فوائد دقيق الدخن للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ١٤ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد دقيق الدخن للحامل

هل دقيق الدخن مفيد للحامل

لا تتوفّر معلومات حول ما إذا كان دقيق الدُخن مفيداً للحامل بشكلٍ خاص، ولكن يُعدّ الدُخن عامّةً من الحبوب المفيدة للحامل، حيث يُعدّ دُخن الإصبع مُفيداً للحامل؛ كونه غنيّاً بالكالسيوم،[١] وقد يكون الدُخن مفيداً للحوامل اللواتي يُعانين من سكري الحمل؛ حيث إنّهنّ يُنصحن بتناول الحبوب الكاملة ومصادر الألياف الغذائية، ويُعدّ الدُخن من الحبوب الكاملة، وكما ذُكر سابقاً يوجد العديد من أنواع الدُخن المختلفة، ولذلك فإنّه يُنصح باستشارة الطبيب المُختصّ، أو أخصائيّ التغذية لاختيار النوع المُناسب.[٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّه وبشكلٍ عام؛ فإنّ الحبوب الكاملة تُعدّ غنيّةٌ بالعناصر الغذائية؛ مثل: الحديد، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، فضلاً عن احتوائها على مجموعة فيتامينات ب التي يحتاجها الجنين لنموّ العديد من أعضاء الجسم؛ ومن الأمثلة عليها: فيتامين ب1 أو ما يُعرف بالثيامين، وفيتامين ب2 أو ما يُعرف بالرايبوفلافين، والفولات، والنياسين؛ وهو فيتامين ب3، وتساعد الحبوب الكاملة على تزويد الجنين بالطاقة، كما أنّها تساهم في نموّ المشيمة، وتحتاج الحامل إلى ما يُعادل 28 غراماً من الألياف الغذائية بشكلٍ يوميّ، وذلك للتقليل من خطر الإصابة الإمساك والبواسير.[٣]


القيمة الغذائية لدقيق الدُخن

في الجدول أدناه توضيحٌ للقيمة الغذائية لكلّ 100 غرامٍ من دقيق الدُخن:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 8.67 مليلترات
السعرات الحرارية 382 سعرة حرارية
البروتين 10.75 غراماً
الدهون الكليّة 4.25 غرامات
الكربوهيدرات 75.12 غراماً
الألياف الغذائية 3.5 غرامات
السكريّات 1.66 غرام
الكالسيوم 14 مليغراماً
الحديد 3.94 مليغرامات
المغنيسيوم 119 مليغراماً
الفسفور 285 مليغراماً
البوتاسيوم 224 مليغراماً
الصوديوم 4 مليغرامات
الزنك 2.63 مليغرام
النحاس 0.535 مليغرام
المنغنيز 1.002 مليغرام
السيلينيوم 32.7 ميكروغراماً
فيتامين ب1 0.413 مليغرام
فيتامين ب2 0.073 مليغرام
فيتامين ب3 6.02 مليغرامات
فيتامين ب5 1.267 مليغرام
فيتامين ب6 0.372 مليغرام
الفولات 42 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.11 مليغرام
فيتامين ك 0.8 ميكروغرام


الفوائد العامة لدقيق الدخن

يُعدّ الدُخن (بالإنجليزيّة: Millets) من الحبوب الصغيرة التي تنتمي إلى الفصلية النجيلية (بالإنجليزيّة: Poaceae)، وتتوفر منه العديد من الأنواع؛ مثل: الثيوم الأغبر (بالإنجليزيّة: Pearl millet)، ودُخن الإصبع (بالإنجليزيّة: Finger millet)، ودُخن ذيل الثعلب (بالإنجليزيّة: Foxtail millet)، والسورغم أو الدُخن الهندي (بالإنجليزيّة: Sorghum)، وغيرها.[٥]


ويُمكن طحن الدُخن ليُصبح مُشابهاً للطحين، إلّا أنّه لا يحتوي على الجلوتين، وتُصنع منه العصيدة (بالإنجليزيّة: Porridge) في كلٍّ من جنوب أفريقيا، والهند، وجُزُر الهند الغربية، كما يُصنعُ منه الشاباتي (بالإنجليزيّة: Chapatis)، أمّا في قارة أستراليا، يُضاف الدُخن إلى المخبوزات والأطعمة ليُضيف نكهة وملمساً مُختلفاً.[٦]


ويُمكن استخدام دقيق الدُخن عِوضاً عن الطحين، أو طحين القمح في صنع المخبوزات؛ كالخبز، والبسكويت، والكعك، أو لتحضير خليط الفطائر المُحلّاة؛[٧] حيث يساهم ذلك في التحسين من القيمة الغذائية للمخبوزات، وذلك من خلال تعزيز محتواها من مُضادات الأكسدة، فوفقاً لدراسةٍ نُشرت في مجلّة Journal of Food Science and Technology عام 2019 فإنّ إضافة 30% من دقيق دُخن ذيل الثعلب، و10% من مسحوق الزنجبيل يساهم في زيادة تأثير مُضادات الأكسدة المرتبطة بالفينولات، ممّا يؤدي إلى زيادة فترة صلاحية المُنتجات، وتعزيز فوائده الصحية.[٨][٩]


وبشكلٍ عام فإنّ الدُخن يُعدّ مصدراً للطاقة؛ حيث إنّه يُزوّد الجسم بالبروتين، والأحماض الأمينية التي تحتوي على الكبريت؛ مثل: الميثيونين (بالإنجليزيّة: Methionine)، والسيستئين (بالإنجليزيّة: Cysteine)، إضافةً إلى أنّه يحتوي على الأحماض الدهنية، والمعادن، والفيتامينات.[١٠]


وللاطّلاع على مزيد من المعلومات حول فوائد الدُخن يمكنك قراءة مقال ما فوائد الدخن.


