فوائد زيت الياسمين للوجه

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٢٥ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
فوائد زيت الياسمين للوجه

الزيوت العطرية

تُعرّف الزيوت العطرية على أنّها المركبات التي يتمّ استخراجها من النباتات؛ حيث يكون الزيت قادراً على الاحتفاظ برائحة هذه النباتات ونكهتها، ويتمّ استخراج الزيوت العطرية في العادة عن طريق التقطير بالماء أو البخار، كما يمكن استخدام طرقٍ أخرى، مثل طريقة الكبس البارد (بالإنجليزية: Cold Pressing)، وبعد ذلك يتمّ دمج هذه المواد المستخرجة من النباتات مع زيت وسيط (بالإنجليزية: Carrier Oil)، ليصبح الزيت العطري جاهزاً للاستخدام.[١] وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية عمل الزيوت العطرية وأشهر أنواعها، وسنتحدث عن الياسمين وزيت الياسمين والفوائد العامة له، واستخداماته وفوائده للوجه والبشرة، ومحاذير استخدامه.


فوائد زيت الياسمين للوجه والبشرة

يُعدُّ الياسمين من الزهور المهمة والضرورية التي تُستخدم لصنع الأدوية والعلاجات الطبية، حيث تم استخدامه من أجل أمراض الكبد، مثل التهاب الكبد الوبائي، وآلام الكبد الناتجة عن تشمعه، وآلام المعدة الناتجة عن الإسهال الشديد، كما أنّه يعمل على ارتخاء العضلات، إضافة إلى أنه يُستخدم علاجاً ضد السرطانات. ويُستخدم الياسمين لإضافة النكهة إلى بعض أنواع المشروبات، والحلويات، والسكاكر، والمخبوزات، ويُستخدم لإضافة الرائحة العطرة لمستحضرات التجميل مثل الكريمات، والعطور.[٢] وقد استخدمت النساء قديماً الزيوت المستخرجة من بتلات زهور الياسمين لتحسين الجلد والشعر وغيرها، وفوائده للوجه والبشرة عديدة، ومنها:[٣]

  • يزيد من نعومة البشرة، ويعطيها رائحةً جميلةً وعطرة، ويمكن استعماله بإضافة قطرةٍ منه إلى لوشن الجسم، أو إلى كوبٍ من زيت جوز الهند، وتدليك البشرة به.
  • ينعّم الجلد في مناطق الركبة والكوع، ويقلّل من ظهور علامات التمدد (بالإنجليزية: Stretch marks) على الجلد، كما أنّه يساعد على زيادة المرونة في الجلد، ويستخدم عن طريق إضافة قطرتين من زيت الياسمين إلى ملعقة صغيرة من زيت اللوز، ووضع الخليط على مناطق الجلد المراد علاجها.
  • يقلل من خطر الإصابة بالعدوى الجلدية، وذلك لامتلاكه خصائص مطهرة.
  • يساعد على تنظيم كميات الزيوت التي يقوم الجلد بإفرازها.
  • يحمي البشرة الحساسة ويرطّبها ويمنع تهيجها، وذلك بمزج قطرة من زيت الياسمين مع ملعقة من زيت جوز الهند.
  • يزيد توهج البشرة ولمعانها، إضافة إلى أن زيت الياسمين يعمل على الاسترخاء.
  • يستخدم عند الاستحمام، وذلك بإضافة بضع قطرات منه إلى الماء، فذلك يعمل على إعطاء الرائحة العطرة للجسم.


فوائد أخرى لزيت الياسمين

زيت الياسمين هو عبارة عن مادة لها رائحة عطرة وجذابة، وهو أحد الزيوت المهمة والتي يمكن استخدامها في منتجات التجميل، ويحتوي على العديد من تأثيرات الشفاء، ويتضمن استخدام زيت الياسمين الكثير من الفوائد منها:[٤]

