فوائد الماء قبل النوم

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٣٥ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد الماء قبل النوم

الماء

يُشكل الماء ما يقارب 60% من وزن الجسم وله وظائف عديدة وأساسية في جميع خلايا وأنسجة وأعضاء الجسم، إضافة إلى دوره في المساعدة على تنظيم درجة حرارة الجسم. ولهذا ينصح دائماً بالاستمرار بشرب السوائل وتناول الأطعمة التي تحتوي على الماء لتعويض الكميات التي يفقدها الجسم.[١]


فوائد الماء قبل النوم

يحتاج الجسم إلى شرب الماء بشكل يومي للمحافظة على وظائفه بشكل صحيح، وأثناء النوم يفقد الجسم الماء من خلال التنفس والتعرق ومرور البراز من خلال الجهاز الهضمي، ولذلك يقوم بعض الناس بشرب كوب من الماء قبل النوم للمحافظة على رطوبة الجسم خلال الليل، ولهذا فوائد عديدة منها ما يأتي:[٢]

  • تحسن المزاج ودورة النوم والاستيقاظ: فحسب دراسة أجريت عام 2014 فإن عدم شرب الماء يؤثر سلباً على المزاج، مما قد يؤثر على دورة النوم والاستيقاظ. حيث أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون عادةً كمية قليلة من السوائل قد ملكوا المزيد من المشاعر الإيجابية والهدوء عندما تناولوا كميات أكبر من الماء.
  • يعد مطهِّراً طبيعياً يساعد على التخلص من الفضلات وتخفيف آلام وتشنج المعدة: حيث يساعد شرب الماء وخاصة المياه الدافئة على تحسين عمليات الهضم، إضافة إلى دوره في زيادة الدورة الدموية والمساعدة على تنظيف الجلد والتخلص من السموم عن طريق زيادة التعرق، ولهذا فإن شرب الماء الدافئ قبل النوم سيبقي الجسم رطباً ويساعد على تخفيف الألم وأوجاع المعدة.
  • تعزيز جهاز المناعة ومكافحة العدوى والتغلب على نزلات البرد: وذلك عند إضافة الليمون إلى الماء وشربه قبل النوم.

وتجدر الإشارة إلى أن شرب الماء قبل النوم له بعض السلبيات، حيث إنه قد يؤثر في دورة النوم ويجعلها متقطعة، وذلك لأن شربه قبل النوم يمكن أن يزيد من عدد المرات التي يحتاجها الجسم إلى التبول أثناء الليل. ولذلك ينصح عادة بشرب كمية كافية من الماء على مدار اليوم لتجنب الجفاف دون الحاجة إلى تناول الماء ليلاً.[٢]


فوائد أخرى للماء

إضافة إلى ما سبق ذكره من الفوائد فإن لشرب الماء العديد من الفوائد الأخرى للجسم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تعزيز الأداء البدني وحماية الجسم من الجفاف، بالإضافة إلى الحفاظ على ثبات درجة حرارته، والتقليل من التعب وصعوبة ممارسة التمارين الرياضية.
  • المحافظة على وظائف الدماغ وحمايته من حدوث مشاكل في المزاج والذاكرة وأداء الدماغ.
  • التقليل من الصداع والصداع النصفي الحاصل بسبب الجفاف.
  • التقليل من الإمساك.
  • التقليل من خطر الإصابة بحصى الكلى، وذلك عن طريق زيادة حجم البول في الكلى مما يقلل من تركيز المعادن ويمنع تبلورها وتجمعها.
  • المساعدة على تخفيف الوزن، حيث يقلل من كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الفرد وذلك عن طريق زيادة الشعور بالشبع والامتلاء. ولهذا السبب ينصح عادةً بشرب كمية من الماء قبل موعد تناول الطعام بنصف ساعة، وإضافة إلى ذلك فإن شرب الماء البارد يساعد الجسم على حرق المزيد من السعرات الحرارية اللازمة لتسخين الماء إلى درجة حرارة الجسم.
  • زيادة معدل الأيض في الجسم.
  • التقليل من آلام المفاصل وحمايتها من الجفاف.[٤]
  • المحافظة على نظافة الفم ورطوبته والتقليل من تسوس الأسنان، بالإضافة إلى محافظته على رطوبة الأنف والعينين.[٤]
  • التقليل من الحساسية و الربو عن طريق ترطيب الشعب الهوائية، حيث إن جفاف الشعب الهوائية يؤدي إلى تضيقها كمحاولة لتقليل فقدان الماء مما يزيد من أعراض الحساسية والربو.[٤]
  • المساعدة على وصول الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، إذ يشكل الماء أكثر من 90% من الدم الذي يعتبر الناقل الرئيس في الجسم.[٤]
  • العناية بصحة وجمال البشرة وحمايتها من الاضطرابات والتجاعيد.[٤]
  • الحفاظ على عمل الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بحرقة المعدة وقرحتها.[٤]
  • الحفاظ على ضغط الدم وعدم ارتفاعه.[٤]
  • تسهيل وصول المعادن والمواد الغذائية إلى جميع أجزاء الجسم.[٤]


الكميات التي يحتاجها الجسم من الماء

تختلف الكمية التي يحتاجها الجسم من الماء من شخص إلى آخر ومن وقت إلى آخر، إذ إن ممارسة نشاط بدني كبير أو التعرض للطقس الحار يؤدي إلى زيادة حاجة الجسم إلى الماء وذلك لتعويض الكميات المفقودة بسبب التعرق، كما أن الإصابة ببعض الأعراض مثل الحمى أو الإسهال أو القيء يتطلب شرب المزيد من الماء لتعويض ما يتم فقدانه، إلا أن متوسط حاجة الجسم اليومية من الماء تتوزع كالتالي:[٤]

  • للرجال: ما يُقارب 3 لترات أي ما يعادل 12.5 كوباً.
  • للنساء: ما يُقارب 2.2 لتر أي ما يعادل 9 أكواب.


أضرار الإكثار من الماء

على الرغم من الفوائد العديدة للماء، إلا أنّ الإكثار من شربه واستهلاكه بشكل كبير جداً قد يسبب ما يعرف باسم التسمم المائي (بالإنجليزية: Water intoxication) والذي يؤدي إلى انتفاخ خلايا الدماغ وزيادة الضغط داخل الجمجمة، وبالتالي قد يكون قاتلاُ في الحالات الشديدة، وفي بعض الأحيان قد يؤدي تراكم السوائل في الدماغ إلى ما يُعرف بالوذمة الدماغية (بالإنجليزية: Cerebral edema) والتي تؤدي إلى الخلل الوظيفي في الجهاز العصبي المركزي، وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى النوبات، وتلف الدماغ، والغيبوبة، والموت، ومن أعراض تسمم الماء:[٥]

وتجدر الإشارة إلى أنّ الأعراض قد تتضاعف لتصبح أكثر خطورة، مثل:[٥]

  • زيادة ضغط الدم.
  • الارتباك.
  • الرؤية المزدوجة.
  • النُعاس.
  • صعوبة التنفس.
  • ضعف العضلات والتشنج.
  • عدم القدرة على تحديد المعلومات الحسية.


المراجع

  1. Jen Laskey, "The Health Benefits of Water"، www.everydayhealth.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Kiara Anthony (28-11-2017), "Drinking Water Before Bed"، www.healthline.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. Joe Leech (4-6-2017), "7 Science-Based Health Benefits of Drinking Enough Water"، www.healthline.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ James McIntosh, "Fifteen benefits of drinking water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  5. ^ أ ب Arlene Semeco, (31-7-2017), "What happens if you drink too much water?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.