فوائد زيت كبد سمك القد

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٣٥ ، ١٤ يناير ٢٠١٩
فوائد زيت كبد سمك القد

زيت كبد سمك القد

يُستخرَج زيت كبد سمك القد من كبد أسماك القد الأطلسيّ، وعادة ما يتمّ الحصول عليه على شكل مُكمِّلات غذائية، ويُعَدّ زيت كبد أسماك القد من أهمّ مصادر أوميغا-3، حيث يحتوي على كمّيات عالية من فيتامين أ، وفيتامين د، علماً بأنّ نِسَب العناصر الغذائية تختلف باختلاف نوع أسماك القد التي يُستخرَج منها الزيت، كما يُستخرَج زيت السمك بشكل عام من الأسماك التي تعيش في البحار الباردة، مثل: التونة، والسلمون، والقد، والإسقمري (بالإنجليزيّة: Mackerel)، والرنجة، والسلمون المُرقَّط (بالإنجلزية: Trout)، ومقارنة بزيوت السمك الأخرى، فإنّ زيت سمك القد يحتوي على أقلّ نسبة من أوميغا-3، إلّا أنّه أغنى بفيتامين أ، وفيتامين د.[١]


فوائد زيت كبد سمك القد

يُعتبَر زيت كبد سمك القد غنيّاً بالأحماض الدهنية أوميغا-3، وفيتامين أ، وفيتامين د، والتي ترتبط بالعديد من الفوائد، ومنها:[٢]

  • يُقلِّل من الالتهابات: إذ أنّ أوميغا-3 الموجودة في زيت كبد سمك القد قد تُقلِّل من الالتهابات المزمنة، عن طريق تثبيط البروتينات المُحفِّزة لها، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّه يحتوي على فيتامين أ، وفيتامين د، واللذان يُعتبَران من مُضادّات الأكسدة القويّة التي قد تُقلِّل من الالتهابات، وذلك عن طريق الارتباط، ومعادلة الجذور الحُرّة، وبيَّنت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين أ، وفيتامين د، يزيد لديهم خطر الإصابة بالالتهابات المُزمِنة.
  • يُحسِّن صحّة العظام: حيث يحتوي زيت كبد سمك القد على فيتامين د الذي يساعد على امتصاص الجسم للكالسيوم المُهمّ لصحّة العظام.
  • يُقلِّل من الآم المفاصل: إذ أشارت الدراسات إلى أنّ زيت كبد سمك القد قد يُقلِّل من الآم المفاصل، ويُحسِّن من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزيّة: Rheumatoid arthritis)، مثل تصلُّب المفصل، وانتفاخه، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّه يُعتقَد بأنّ أوميغا-3 الموجودة في زيت كبد سمك القد يمكن أن تساعد على تقليل التهابات المفاصل.
  • يُعزِّز صحّة العيون: حيث إنّ أوميغا-3، وفيتامين أ الموجودَين في زيت كبد سمك القد يحميان من أمراض العين الناتجة عن الالتهابات، إذ أشارت إحدى الدراسات التي شارك فيها 3,502 من الأفراد الذين هم في عُمر 55، وأكبر إلى أنّ الأشخاص الذين يتناولون كمّية أكبر من فيتامين أ، قلَّ لديهم خطر الإصابة بمرض المياه الزرقاء (بالإنجليزيّة: Glaucoma) مُقارنةً بالأشخاص الذين تناولوا كمّية أقلّ.
  • يُقلِّل خطر الإصابة بأمراض القلب: إذ أشارت الدراسات إلى أنّ تناول الأسماك بشكل مُنتظَم يُقلِّل خطر الإصابة بأمراض القلب، ويعود هذا التأثير إلى احتوائها على أوميغا-3؛ حيث أشارت عدّة دراسات إلى أنّ أوميغا-3 قد تُقلِّل من ضغط الدم، خاصّة لدى الأشخاص المُصابين بارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول، كما تُقلِّل أوميغا-3 الموجودة في زيت كبد سمك القد من الدهون الثلاثيّة في الدم بنسبة 15-30%، بالإضافة إلى أنّ دراسة أخرى أُجرِيت على الحيوانات وَجدت أنّ زيت كبد سمك القد قد يُقلِّل من خطر تشكُّل اللويحات (بالإنجليزيّة: Plaque) في الشرايين؛ حيث يُسبِّب تشكُّلها تضيُّق الشرايين، ممّا يؤدّي إلى الإصابة بالنوبات القلبيّة، أوالسكتات الدماغيّة.
  • يُحسِّن أعراض القلق والاكتئاب: حيث أشارت إحدى الدراسات التي شارك فيها 21,835 شخصاً إلى أنّ الأشخاص الذين يتناولون زيت كبد سمك القد بشكل مُنتظم، يمتلكون أعراضاً أقلّ للاكتئاب، والقلق.
  • يُساعد على علاج قرحة المعدة: حيث أشارت دراسة أُجرِيت على الحيوانات إلى أنّ زيت كبد سمك القد قد يساعد على علاج قرحة المعدة، وعلى الرغم من أنّ نتائج الدراسات على الحيوانات كانت جيّدة، إلّا أنّه ما زالت هناك حاجة؛ لإجراء المزيد من الدراسات على البشر، ودراسة تأثيره .


