛ كالمكسرات، والحليب، والكرز والعديد من الأغذية الأخرى، فيهاجم الجهاز المناعي البروتينات الموجودة في هذه الأطعمة؛ مما يسبب أعراضًا جانبية، وقد تصنف حساسية الكرز حسب ردود الفعل إلى أوليّة أو ثانوية؛ وتعني حساسية الكرز الأوليّة؛ أنَّ الشخص يُعاني من حساسية تجاه الفاكهة نفسها، وهي أقل شيوعاً من الثانوية؛ التي تُشير إلى أنَّ الشخص يُعاني من حساسية حبوب اللقاح الموجودة في عائلة الكرز؛ كاللوز، والتفاح، والمشمش، والإجاص، والجزر، والطريقة الوحيدة التي يُمكن من خلالها العلاج هي تجنب الفاكهة نفسها وأي مسببات حساسية ثانوية أخرى؛ كالعصائر، والجلي، والحلويات، والمربى، والمواد الحافظة، وفي بعض الأحيان تُصاحب الأعراض الآتية الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المُفرطة:[١٠]

  • صعوبة في التنفس.
  • ضيق في الصدر والحلق.
  • انتفاخ في الوجه.
  • حكة الجلد.
  • الشُرى (بالإنجليزيّة : Hives).
  • انخفاض ضغط الدم.
  • خفقان القلب بشكلٍ سريع.
  • ألم في المعدة.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • الدوخة.


المراجع

  1. Michael W. Smith(27-5-2005), "Cherry: Fruit of the Month"، www.webmd.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  2. Katherine Marengo(20-11-2018), "What are the benefits of cherry juice?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  3. Letitia McCune, Chieri Kubota, Nicole Stendell-Hollis and others(11-1-2011), "Cherries and Health: A Review"، www.tandfonline.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Darshan Kelley, Yuriko Adkins, Kevin Laugero(17-3-2018), "A Review of the Health Benefits of Cherries", Nutrients, Page 368. Edited.
  5. ^ أ ب Yuqing Zhang,Tuhina Neogi, Clara Chen and others(1-12-2013), "Cherry Consumption and the Risk of Recurrent Gout Attacks"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  6. Robert Jacob, Giovanna Spinozzi, Vicky Simon and others(1-6-2003), "Consumption of Cherries Lowers Plasma Urate in Healthy Women "، www.academic.oup.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ِAlina Petre(10-6-2017), "10 Health Benefits of Tart Cherry Juice"، www.healthline.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 09070, Cherries, sweet, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 09063, Cherries, sour, red, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  10. Karen Gill(26-10-2018), "About Cherry Allergies"، www.healthline.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.