فوائد الليمون الأخضر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الليمون الأخضر

الليمون الأخضر

يُسمّى الليمون الأخضر بالليمون الحامض، أو الحامض، وهو من نوع الحمضيات، ويُعدُّ أحد أشهر المكونات المستخدمة في العديد من المطابخ،[١] وتُعدُّ شجرة الليمون الأخضر من الأشجار الصغيرةٍ دائمة الخضرة، وهي كثيفة النمو وغير منتظمة، يبلغ طولها 5 أمتار تقريباً، وثمرتها مستديرة إلى بيضوية الشكل، يتراوح قطرها بين 3 إلى 6 سنتيمترات، ولونها أصفر مخضرّ، وقشرتها رقيقة جداً، وهي حامضة جداً، وتحتوي على العصارة، وذات رائحة.[٢]


وتنتشر زراعة الليمون الأخضر في جميع المناطق الاستوائية، وشبه الاستوائية الدافئة، ويكثر استخدامه في جميع المنازل تقريباً في هذه المناطق، خاصةً لإضفاء نكهة للطعام، ولإعداد المشروبات، وغيرها من الاستخدامات الطبية، فهو يمتلك مذاقاً غنياً وحامضاً، يُستخدم لإضفاء النكهة على الأطباق الساخنة والحارة، سواء كان طازجاً أو على شكل مخللات أو صلصات.[٢]


القيمة الغذائية لليمون الأخضر

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائيّة المتوفرة في 100 غرامٍ من الليمون الأخضر الطازج:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 88.26 مليلتراً
السعرات الحرارية 30 سعرةً حراريةً
البروتين 0.7 غرام
الدهون 0.2 غرام
الكربوهيدرات 10.54 غرامات
الألياف 2.8 غرام
السكريات 1.69 غرام
الكالسيوم 33 مليغراماً
الحديد 0.6 مليغرام
المغنيسيوم 6 مليغرامات
الفسفور 18 مليغراماً
الزنك 0.11 مليغرام
البوتاسيوم 102 مليغراماً
الصوديوم 2 مليغرام
فيتامين ج 29.1 مليغراماً
الفولات 8 ميكروغراماً
السيلينيوم 0.4 ميكروغرام


فوائد الليمون الأخضر

محتوى الليمون الأخضر من العناصر الغذائية

  • مصدرٌ غنيٌ بالمغنيسيوم والبوتاسيوم: يحتوي الليمون الأخضر على مستويات عالية من المغنيسيوم والبوتاسيوم، التي تساعد على تعزيز صحة القلب، إذ يمكن للبوتاسيوم أن يعزز من تدفق الدم، وأن يُقلل من ضغط الدم.[٤]
  • مصدرٌ جيد لمضادات الأكسدة: تُعدَّ مضادات الأكسدة مركبات مهمة تحمي الخلايا من الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا عند وجودها بكمياتٍ كبيرة، ممّا قد يسبب أمراضاً مزمنة مثل: أمراض القلب، والسكري، وأنواع كثيرة من السرطان، كما يحتوي الليمون الأخضر على نسبة عالية من المركبات النشطة التي تعمل كمضاداتٍ للأكسدة في الجسم، بما في ذلك مركبات الفلافونويدات، والليمونويد (بالإنجليزية: Limonoid)، والكيرستين (بالإنجليزية: Quercetin)، وحمض الأسكوربيك, وغيرها.[٥]


فوائد الليمون الأخضر حسب درجة الفعالية

فوائد لا توجد أدلة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence for)

قد يمتلك الليمون الأخضر عدداً من الفوائد الصحية، إلّا أنَّها غير مؤكدة وتحتاج إلى مزيدٍ من الدراسات لإثبات فعاليتها، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٦]

  • نقص الحديد.
  • الإسهال الحاد.
  • الغثيان.


دراسات علمية حول فوائد الليمون الأخضر

  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of medical microbiology عام 2015، إلى أنَّ مركّب الليمونين الموجود في قشرة ثمار الحمضيات، لها خصائص مضادة لبعض أنواع البكتيريا العقدية بنسبة 75% إلى 95%، إذ قد تُسبب هذه البكتيريا العدوى وبعض المشاكل الصحية، ووُجِد أنَّ الليمون الأخضر يُثبّط التصاق البكتيريا على الأسطح، وبالتالي يمنع تشكل الغشاء الحيوي لها.[٧][٤]
  • أُجريت دراسة نشرت في مجلة ARYA Atherosclerosis عام 2013، على مجموعةٍ من الأرانب، أُعطيت نظاماً غذائياً غنياً بالكوليسترول مدة شهرين، إلى جانب إعطائها 5 مليليترات من عصير الليمون يومياً، وأظهرت النتائج أنَّ عصير الليمون الأخضر زاد من قدرة مضادات الأكسدة، التي تُقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين لدى الأرانب، ولكن لوحظ أنَّ قشر الليمون كان أكثر فعالية من عصير الليمون.[٨]
  • نُشرت دراسةٌ مخبرية في مجلة Phytotherapy Research عام 2010 أُجريت على مجموعةٍ من الفئران، ظهر فيها أنَّ زيت الليمون الأخضر العطري له دورٌ في تقليل الوزن لدى الفئران، كما أنَّه قلل من كمية الطعام المستهلكة، ولكن يجب إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة تأثير زيت الليمون في الإنسان.[٩]
  • أظهرت دراسة نُشرت في مجلة Planta Medica عام 2013، أنَّ مستخلص الليمون الأخضر يُمكن أن يُقلل من تكاثر خلايا سرطان القولون، بالإضافة إلى امتلاكه خصائص تُقلل من خطر الإصابة بالسرطان.[١٠]


لمعرفة المزيد من المعلومات حول الفوائد العامة لليمون يمكنك قراءة مقال فوائد وأضرار الليمون.


