فوائد حليب فول الصويا

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٣ مايو ٢٠١٦
فوائد حليب فول الصويا

حليب فول الصويا

يُصنع حليب فول الصويا من نبات فول الصويا المجفّف، ويعتبر البديل النباتي الوحيد عن مصادر الحليب الحيواني؛ كحليب البقر، وحليب الماعز، حيث يقبل الكثير من النباتيين على شرب هذا الحليب للحصول على المعادن والبروتينات، وغيرها من العناصر الغذائية المهمة التي تفتقدها أجسامهم نتيجة ابتعادهم عن تناول أي من مصادر الحليب الحيواني، كما يقبل الكثير من الناس على شرب حليب فول الصويا للحصول على الفوائد نفسها.


فوائد حليب فول الصويا

الوقاية من سرطان البروستاتا وسرطان الثدي

يعتبر حليب فول الصويا واحداً من أغنى المصادر الغذائية بهرمون الإستروجين النباتي، ويعمل هذا الهرمون على خفض إنتاج هرمون التيستوستيرون، بالإضافة إلى التقليل من احتمال الإصابة بهرمون البروستاتا، كما أكدت بعض الدراسات قدرة حليب فول الصويا على تخفيض احتمال الإصابة بسرطان الثدي.


الوقاية من هشاشة العظام

يساعد الأستروجين النباتي على زيادة قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، وتثبيته في العظام بشكل أسرع، مما يحمي من حالات ترقق العظام وهشاشته، وللحصول على أفضل فائدة ممكنة منه، يمكن اختيار حليب فول الصويا المدعم بفيتامين د.


الحفاظ على صحة الأطفال

يحتوي حليب الصويا على كميات عالية من البروتينات التي تساعد في بناء العضلات وتقويتها، بالإضافة إلى احتوائه على الألياف الملينة والمساعدة في تسهيل عمل الجهاز الهضمي والتخلص من حالات الإمساك وعسر الهضم، والكالسيوم اللازم لنمو العظام والأسنان، إلا أن بعض الدراسات تحذر من تناول الأطفال لحليب فول الصويا بكميات كبيرة؛ للأضرار التي قد تتسبب بها الكميات الزائدة من الهرمونات الموجودة في حليب فول الصويا.


بديل عن الحليب الطبيعي للأطفال الرضع

يعتبر حليب فول الصويا أفضل بديل من بدائل الحليب الصناعية التي يمكن تقديمها للأطفال الرضع، حيث يفضل الكثير من الأطباء تقديمها للرضع الذين يعانون من حساسية تجاه الحليب الطبيعي، وذلك لما يحتويه من فيتامين ومعادن وأحماض أمينية ودهون صحية، إلا أن بعض الدراسات الأمريكية تحذر من خطورة حليب فول الصويا المركب على الرضع، وما يتسبب به من حركة زائدة وقلة انتباه.


الحماية من بعض الأمراض

يخلو حليب فول الصويا من اللاكتوز، مما يجعل من الآمن تناوله لمن يعانون حساسية تجاه هذا المركب، بالإضافة إلى مرضى السكر، كما يقي من أمراض القلب وتصلب الشرايين، نظراً لخلوه من الدهون المشبعة، واقتصاره على الدهون الصحية التي تقلل أيضاً من احتمال الإصابة بالكولسترول، كما يستخدم حليب فول الصويا في معظم أنظمة الرجيم لما يوفره للجسم من مواد غذائية مهمة دون أي زيادة في الوزن.