الفرق بين السكر البني والسكر الأبيض

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
الفرق بين السكر البني والسكر الأبيض

السكر

يوجد نوعان من السكريات في الوجبات الغذائية الأمريكية، وهما: السكريات الطبيعية؛ التي توجد في الأغذية بشكلٍ طبيعيّ، مثل: الفركتوز (بالانجليزيّة: Fructose) الموجود في الفواكه، وسكر اللاكتوز (بالإنجليزيّة: Lactose) الموجود في الحليب، أما النوع الأخر فهو السكريات المضافة؛ مثل: السكر الأبيض، والسكر البني، والعسل، والسكريات المصنعة، وتعتبر السكريات نوعاً من أنواع الكربوهيدرات؛ التي تعبر جزءاً مهماً في النظام الغذائيّ الصحيّ، كما أنّها مصدرٌ رئيسيّ للطاقة في الجسم، ويتفق الخبراء على أنَّه يمكن الاستمتاع بتناول السكريات والكربوهيدرات باعتدال ضمن نمط اتباع حياةٍ نشط، ونظامٍ غذائيّ صحيٍّ ومتوازنٍ.[١][٢]


الفرق بين السكر الأبيض والسكر البني

يُمكن تعريف السكر البني بأنّه قصب السكر الخام الذي يتم معالجته مرةً واحدةً فقط، وينتج عن عملية تكرير هذه الحبيبات سكرٌ يحتوي على حوالي 5% إلى 10% من دبس السكر (بالإنجليزيّة: Molasses)؛ والذي يُكسبها اللون البني، أمّا السكر الأبيض فهو نِتاجٌ لعمليات تكريرٍ متعددةٍ للسكر البني، بالإضافة إلى إزالة الكميات المتبقية من دبس السكر، مما يؤدي إلى إحداث تغييرٍ في لون، ورائحة، وطعم هذا السكر، ومن الجدير بالذكر أنَّ الكثير من الناس يعتقدون أنَّ السكر البني أكثر فائدةً من السكر الأبيض ويعتبرونه صحيّاً أكثر، ولكن الحقيقة هي أنَّ السكر البني هو أكثرُ رطوبةً، وله رائحةٌ تختلف عن السكر الأبيض فقط، أمّا في القيمة الغذائية فلا يوجد اختلاف ملحوظٌ بينهم، فكمية الألياف، والمواد الغذائية المتبقية من السكر البني هي قليلةٌ جداً، لذلك فإنّ الأهم عند اختيار السكر الأبيض أو السكر البني هو الالتزام بالكمية الموصى بها من السكر.[٣]


القيمة الغذائية للسكر الأبيض

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من السكر الأبيض:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 387 سعرةً حراريةً
الماء 0.02 مليلتر
البروتين 0.0 غرام
الدهون 0.0 غرام
الكربوهيدرات 99.98 غراماً
الألياف 0.0 غرام
الكالسيوم 1 مليغرام
الحديد 0.05 مليغرام
المغنيسيوم 0.0 مليغرام
الفسفور 0.0 مليغرام
البوتاسيوم 2 مليغرام
الصوديوم 1 مليغرام
الزنك 0.01 مليغرام
فيتامين ب2 0.019 مليغرام


القيمة الغذائية للسكر البني

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من السكر البني:[٥]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 380 سعرةً حراريةً
البروتين 0.12 غرام
الدهون 0.0 غرام
الكربوهيدرات 98.09 غراماً
الصوديوم 28 مليغراماً


أضرار السكر بشكلٍ عام

يتناول معظم البالغون أكثر الكمياتٍ الموصى بها من السكر، ويُقدّر المعهد الوطني للصحة أنَّ البالغين الأمريكين يحصلون على 15% من السعرات الحرارية في نظامهم الغذائي من السكريات المضافة وحدها؛ ولا يشمل هذا السكر السكريات الطبيعية الموجودة في الفواكه، والحليب،[٦] وتشير التوجيهات إلى أنَّه يجب الحدُّ من السعرات الحرارية المتناولة من السكر المضاف بنسبةٍ تقل عن 10%، ويعتقد الخبراء أنَّ استهلاك السكر هو السبب الرئيسي لزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض بما فيها؛ السمنة، والسكري، والأمراض المزمنة الأخرى، وفيما يأتي الأضرار التي يسببها تجاوز الحد الموصى به من السكر:[٧][٨]