هل يحتوي دقيق الدخن على الجلوتين

كما ذُكر سابقاً فإنّ دقيق الدُخن، وخصوصاً الدُخن الطيفي، ودُخن البروسو (بالإنجليزيّة: Proso millet) يُستخدمان كدقيقٍ خالٍ من الجلوتين (بالإنجليزيّة: Gluten-free) في صنع المخبوزات وأنواع المعكرونة المختلفة،[١١] ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه ومع أنّ الدُخن خالٍ من الجلوتين، إلّا أنّ الحبوب قد تختلط مع المُنتجات التي تحتوي على الجلوتين؛ مثل: الطحين أو الشعير، ولذلك فإنّه يُنصح بالتأكد من أنّ المُنتجات خاليةٌ من الجلوتين قبل استهلاكها.[١٢]


أضرار دقيق الدخن للحامل

درجة أمان الدُخن

لا تتوفّر معلومات حول درجة أمان دقيق الدُخن للحامل.


محاذير استخدام الدخن

لا تتوفّر معلومات حول محاذير استخدام دقيق الدُخن للحامل بشكلٍ خاص، ولكن هناك محاذيرٌ عامّةٌ لاستهلاكه؛ مثل: احتوائه على مُضادات التغذية (بالإنجليزيّة: Anti-nutritional factors)؛ مثل: الفيتات (بالإنجليزيّة: Phytates)، والتانين (بالإنجليزيّة: Tannins)، ويُعزى وجودها إلى احتواء الدُخن على كمياتٍ كبيرة من الألياف الغذائية، وقد تؤثر هذه المركبات بشكلٍ سلبيٍّ في امتصاص المعادن.[١٣]


كما يُمكن لمُضادات التغذية أن تؤثر في وظائف الغدة الدرقية، مما قد يُسبّب تضخُّماً في الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Goiter)، الذي يُسبّب انتفاخاً في منطقة الرقبة، ولكن هذا التأثير يحصل عند تناول مُضادات التغذية بكمياتٍ كبيرة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُمكن تقليل محتوى الدُخن من مُضادات التغذية عن طريق نقعه بالماء حتى صباح اليوم التالي على درجة حرارة الغرفة، وغسله جيداً قبل الطهي.[٨]


فيديو مديدة الدُخن

تُعدّ مديدة الدُخن من الأكلات المصرية الصعيدية الأصيلة، الفيديو أدناه توضيحٌ لطريقة صنعها:[١٤]


المراجع

  1. Kimeera Ambatk and Sucharitha K (7-2019), "MILLETS-REVIEW ON NUTRITIONAL PROFILES AND HEALTH BENEFITS"، www.recentscientific.com, Retrieved 27-11-2020. Edited.
  2. "Sample meal plan for gestational diabetes", www.babycenter.in, 6-2019، Retrieved 27-11-2020. Edited.
  3. Karen Miles ,"Grains in your pregnancy diet"، www.babycenter.com, Retrieved 27-11-2020. Edited.
  4. "Millet flour", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 27-11-2020. Edited.
  5. Louisa Richards (28-4-2020), "Can a person with diabetes eat millets?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-11-2020. Edited.
  6. "Millet", www.glnc.org.au, Retrieved 27-11-2020. Edited.
  7. "Millet for Diabetes: How It Affects Blood Sugar", www.webmd.com, 22-4-2020، Retrieved 29-11-2020. Edited.
  8. ^ أ ب Ariane Lang (19-3-2020), "What Is Millet? Nutrition, Benefits, and More"، www.healthline.com, Retrieved 29-11-2020. Edited.
  9. Natasha Marak, Chungkham Malemnganbi, Cassandra Marak, and others (11-2019), "Functional and antioxidant properties of cookies incorporated with foxtail millet and ginger powder", Journal of Food Science and Technology, Issue 11, Folder 56, Page 5087-5096. Edited.
  10. Issoufou Amadou, Guo-Wei Le, and Mahamadou Gounga (2013), "MILLETS: NUTRITIONAL COMPOSITION, SOME HEALTH BENEFITS AND PROCESSING - A REVIEW", Emirates Journal of Food and Agriculture, Issue 7, Folder 25, Page 501-508. Edited.
  11. John Taylor (2017), "Millets: Their Unique Nutritional and Health-Promoting Attributes"، www.sciencedirect.com, Retrieved 29-11-2020. Edited.
  12. "IS MILLET GLUTEN-FREE?", www.beyondceliac.org, Retrieved 29-11-2020. Edited.
  13. B. Dayakar Rao, K. Bhaskarachary, G.D Arlene Christina, and others (6-2017), "Nutritional and Health Benefits of Millets "، www.millets.res.in, Retrieved 29-11-2020. Edited.
  14. فيديو مديدة الدُخن.