فوائد حبوب الذرة الحلوة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٠ ، ١٢ يناير ٢٠١٩
فوائد حبوب الذرة الحلوة

حبوب الذرة الحلوة

الذرة هي إحدى أكثر الحبوب شعبيةً حول العالم، وتوجد بأصناف متعددة، ويعتبر الفشار، والذرة الحلوة من هذه الأصناف، كما تُستهلك منتجات الذرة المكررة على نطاق واسع في الصناعات المختلفة، كصناعة خبز ورقائق التورتيلا، ودقيق الذرة، وشراب الذرة، وزيت الذرة، وعادةً ما تكون الذرة صفراء اللون، كما أنَّها توجد بألوان أخرى، كالأحمر، والبرتقالي، والأرجواني، والأزرق، والأبيض، والأسود، ويمكن أن يتناسب الاستهلاك المعتدل لحبوب الذرة الكاملة، كالذرة الحلوة والفشار مع النظام الغذائي الصحي.[١]


فوائد حبوب الذرة الحلوة

تحتوي الذرة الحلوة على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة، ومن فوائدها نذكر ما يأتي:[١][٢]

  • المحافظة على صحة العين: إذ يعتبر التنكس البقعي (بالإنجليزية: Macular degeneration) وإعتام عدسة العين (بالإنجليزية: Cataracts) من أكثر حالات ضعف البصر المنتشرة في العالم، كما تعتبر من الأسباب الرئيسة للإصابة بالعمى، وقد يكون لمضادات الأكسدة الموجودة في الذرة، كالكاروتينات (بالإنجليزية: Carotenoids) فوائد كبيرة لصحة العين؛ حيث إنَّها تقي من الأضرار التأكسدية الناتجة عن التعرض للضوء الأزرق، كما ترتبط المستويات العالية من الكاروتينات في الدم مع انخفاض خطر الإصابة بالضمور البقعي وإعتام عدسة العين.
  • تنظيم مستوى سكر الدم: حيث تتكون الذرة الحلوة بشكل أساسي من الكربوهيدرات، وعلى الرغم من ذلك فإنَّها تمتلك مؤشر جهد سكري (بالإنجليزية: Glycemic index) يتراوح بين قيمة منخفضة إلى متوسطة، ويُعد هذا المؤشر مقياس مدى سرعة هضم السكريات، ولذا فإنَّ تناولها لا يمكن أن يسبب الارتفاع السريع لمستوى سكر الدم.
  • مصدر جيّد للبوتاسيوم: إذ تعتبر الذرة الحلوة مصدراً جيّداً لعنصر البوتاسيوم، وهو عنصر ضروري للمحافظة على ضغط الدم بمستوياته الطبيعية.
  • مصدر جيّد لمجموعة فيتامينات ب: حيث تعتبر مصدراً جيّداً لحمض البانتوثنيك أو ما يسمى بفيتامين ب5، بالإضافة إلى الفولات، والذي يُعدّ عنصراً ضرورياً خلال فترة الحمل، وفيتامين ب6 الذي يدخل في مجموعة واسعة من وظائف الجسم.
  • مصدر غني بالألياف: إذ يحتوي نصف كوب من الذرة الحلوة على حوالي 3 غرامات من الألياف الضرورية للمحافظة على صحة الجسم؛ حيث إنَّها تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وتنظيم مستويات السكر، والمحافظة على الوزن الصحي.
  • مصدر جيّد لفيتامين ج: حيث تحتوي الذرة الحلوة على كمية جيّدة من فيتامين ج الذي يمتلك خصائص مضادة للشيخوخة، كما يعدّ عنصراً ضرورياً لإصلاح الخلايا، وتعزيز قوة الجهاز المناعي.
  • مصدر جيّد لفيتامين أ: إذ تحتوي 100 غرام من الذرة الحلوة على ما يساوي 6% من احتياجات الجسم اليومية لفيتامين أ، وهو عنصر ضروري للمحافظة على صحة الأغشية المخاطية، والجلد، والعينين.[٣]
  • مصدر غنيّ بمضادات الأكسدة: إذ تعتبر الذرة الحلوة مصدراً جيداً لمركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid) التي تلعب دوراً مهماً في الوقاية من بعض أنواع السرطان، كسرطان الرئة وتجويف الفم، بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة بالالتهابات، والشيخوخة.[٣]
  • مصدر جيّد للمعادن: حيث تحتوي الذرة الحلوة على كميات جيّدة من المعادن الهامة لصحة الجسم، كالزنك، والمغنيسيوم، والنحاس، والحديد، والمنغنيز.[٣]