  • يؤثر سلباً في صحة الأسنان: إذ تتغذى البكتيريا الموجودة في الفم على السكر، وتفرز مشتقاتٌ حمضيةٌ تتسبب في إزالة التمعدن من الأسنان (بالإنجليزيّة: Tooth demineralization) وتسوسها.
  • يزيد من خطر الإصابة بالخرف: (بالإنجليزيّة: Dementia)؛ حيث يمكن أن يؤدي تناول الوجبات الغذائية عالية السكر إلى ضعفٍ في الذاكرة.
  • يزيد الوزن: إذ إنَّ معدلات السمنة ترتفع في جميع أنحاء العالم، ويُعتقَد أنَّ السكر هو السبب وراء ذلك؛ وخاصةً في حال شرب المشروبات المضاف إليها السكر؛ مثل: العصائر، والمشروبات الغازية، والشاي المُحلى، أو الشاي المشبع بالفركتوز؛ الذي يزيد من الشعور بالجوع، والرغبة في تناول الطعام بكميةٍ أكثر مقارنةً بالجلوكوز الموجود في النشويات.
  • يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب: فقد أثبتت الأدلة أنَّ اتباع نظامٍ غذائيّ مرتفعٍ بالسكر يؤدي إلى الإصابة بالسمنة، والالتهابات، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية، وسكر الدم، وضغط الدم؛ والتي تعتبر جميعها من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يزيد خطر الإصابة بمرض السكري: إذ يوجد علاقةٌ واضحةٌ بين استهلاك كميةٍ كبيرةٍ من السكر وخطر الإصابة بمرض السكري، كما أنَّ اتباع نظامٍ غذائيّ عالٍ بالسكر مدةً طويلةً يؤدي إلى الإصابة بمقاومة الإنسولين؛ التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري، ويعتبر الإنسولين هرموناً يتم إنتاجه في البنكرياس؛ لتنظيم مستويات السكر في الدم.
  • يزيد خطر الإصابة في الإكتئاب: فقد أظهرت دراسة أجريت على 8000 شخص أنَّ تناول الرجال لـ 67 غراماً أو أكثر من السكر يومياً مدّة 22 عاماً كانوا أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب بنسبة 23% مقارنةً بالرجال الذين تناولوا 40 غراماً في اليوم، وأظهرت دراسة أخرى أجريت على أكثر من 69 ألف امرأةٍ أنَّ النساء اللواتي يتناولنَ كميةً أكبر من السكريات المضافة يزداد لديهنَّ خطر الإصابة بالاكتئاب مقارنةً بمن يتناولنَ كميةً أقل، كما يعتقد الباحثون أنَّ تقلبات السكر في الدم، وعدم انتظام عمل النواقل العصبية، والالتهابات قد تكون من أضرار السكر على الصحة العقلية.
  • يزيد خطر تطور مرض النقرس: إذ ترفع السكريات المضافة من مستويات حمض اليوريك (بالإنجليزيّة: Uric acid) في الدم، مما يزيد من خطر تطور مرض النقرس؛ الذي يعتبر حالةٌ التهابيةٌ تسبب ألماً في المفاصل.
  • يزيد خطر الإصابة بأمراض الكلى: إذ يمكن أن يؤدي استمرار ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تلفٍ في الأوعية الدموية الرفيعة في الكليتين.[٩]
  • يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان: حيثُ إنَّ تناول الكثير من السكر يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسمنة، ومقاومة الإنسولين، والالتهابات، وجميعها تُعتبر عوامل خطر للإصابة بالسرطان، وما زال البحث مستمراً حول تناول السكر المضاف والسرطان؛ لذلك فإنّ هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لفهم هذه العلاقة المعقدة بشكلٍ أكبر، ففي دراسة أجريت على 435,674 شخصٍ، وُجد فيها أنَّ تناول السكريات المضافة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء (بالإنجليزيّة: Esophageal cancer)، وورم الغشاء البلوري (بالإنجليزيّة: Pleural cancer)، بالإضافة إلى احتمالية الإصابة بسرطان الأمعاء الدقيقة.[١٠]


المراجع

  1. "Sugar 101", www.heart.org,17-4-208، Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. "Background on Carbohydrates & Sugars", www.foodinsight.org, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  3. Tarryn Temmers (14-8-2017), "Is brown sugar a healthier alternative to white sugar?"، www.health24.com, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  4. "Basic Report: 19335, Sugars, granulated", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  5. "Basic Report: 19334, Sugars, brown", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  6. Jon Johnson (12-11-2017), "No-sugar diet plan: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  7. "Cut Down on Added Sugars ", www.health.gov,3-2016، Retrieved 15-3-2019. Edited.
  8. Jillian Kubala (3-6-2018), "11 Reasons Why Too Much Sugar Is Bad for You"، www.healthline.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  9. Karalius VP, Shoham DA (20-3-2013), "Dietary sugar and artificial sweetener intake and chronic kidney disease: a review.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  10. Nataša Tasevska, Li Jiao, Amanda J. Cross, and others (25-5-2011), "Sugars in diet and risk of cancer in the NIH-AARP Diet and Health Study", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 27-2-2019. Edited.