فوائد الماء على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ١١ فبراير ٢٠١٦
فوائد الماء على الريق

الماء

يقول الله عزّ وجلّ في محكم تنزيله: :وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ" (سورة الأنبياء: 30)، تعبيراً منه سبحانه وتعالى عن أهميّة الماء كأساس لحياة كافة الكائنات الحية على الأرض بشكل عام، والإنسان بشكل خاصّ، وتوافق على ذلك كافة الأبحاث العلميّة والدراسات العالميّة التي توصي بالحفاظ على هذا المصدر الأساسي وتضع أفضل السبل للاستغلال الأمثل له بما يخدم البشريّة والصحّة العامة والبيئة المحيطة بالكائنات الحية، وقد أوجد الله سبحانه وتعالى في نظام هذا الكون المحكم أشكال ومصادر عديدة للماء على رأسها البحار، والأنهار، والمحيطات، والينابيع، والشلالات، والمياه الجوفية أي المياه الموجودة في باطن الأرض وغيرها، وقد أوصى الأطباء بشكل خاص الإنسان بتناول الماء صباحاً فور الاستيقاظ من النوم أو على الريق نظراً للفوائد الجمة التي يحملها شرب الماء على الريق، والتي سنتحدث عنها مطولاً في مقالنا هذا.


فوائد شرب الماء على الريق

  • حرق وإذابة الدهون المتراكمة في أنسجة الجسم، وخاصّة في المناطق الصعبة كالكرش مثلاً، حيث يوصي أطباء الرجيم واختصاصيو التغذية بتناول ما لا يقلّ عن كأس ماء يومياً على الريق على أن تكون درحة حرارته معتدلة أو فاترة، حيث يعمل ذلك على تخليص الجسم من السموم المتراكمة فيه، ويحسّن من عمل الجهاز الهضمي، كما ويعطي شعوراً طويلاً بالشبع، ممّا يجعله من أهمّ الأساليب والطرق المُتبعة للتخلص من السمنة.
  • تجديد خلايا الجسم، وإصلاح الخلايا التالفة، كما ويعتبر أساساً لتنشيط الدورة الدموية، مما يعطي للجسم الطاقة والحيويّة اللازمة لأداء مهامه اليوميّة والحياتيّة بكلّ كفاءة وفاعليّة، ويمنع من الإصابة بالصداع والإرهاق والتعب وقلّة النشاط.
  • الحفاظ على صحّة الجلد والبشرة، ويعطيها الرطوبة والنضارة والإشراقة اللازمة.
  • تحسين عمل الجهاز الهضمي، ويخلّص الجسم من مشاكل الغازات والانتفاخات والحموضة، والتهابات الأمعاء وأمراض المعدة المختلفة، وكذلك عسر الهضم، ويساعد على تنظيم عملية الهضم بصورة تحول دون الشعور بالتخمة.
  • يعتبر من أفضل الطرق الوقائية من العديد من الأمراض الخطيرة، على رأسها مرض السرطان بأنواعه المختلفة، حيث يساعد شرب الماء على الريق على بتجدّد خلايا الجسم بصورة عامة بصورة طبيعية، ويقف في وجه التكاثر غير الطبيعي لهذه الخلايا، ممّا يجنّبه من الإصابة أيضاً بالأمراض الأيضيّة.
عند الالتزام بهذه الطريقة الصحيّة يومياً يجب الحرص على عدم شرب الماء شديد البرودة أو شديد الحرارة، وتناوله بدرجة حرارة معتدلة، وينصح أيضاً بإضافة الليمون له وخاصة لمن يريدون إنقاص أوزانهم بوقت قياسي، كما ويوصى بتناول أول وجبة غذائية أو وجبة الإفطار بعد حوالي 45 دقيقة من هذه العملية.