  • يهدّئ ويعدّل المزاج، وهذه أكثر الفوائد المشهورة والمعروفة لزيت الياسمين، فقد لوحظ أن وضع زيت الياسمين على الجسم يدفعه إلى إفراز بعض المواد الكيميائية التي تعمل على تخفيف القلق.
  • يساعد على زيادة التركيز الذهني، فقد لوحظ في إحدى الدراسات أنّ أداء لاعبي كرة القاعدة الذين كانوا يرتدون أربطةً لليد تحمل رائحة الياسمين خلال المباراة أفضل من أولئك الذين لم يرتدوها.
  • يريح الجسم ويساعد على النوم، وذلك لأنّه يساعد على ارتخاء عضلات الجسم، كما أنه يساعد على علاج الأشخاص الذين يعانون من الأرق، إضافة إلى أن له تأثيراً مضاداً للاكتئاب.
  • يمتلك خصائص معقمة، ومضادة للبكتيريا والفيروسات، مما يساعد على علاج الجروح والعدوى.
  • يساعد على طرد البلغم والاحتقان خاصة عند نزلات البرد الحادة. ونظراً لقدرته على التهدئة والاسترخاء فهو يعد علاجاً رائعاً للبرد والإنفلونزا، ويساعد على النوم.
  • يسهّل عملية الولادة، حيث تعمل رائحته على تقوية الانقباضات، والتقليل من آلام المخاض، ومع ذلك لا يجب استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب المختص.


محاذير استخدام الياسمين

يعدّ استخدام الياسمين بالكميات الموجودة في الغذاء آمناً، إلا أنه يجب أن يُستخدم بحذر من قبل بعض الأشخاص، ونذكر منهم:[٢]

  • الأشخاص المصابون بالحساسية من الياسمين أو زيته.
  • المرأة الحامل أو المرأة المرضع؛ حيث إنّه لا توجد حتى الآن دراسات كافية تحدد سلامة استخدامه في هذه الفترة، ولذلك يفضل عدم استهلاك أي كميات تفوق تلك الموجود في الغذاء.


أشهر الزيوت العطرية وكيفية استخدامها

هناك ما يقارب تسعين نوعاً من الزيوت العطرية، ويتميز كل منها برائحة معينة، وفوائدَ عطرية عديدة، ومن أشهر هذه الأنواع:[١]

  • زيت النعناع، الذي يُستخدم لتعزيز الطاقة والمساعدة على عملية الهضم.
  • زيت الخزامى، والذي يُستخدم من أجل تخفيف القلق والتوتر.
  • زيت خشب الصندل، والذي يُستخدم لتهدئة الأعصاب، ويساعد على التركيز.
  • زيت الورد، حيث يساعد على تقليل التوتر وتحسين المزاج.
  • زيت البابونج، والذي يساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج.
  • زيت شجرة الشاي، حيث يساعد على محاربة العدوى، والالتهابات، وتحفيز المناعة.
  • زيت الياسمين، الذي يستخدم لعلاج الاكتئاب ويسهل عملية الولادة.

وتتم الاستفادة من الزيوت العطرية عن طريق الاستنشاق من خلال العديد من الطرق، ويمكن لهذه الزيوت التفاعل مع الجسم بعدة طرق، ونذكر منها:[١]

  • وضعها على الجسم عند التدليك؛ حيث يكون الجلد قادراً على امتصاص بعض المواد المفيدة من الزيت، ويمكن زيادة امتصاص الجلد لهذه الزيوت عن طريق وضعها على أماكن معينة من الجلد، أو زيادة درجة حرارة الزيت.
  • استنشاق رائحة هذه الزيوت، والتي تعمل على تحفيز الجهاز الطرفي (بالإنجليزية: Limbic System)، وهو جزءٌ من الدماغ، والذي يلعب دوراً مهماً في السلوكيات، والعواطف، والذاكرة طويلة الأمد، وغيرها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت by Helen West (2017-5-30), "What Are Essential Oils, and Do They Work?"، www.healthline.com, Retrieved 2018-5-18. Edited.
  2. ^ أ ب "JASMINE", www.webmd.com, Retrieved 2018-5-18. Edited.
  3. By Aparna Anand (2014-1-1), "Benefits of Jasmine Oil for Hair and Skin"، www.beautyglimpse.com, Retrieved 2018-5-18. Edited.
  4. "10 WONDERFUL JASMINE ESSENTIAL OIL USES AND BENEFITS", www.beautyandtips.com, Retrieved 2018-5-18. Edited.