أضرار الليمون الأخضر

درجة أمان الليمون الأخضر

يُعدُّ استخدام الليمون الأخضر غالباً آمناً لمعظم البالغين عند استخدامه بالكميات الموجودة في الطعام، بالإضافة إلى أنَّ من المحتمل أمان استخدام قشر الليمون الأخضر عند تناوله بجرعاتٍ طبية، ولكن لا توجد معلومات كافية حول سلامة تناول الليمون الأخضر للحامل والمرضع، لذا يفضّل تجنّب استخدام الليمون الأخضر بكمياتٍ أكبر من تلك الموجودة عادةً في الطعام خلال فترات الحمل والرضاعة.[١١]


محاذير استخدام الليمون الأخضر

يمكن أن تنتقل البكتيريا من القشرة إلى داخل ثمرة الليمون أثناء عملية قطعها بالسكين، لذا يجب غسل قشور الليمون الأخضر حتى في حال عدم استخدامها،[١٢] ويُعدُّ استخدام الليمون الأخضر آمناً بشكلٍ عام، ولكن قد تكون له آثار جانبية قليلة، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الحمضيات الأخرى، لذا يوصون بتجنُّب تناول الليمون الأخضر لأنَّه من الممكن أن يسبب لهم أعراض الحساسية الغذائية، والتي تشمل الانتفاخ، وصعوبات في التنفس، والشرى.[٥]


بالإضافة إلى ذلك فقد يُعاني بعض الأشخاص من ارتداد المريء نتيجةً لتناول الليمون الأخضر، أو شرب عصيره وذلك بسبب حموضته، كما قد تحدث بعض الأعراض الأخرى في الجهاز الهضمي، مثل: حرقة المعدة، والغثيان، والتقيؤ، وصعوبة في البلع، بالإضافة إلى أنَّ الحمض الموجود في الليمون الأخضر وغيرها من ثمار الحمضيات يمكن أن يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، ولحماية الأسنان، يجب التأكد من غسل الفم بالماء العادي بعد تناول الليمون الأخضر أو شرب عصيره، وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب مباشرةً عند ظهور أي من هذه الأعراض.[٥]


طريقة تخزين الليمون الأخضر

يساهم تخزين الفواكه والخضراوات بشكلٍ صحيحٍ في المحافظة عليها طازجةً مدّةً أطول من الزمن، وبشكلٍ عام يُنصح بتخزين معظم أنواع الفواكه في الثلاجة، دون تقطيعها أو تقشيرها، أمّا بالنسبة للحمضّات بشكلٍ خاص -كالليمون الأخضر- فيُنصح بتخزينها في دُرج الثلاجة السفلي للمحافظة عليها طازجةً أطول فترةٍ ممكنة.[١٣]


المراجع

  1. Tshering Penjor, Takashi Mimura, Ryoji Matsumoto And others (30-04-2014), "Characterization of limes (Citrus aurantifolia) grown in Bhutan and Indonesia using high-throughput sequencing.", Scientific Reports,Issue 1, Folder 4, Page 1-9. Edited.
  2. ^ أ ب "Citrus aurantiifolia (lime)", www.cabi.org,20-11-2019، Retrieved 26-02-2020. Edited.
  3. "Lime, raw", www.fdc.nal.usda.gov,04-01-2019، Retrieved 26-02-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Jenna Fletcher (23-07-2018), "What are the benefits of drinking lime water?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-02-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت Ryan Raman (20-03-2019), "Limes: A Citrus Fruit with Powerful Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 26-02-2020. Edited.
  6. "LIME", www.webmd.com, Retrieved 26-02-2020. Edited.
  7. Ganapathy Subramenium, Karuppiah Vijayakumar and Shunmugiah Pandian1 (1-08-2015), "Limonene inhibits streptococcal biofilm formation by targeting surface-associated virulence factors Free", Journal of medical microbiology, Issue 8, Folder 64, Page 879-890. Edited.
  8. Maryam Boshtam, Sedigheh Asgary, Jamal Moshtaghian And others (11-2013), "Impacts of fresh lime juice and peel on atherosclerosis progression in an animal model", ARYA Atherosclerosis, Issue 9, Folder 6, Page 357-362. Edited.
  9. Solmaz Asnaashari Abbas Delazar Bohlol Habibi And others (12-2010), "Essential Oil from Citrus aurantifolia prevents ketotifen‐induced weight‐gain in mice", Phytotherapy Research, Issue 24, Folder 12, Page 1893-1897. Edited.
  10. Jaiprakash Patil, Guddadarangavvanahally Jayaprakasha, Jinhee Kim And others (03-2013), "5-Geranyloxy-7-Methoxycoumarin Inhibits Colon Cancer (SW480) Cells Growth by Inducing Apoptosis", Planta Medica, Issue 79, Folder 3-4, Page 219-226. Edited.
  11. Carol DerSarkissian (02-06-2019), "Lime"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 29-02-2020. Edited.
  12. Megan Ware (26-02-2018), "Everything you need to know about limes"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-02-2020. Edited.
  13. "Keep Fruits & Vegetables Fresher Longer", www.heart.org, Retrieved 22-3-2020. Edited.