فوائد النخالة للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
فوائد النخالة للتنحيف

النخالة

هي عبارة عن الطبقة الصلبة الخارجية من الحبوب، فالنخالة جزء لا يتجزأ من حبة القمح، أو الشعير، أو الأرز، أمّا القشرة الخارجية فهي مادة خشنة متقشرة تغلّف الحبوب ولكن لا تشكل جزءاً منها.


في أغلب الأحيان يتم فصل النخالة عن الحبوب قبل طحنها بالرغم من قيمتها الغذائية الكبيرة، وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من الزيوت ممّا يجعلها أكثر عرضة للفساد والتعفن.


فوائد النخالة للتنحيف

للنخالة فوائد وقيم غذائية كبيرة ربما تتجاوز قيمة الحبوب نفسها، ومن أهم فوائدها:
  • تساعد على إنقاص الوزن، فهي تحتوي على كميّة قليلة من السعرات الحرارية، كما أنّها تملأ المعدة وتعطي إحساساً بالشبع.
  • مفيدة جداً في حالات الإمساك، فالنخالة تمتص الماء من الجسم وتعطي الفضلات الطراوة والليونة الّتي تساعدها على الخروج من الجسم بشكلٍ طبيعيٍّ وسهل، كما أنها مفيدة في حالات البواسير حيث تسهل عملية الإخراج.
  • تنظم عمل القولون، وتخفف من مشاكله الّتي يعاني منها أغلب من يتبعون الحميات الغذائية والرجيم، فاحتواؤها على نسبةٍ كبيرةٍ من الألياف يساعد على تنظيف القولون وطرد الترسبات والمواد الضارّة.
  • تحول دون ارتفاع نسبة السكر في الدم، وبالتالي فهي مفيدة جداً لمرضى السكر.
  • تقلل من امتصاص الدهون الضارّة، وتعمل على تنظيم نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تقلل الإصابة بحصى المرارة، والكلى، وتحمي من أمراض السرطان.


نصائح لاستخدام النخالة في إنقاص الوزن

  • ينصح بتناول كأس ماءٍ دافئ مع ملعقة نخالة على الريق لتخفيف الوزن، ثم تناول وجبة الإفطار بعد ساعتين على الأقل.
  • يفضل استخدام الخبز الأسمر أو خبز النخالة بدل الخبز العادي، فهو لا يحتوي على سعرات حرارية عالية، كما أنه يمنح شعوراً بالشبع، وينصح أيضاً بتناول ملعقة نخالة قبل جميع الوجبات الغذائية.
  • ينصح بالإكثار من تناول العصائر والمشروبات الطازجة أثناء اتباع رجيم النخالة، لتعويض السوائل المفقودة، ومنع الإصابة بالإمساك.
  • تناول كأس من الزبادي مع ملعقة نخالة قبل العشاء يساعد على إنقاص الوزن بشكلٍ ملحوظ.
  • لمن لا يفضلون طعم النخالة يمكن استبدالها بخبز النخالة أو بسكويت النخالة، ويمكن وضعها على السلطة للتخفيف من مذاقها غير المرغوب.
  • يجب عدم الإفراط في تناول النخالة، حيث إنّ تناول كميّاتٍ كبيرةٍ منها قد يسبب نفخة في الأمعاء وتراكم الغازات في الجسم، وقد تؤدي الأحماض الموجودة في النخالة إلى التقليل من امتصاص الكالسيوم والزنك والحديد؛ لذلك فإنه من المفضل تناول النخالة بكمياتٍ قليلةٍ أو تناول الحبوب الكاملة التي تحتوي على النخالة المضافة.