فوائد خل قصب السكر للتخسيس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد خل قصب السكر للتخسيس

هل خل قصب السكر مفيد للتخسيس

أشارت دراسةٌ أوليّةٌ أجريت على الحيوانات نشرتها مجلة Cytotechnology عام 2015، إلى أنّ خلّ قصب السكر قد يساعد على التقليل من حجم الخلايا في الأنسجة الدهنية بنوعيها؛ الأنسجة الدهنيّة الحشويّة، والأنسجة الدهنيّة الموجودة تحت الجلد، وخفض نسبة تخزين الدهون في أنسجة الحيوانات المُستخدمة في هذه الدراسة؛ وقد يعود ذلك لاحتواء خلّ قصب السكر على نسبةٍ أكبر من الموادّ النشطة مقارنةً بأنواع الخلّ الأخرى.[١]


كما أشارت دراسةٌ أخرى نشرتها مجلة Bioscience, biotechnology, and biochemistry عام 2009 والتي أجريت على أشخاص يعانون من السمنة، إلى أنّ حمض الخليك؛ وهو المكونُ الأساسيُّ للخلّ، ساعد على تثبيط تراكم الدهون في أجسام المشاركين، حيث لوحِظ تأثيره في انخفاض وزن الجسم، ومؤشر كتلة الجسم، ومنطقة الدهون الحشوية، ومحيط الخصر، ومستويات الدهون الثلاثية في الدم، ممّا يساهم في تقليل خطر الإصابة بمتلازمة الأيض (بالإنجليزية: Metabolic Syndrome) عن طريق تقليل خطر الإصابة بالسمنة.[٢] لكن تجدر الإشارة إلى أن تأثير خل قصب السكر في الوزن ما زال بحاجة لدراسةٍ وأبحاثٍ أكثر لإثبات فعاليته.


نظرة عامة حول خل قصب السكر

يُعدّ الخلّ من المواد الحافظة والتوابل المهمّة في تحضير الطعام، والتي أُنتجت منذ قرون في العديد من الدول كالصين، واليابان، وإسبانيا، كما يُستخدم أحياناً كمشروب،[٣] ويُعدّ عصير قصب السكر من المُكونات الأساسيّة في إنتاج خلّ قصب السكر؛ وذلك لسهولة توفره، واحتوائه على نسبةٍ عالية من السكر التي تُسهّل عمليّة التخمر،[٤] كما يمتاز خل قصب السكر بنكهته الخفيفة والمعتدلة، ويشتهر استخدامه في المطبخ الفلبيني.[٥]


الفوائد العامة لخل قصب السكر

أشارت دراسة نشرتها مجلة FOOD SCIENCE عام 2016، إلى امتلاك خل قصب السكر خصائص مضادة للأكسدة،[٦] كما أشارت دراسةٌ أخرى نشرتها مجلة Heart عام 2013، إلى دور خل قصب السكر في رفع نسبة الكوليسترول الجيد في الدم (HDL) وبالتالي تقليل خطر الأصابة بأمراض القلب والشرايين.[٧]


ولمزيدٍ من المعلومات حول فوائد خل قصب السكر يمكنك قراءة مقال فوائد خل قصب السكر.


أضرار خل قصب السكر

درجة أمان خل قصب السكر

نظراً لاستخدام الخل كنوع من التوابل منذ آلاف السنين يمكن القول بأنّه آمن للاستخدام، إلّا أنّه يجب التنبيه من استخدامه بكميّاتٍ كبيرة من قِبَل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضميّ.[٨]


محاذير استخدام خل قصب السكر

لا تتوفر معلومات حول محاذير استخدام خل قصب السكر على وجه التحديد، ولكن بشكلٍ عام قد يؤدي الافراط في استهلاكه إلى تفاقم أعراض الأمراض الالتهابية في الجهاز الهضمي العلوي، مثل: حرقة المعدة، أو عسر الهضم، بالإضافة إلى أنّ الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات الحمضيّة قد يؤثر سلباً في صحّة مينا الأسنان مع مرور الوقت؛ ممّا قد يُسبّب تسوّس الأسنان، كما تشير بعض الأبحاث إلى احتمالية تعارضه مع بعض أدوية السكري أو أدوية أمراض القلب، فقد يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر والبوتاسيوم في الدم.[٩][١٠]


نصائح عامة للتخسيس

لا يوجد سبب واحد فقط لزيادة الوزن أو السُمنة، كما لا توجد طريقة واحدة لحل لتلك المشكلة، إلا أنّ هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن اتّباعها، والتي قد تساعد على إنقاص الوزن تدريجياً بطريقة صحية،[١١] ومن أفضلها تقليل السعرات الحرارية المُتناولة وزيادة النشاط البدني في نفس الوقت؛ لحرق المزيد من السعرات الحرارية،[١٢] ومن النصائح الاخرى ايضاً، نذكر ما ياتي:[١٣][١٤]

  • تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة النباتية: حيث يجب أن تُكوّن الخضراوات نصف الطبق أو أكثر، في حين يجب أن تُكوّن الحبوب الكاملة رُبع الطبق، أمّا الربع المتبقي فيتكوّن من البروتين، بالإضافة إلى أهميّة تناول كميّاتٍ كافيةٍ من الفاكهة مع الوجبات الرئيسيّة، أو كوجبات خفيفة بينها.
  • الانتظام في تناول الوجبات الرئيسيّة: يساعد الانتظام في تناول الوجبات على تفادي الإفراط في تناول الطعام في وقتٍ لاحقٍ من اليوم؛ إذ إنّها تساعد على تعزيز الشعور بالشبع لفترات أطول.
  • التقليل من تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية: ولا يعني ذلك الحرمان من تناولها، بل تناول كميّاتٍ مناسبةٍ في أوقات مناسبة، مثل الحلويات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: قد يساعد تناول الأطعمة الغنيّة الألياف على الشعور بالشبع، لذا فإنّها تُعدّ مفيدةً لفقدان الوزن.
  • استخدام أطباق أصغر لتناول الطعام: قد يساعد استخدام أطباق وأوعية أصغر على تناول كميّاتٍ أقلَّ من المعتاد، وقد يتمكّن الشخص من الاعتياد على تناول كميّات أصغر من الطعام بشكلٍ تدريجي دون الشعور بالجوع.
  • الإكثار من شرب الماء: يخلط الناس بين الشعور بالجوع والعطش، مما قد يؤدي إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية، في حين إنّ شرب الماء قد يكون كافياً.


المراجع

  1. Chisato Inoue, Tomomi Kozaki, Yukiko Morita and others (12-2-2015), "Kibizu concentrated liquid suppresses the accumulation of lipid droplets in 3T3-L1 cells", Cytotechnology., Issue 4, Folder 67, Page 721-725. Edited.
  2. Kondo Tomoo, Mikiya Kishi , Takashi Fushimi and others (23-8-2009), "Vinegar intake reduces body weight, body fat mass, and serum triglyceride levels in obese Japanese subjects", Bioscience, biotechnology, and biochemistry, Issue 8, Folder 73, Page 1837-1843. Edited.
  3. Gan-Lin Chen, Feng-Jin Zheng, Jian Sun, Zhi-Chun Li, Bo Lin, Yang-Rui Li (3-2015), "Production and characteristics of high quality vinegar from sugarcane juice", Sugar Tech, Issue 1, Folder 17, Page 89-93. Edited.
  4. Gurvinder Singh Kocher, Harminder Kaur Dhillon (3-2013), "Fermentative Production of Sugarcane Vinegar by Immobilized Cells of Acetobacter aceti Under Packed Bed conditions", Sugar TechIssue 1, Folder 15, Page 71-76. Edited.
  5. Sankpal Avinash (2019), "An overview on types, medicinal uses and production of vinegar", The Pharma Innovation Journal, Issue 8, Folder 6, Page 1083-1087. Edited.
  6. ZHENG Ping, WU Youru, YANG Jiwei and others (2016), "Antioxidant Activity of Sugarcane Vinegar and Intermediate Products in Vitro and under Simulated Human Gastrointestinal Conditions", Food Science, Issue 11, Folder 37, Page 242-247. Edited.
  7. Binay Kumar Adhikari, Gao MinJie, Meng XiaoPing (1-10-20136), "GW24-e2327 Effect of sugarcane vinegar on blood lipids level in hyperlipidaemic patients", Cardiovascular-Disciplinary Research, Issue 3, Folder 99, Page E252-E252. Edited.
  8. Johnston Carol S, Cindy A Gaas (30-5-2006), "Vinegar: medicinal uses and antiglycemic effect", MedGenMed, Issue 8, Folder 2, Page 61. Edited.
  9. Ansley Hill (31-7-2018), "White Vinegar: Ingredients, Uses and Benefits" www.healthline.com, Retrieved 10-12-2020. Edited.
  10. Gerhard Whitworth (15-1-2019), "Side effects of apple cider vinegar"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-12-2020. Edited.
  11. "Cooking For Weight Loss", www.heart.org,26-4-2018، Retrieved 29-11-2020. Edited.
  12. Paul McArdle, Lauren Gordon, "How to lose weight safely"، www.bupa.co.uk, Retrieved 29-11-2020. Edited.
  13. "Weight Reduction", www.uhs.umich.edu, Retrieved 29-11-2020. Edited.
  14. "12 tips to help you lose weight", www.nhs.uk,29-11-2019، Retrieved 29-11-2020. Edited.