القيمة الغذائية للذرة الحلوة

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوز واحد صغير الحجم، أو ما يساوي 89 غراماً من الذرة الصفراء الحلوة المسلوقة التي لا تحتوي على الملح:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 85 سعرة حرارية
الماء 65.33 غراماً
البروتين 3.03 غرامات
الدهون الكليّة 1.33 غرام
الكربوهيدرات 18.67 غراماً
الألياف 2.1 غرام
السكريات 4.04 غرامات
البوتاسيوم 194 ملغراماً
الفسفور 69 ملغراماً
المغنيسيوم 23 ملغراماً
الصوديوم ملغرام واحد
فيتامين أ 234 وحدة دولية
الفولات 20 ميكروغراماً
فيتامين ج 4.9 ملغرامات
فيتامين ب3 1.498 ملغرام
فيتامين ب6 0.124 ملغرام


أضرار الذرة الحلوة ومحاذير استخدامها

يعتبر تناول الذرة آمناً بشكل عام، ومع ذلك قد يسبب استهلاكها بعض التأثيرات الجانبية خاصة عند الأشخاص الذين يعتمدون عليها كمنتج أساسي في النظام الغذائي، وتبيّن النقاط الآتية بعض أضرار الذرة الحلوة ومحاذير استخدامها:[١]

  • تحتوي حبوب الذرة الكاملة على حمض الفايتك (بالإنجليزية: Phytic acid)، وهو مركب نباتي يضعف امتصاص بعض المعادن كالحديد والزنك في الوجبة نفسها، لذا لا يعتبر تناوله مشكلة في الحميات الغذائية المتوازنة، ولدى الأشخاص الذين يتناولون اللحوم بانتظام، ولكن قد تكون مصدر قلق في البلدان النامية؛ حيث تعتبر الحبوب والبقوليات من الأغذية الرئيسة فيها.
  • تعتبر الحبوب عرضة للتلوث بالفطريات التي تنتج مجموعة من السموم الفطرية، والتي تعتبر مصدر قلق صحي كبير، وتوجد هذه السموم في الحبوب المخزّنة في جميع أنحاء العالم ، كما تم ربط هذه الآثار السلبية مع استهلاك الذرة ومنتجاتها كغذاء رئيس؛ حيث يعتبر الاستهلاك العالي لهذه الذرة الملوثة عامل خطر للإصابة بالسرطان، وعيوب الأنبوب العصبي (بالإنجليزية: Neural tube defects)، والعيوب الخلقية الشائعة التي قد تؤدي للإصابة بالعجز أو الوفاة.
  • يمكن أن تحتوي الأطعمة المعلبة كالذرة الحلوة على كميات عالية من الصوديوم، أو السكر، أو المواد الحافظة لتحسين النكهة والملمس، والمظهر، وتسبب هذه العناصر بالكميات العالية العديد من المشاكل الصحيّة، حيث يمكن أن تسبب الكميات العالية من الصوديوم مجموعة من المشاكل خاصة عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، كما يرتبط استهلاك السكر الزائد بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، كالسمنة، وأمراض القلب، والسكري النوع الثاني، ومن الجدير بالذكر أن الأطعمة المعلبة قد تكون خياراً مغذيّاً عند عدم توفر الأطعمة الطازجة مع الانتباه لقراءة المكونات الغذائية واختيار المعلبات قليلة الأملاح أو معلبات الفواكة التي تحتوي على الماء أو العصير بدلاً من الشراب (بالإنجليزية: Syrup)، وبالإضافة لذلك يمكن نقع الأطعمة بالماء لتقليل محتواها من السكر والأملاح.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Atli Arnarson (2015-2-4), "Corn 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 2018-11-3. Edited.
  2. Barbie Cervoni (2017-12-18), "Corn Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 2018-11-4. Edited.
  3. ^ أ ب ت Sundarapandian Vaidyanathan, "What are the health benefits of sweet corn?"، www.researchgate.net, Retrieved 2018-11-18. Edited.
  4. "Basic Report: 11168, Corn, sweet, yellow, cooked, boiled, drained, without salt", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2018-11-3.
  5. Kayla McDonell (2017-7-6), "Canned Food: Good or Bad?"، www.healthline.com, Retrieved 2018-11-18. Edited.