فوائد بياض البيض المسلوق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٨ يونيو ٢٠١٥
فوائد بياض البيض المسلوق

البيض

يعتبر البيض من الأغذية الرئيسيّة والأساسيّة التي تحتوي على قيمةٍ غذائيّة عالية؛ حيث كان يعتمد عليه الإنسان منذ زمنٍ قديم، وهناك عدّة أنواع من البيض مثل: بيض النعام، والإوز، والحمام، والسمان، والدجاج. ينتج البيض من إباضة الطيور لأنثويّة، ومن أكثرها استهلاكاً وطلباً هو بيض الدّجاج، ثمّ يأتي بعده بيض الحمام، وهنا سوف نتحدّث هنه بشكلٍ موسّع.


مكونات البيض

يتكوّن البيض من ثلاثة أجزاء، وهي:

  • القشرة الخارجية.
  • المح: وهو ما يعرف بالصفار.
  • الزلال: وهو ما يُعرف بالبياض.


ويحتوي كلٌّ من صفار وبياض البيض على كميّةٍ كبيرة من البروتينات التي تعطي الجسم قيمةً غذائيّة عالية، ويحتوي صفار البيض على كمّية كبيرة من الدهن الذائب والكولسترول؛ لذا يعتبر البياض الغذاء المثالي.


العناصر الغذائية التي تحتوي عليها البيضة الواحدة:

  • دهون:5.3 جرام.
  • بروتين: 6.3 جرام.
  • سعرات حرارية: 78.
  • الكولسترول: 212 جرام.
  • فيتامين أ: 1183 وحدة.
  • فيتامين د: 85 وحدة.
  • كالسيوم: 129ملغم.
  • الحديد: 4.4 ملغم.
  • دهون مشبعة: 1.6 جرام.
  • فسفور:464 ملغم.
  • كولين: 610 ملغم
  • سيلينيوم: 77 ميكروجرام.


فوائد بياض البيض المسلوق

لا تختلف القيمة الغذائيّة للبياض (المسلوق أو زلال سائل) عند تغيير طريقة الطهي؛ فالقيمة الغذائيّة ثابتة، ولكن يُفضّل طبخ البيض بشكلٍ جيّد حتى النضج الكامل، للحفاظ على صحّة وسلامة الجسم، وعدم الإصابة بالفيروسات التي تؤدّي لحدوث تسمّم عام في الجسم.


يتميّز بياض البيض(الزلال) بانخفاض السعرات الحراريّة فيه، وخلوّه التام من الدهون المشبعة وغيرها، وتعدّ نسبة البروتين عالية جداً فيه؛ فهي تشكّل النسبة الأكبر في تكوين الزلال، ويحتوي على نسبةٍ متوسّطة من الكالسيوم، والفسفور، والفولاذ، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والبوتاسيوم. وينصح اختصاصيو التغذية بتناول البياض والاستغناء عن الصفار قدر الإمكان؛ فهو يحمل القيمة الغذائيّة نفسها مع عدم وجود أيٍّ من الدهون والسعرات الحراريّة التي تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المتعلّقة بصحّة القلب والشرايين.


البروتينات الموجودة في البيض

يحتوي بياض البيض على جميع أنواع البروتين كما ذكرنا، والّتي تزيد عن 30 نوعاً، ومن أهمّ هذه البروتينات:

  • فالبيومين: ويشكل 54 % من المحتوى، ويعمل هذا البروتين على حماية الجسم من الأمراض التي تقلّل من مناعة الجسم، وهو مضاد للجراثيم والأكسدة، وهو المسؤول عن النشاط الحيوي في الجسم.
  • كونالبيومين: ويشكل نسبة 12%، وهو يعمل كمضاد طبيعي للميكروبات.
  • الأوفوموكويد: يُشكّل نسبة 11%، ويساعد في عمليّة الهضم السليم.
  • الأوفو جلوبيولين: يُشكّل نسبة 10%، وهو يعمل على منع فساد البيض.