ما هي حساسية القمح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
ما هي حساسية القمح

حساسية القمح

تُعتبر حساسية القمح مرضاً وراثياً تلعب الجينات في ظهوره دوراً كبيراً، ويُعرف هذا المرض بالداء البطنيّ، أو السّيلياك أو كما هو معروف بين عامة الناس مرض حساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac Disease)، وقد عُرف هذا المرض بهذا الاسم لأنّ المصابين به يُعانون من عدم القدرة على تحمّل الجلوتين (بالإنجليزية: Gluten) الذي يُعتبر أحد أنواع البروتينات الموجودة في القمح والشعير وغيرها من المواد، إذ إنّ تناول المصاب بداء حساسية القمح للجلوتبن يتسبب بمعاناته من أعراض ومشاكل صحية عديدة، وذلك لأنّ الخملات المعوية لدى هؤلاء المصابين تكون مصابة بالالتهاب والضمور. ومن الجدير بالذكر أنّ مرض حساسية القمح يمكن أن يُصيب الذكور والإناث، ولكن تُعدّ الإناث أكثر عُرضة للمعاناة منه، ومن جهة أخرى يجدر بالذكر أنّ مرض حساسية القمح قد يظهر في مرحلة الطفولة أو بعد البلوغ، إلا أنّه غالباً ما يظهر في مرحلة الطفولة، وبحسب بعض الإحصائيات التي أُجريت وُجد أنّ نسبة الإصابة بهذا المرض مرتفعة في أوروبا الشمالية. وبالعودة للحديث عن دور الجينات في ظهور هذا المرض، وُجد أنّ احتمالية أو فرصة معاناة الشخص من مرض حساسية القمح تتراوح ما بين 10-20% في الحالات التي يكون فيها أحد أقارب الشخص من الدرجة الأولى مصاباً بالمرض ذاته.[١]


أعراض الإصابة بحساسية القمح

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على المصابين بمرض حساسية القمح، يمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:[٢]

  • أعراض الجهاز الهضميّ: يمكن تقسيم الأعراض التي ترتبط بالجهاز الهضميّ وتظهر على المصابين بمرض حساسية القمح كما يأتي:
    • أعراض الجهاز الهضميّ لدى الأطفال: غالباً ما تظهر هذه الأعراض بشكلٍ تدريجيّ، وتبدأ بالتراجع عندما يُصبح الطفل يافعاً، ومن أهمّ هذه الأعراض والعلامات ما يأتي:
      • مشاكل النموّ: وذلك لأنّ مرض حساسية القمح يؤثر بشكلٍ سلبيّ في قدرة الأمعاء على امتصاص الطعام، وهذا بدوره يؤثر في نمو الطفل، فغالباً ما نجد أنّ المصابين بحساسية القمح يُعانون من تأخر النمو، وممّا يترتب على ذلك قصر القامة.
      • الشعور بألم في البطن.
      • التقيؤ.
      • الإسهال.
      • تغيرات في تصرفات الفرد وسلوكه، فيُلاحط تهيّجه، ومعاناته من الاكتئاب، وتراجع أدائه الدراسيّ.
    • أعراض الجهاز الهضميّ لدى البالغين: غالباً ما تظهر الأعراض على هذه الفئة العمرية من المصابين ببلوغهم العقد الثالث أو الرابع من العمر، ومن أهمّ الأعراض والعلامات التي تظهر في مثل هذه المراحل ما يأتي:
      • انتفاخ البطن وظهور الغازات، ويمكن تفسير ذلك بأنّ الأطعمة الغنية بالدهون التي يتناولها المصاب لا يتمّ هضمها كما هو الحال لدى الإنسان السليم، فتصل إلى الأمعاء الغليظة دون أن يتمّ هضمها، وفي الحقيقة توجد في القولون (الأمعاء الغليظة) بكتيريا تتغذى على بعض العناصر بما فيها الدهون، وبوصول هذه المواد الدهنية إليها فإنّها تعمل على هضمها مُطلقةً الغازات، وبهذا يُعاني المصاب بحساسية القمح من الانتفاخ والغازات، بالإضافة إلى ظهور الدهون في البراز.
      • الإسهال.
      • الشعور بألم أو انزعاج في البطن.
      • الشعور بالتعب والإعياء العام بسبب فقد الكهارل المهمة من الجسم، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • أعراض نقص الفيتامينات: إنّ نقص الفيتامينات وبعض العناصر المهمة نتيجة لمعاناة المصاب من سوء الامتصاص يُسفر عن ظهور مجموعة من الأعراض، يمكن إجمالها فيما يأتي:
    • فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)، وذلك في حال المعاناة من سوء امتصاص الحديد أو حمض الفوليك، إذ إنّ هذه العناصر ضرورة لتصنيع وإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبغيابها يُعاني المصاب من نقص عدد خلايا الدم الحمراء عن الحدّ الطبيعيّ، وبالتالي يُصاب بفقر الدم.
    • النزف ومشاكل التخثر: وذلك في حال نقص فيتامين ك، إذ إنّ هذا الفيتامين مهم للغاية في تصنيع عوامل التخثر، وإنّ نقص هذا الفيتامين يتسبب بحدوث مشاكل في التخثر، وبالتالي معاناة المصاب من النزيف.
    • ترقق العظام وهشاشتها: وذلك في حال المعاناة من نقص فيتامين د، إذ إنّ فيتامين د مهم لامتصاص الكالسيوم وهذا بدوره مهمّ لبناء العظام، وعليه إنّ نقص فيتامين د يُضعف بنية العظام ويزيد من خطر معاناة المصاب من الهشاشة.
  • أعراض أخرى: مثل مشاكل الهرمونات، والتي غالباً ما تتمثل بغياب الدورة الشهرية، أو العقم لدى الرجال والنساء، ومن الأعراض الأخرى التي تظهر على المصابين بمرض حساسية القمح مشاكل الأعصاب، التي غالباً ما تتمثل بالشعور بالضعف، وفقد التوازن، وحدوث اختلالات في القدرة على الإحساس بالألم واللمس عامةً، بالإضافة إلى المعاناة من بعض مشاكل الجلد.


أمراض ترافق حساسية القمح

إنّ الإصابة بمرض حساسية القمح تجعل الشخص أكثر عُرضة للمعاناة من بعض الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى، ومنها ما يأتي:[٣]

  • أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune Diseases)، مثل أمراض الغدة الدرقية، ومرض السكري من النوع الأول (بالإنجليزية: Diabetes Type 1)، والذئبة (بالإنجليزية: Lupus)، والتهاب المفاصل الرموتايدي (بالإنجليزية: Rheumatoid Arthritis)، وأمراض الكبد (بالإنجليزية: Liver Diseases)، ومتلازمة شوغرون (بالإنجليزية: Sjogren's Syndrome).
  • نوبات الصرع (بالإنجليزية: Seizures).
  • الإجهاض (بالإنجليزية: Miscarriage).
  • اضطرابات الولادة مثل عيوب الأنبوب العصبي (بالإنجليزية: Neural Tube Defects)، والذي يتمثل بمعاناة المولود من مشاكل في تكون الحبل الشوكيّ لديه، ويمكن تفسير ذلك بأنّ المصاب بحساسية القمح يُعاني من نقص حمض الفوليك.
  • سرطان الأمعاء، ولكن تُعدّ هذه المشكلة نادرة الحدوث.


المراجع

  1. "Celiac Disease", www.msdmanuals.com, Retrieved June 1, 2018. Edited.
  2. "Celiac Disease", www.emedicinehealth.com, Retrieved June 1, 2018. Edited.
  3. "Celiac Disease", my.clevelandclinic.org, Retrieved June 1, 2018. Edited.


فيديو ما هي أعراض حساسية القمح

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن أعراض حساسية القمح.