أضرار زيت كبد سمك القد

يُعتبَر زيت كبد سمك القد آمناً لغالبيّة الأشخاص عند تناوله، حيث قد يُسبِّب أعراض جانبيّة، مثل: رائحة الفم الكريهة، وحرقة المعدة، والغثيان، وقد يساهم تناوله مع الوجبات في التقليل من هذه الأعراض، إلّا أنّ تناول جرعات عالية منه يُعَدّ غير آمن؛ إذ إنّه قد يمنع تخثُّر الدم، وبالتالي زيادة النزيف، كما قد تزيد نِسَب فيتامين أ، وفيتامين د مع زيادة جُرعاته، علماً بأنّ هناك عدّة تحذيرات عند استهلاك زيت كبد سمك القد لبعض الفئات، وفي بعض الحالات، ومنها:[٣]

  • الحوامل والمُرضعات: يُعتَبر زيت كبد سمك القد آمناً عند استخدامه بالكمّيات التي تُوفِّر الاحتياجات المُوصى بها يوميّاً من فيتامين أ، وفيتامين د، وهو يُعَدّ غير آمن عند تناوله بكمّيات كبيرة.
  • مرضى السكّري: هناك قلق من أنّ تناول زيت كبد سمك القد، وغيره من زيوت السمك، قد يزيد من نسبة سُكّر الدم للأشخاص المُصابين بمرض السكّري، إلّا أنّه لا تُوجَد دراسات تُثبت هذه الادّعاءات.
  • مرضى ارتفاع ضغط الدم: يساعد زيت كبد سمك القد على خفض ضغط الدم، وقد يُسبِّب انخفاضَ ضغط الدم بشكل كبير إذا استُخدِم مع أدوية خفض ضغط الدم؛ ولذا يجب الحذر عند تناوله مع هذه الأدوية.


التداخُلات الدوائيّة

يجب الحذر عند تناول زيت كبد سمك القد مع بعض الأدوية، مثل:[٣]

  • أدوية ارتفاع الضغط: تبيَّن أنّ تناول زيت كبد سمك القد يمكن أن يُقلِّل من ضغط الدم، وقد يُؤدّي تناوله مع أدوية الضغط إلى حدوث انخفاض حادّ في ضغط الدم.
  • الأدوية التي تُبطِّئ من تخثُّر الدم: يُسبِّب تناول زيت كبد سمك القد بُطئاً في تخثُّر الدم؛ ولذا فإنّ تناوله مع الأدوية التي تمتلك التأثير نفسه، قد يُسبِّب حدوث نزيف، أو ظهور كدمات.


القيمة الغذائيّة لزيت كبد سمك القد

يُوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائيّة الموجودة في ملعقة صغيرة من زيت كبد سمك القد؛ أي ما يعادل 4.5 غرام منه:[٤]

العنصر الغذائيّ القيمة
السعرات الحراريّة 41 سعرة حراريّة
الدهون 4.5غ
فيتامين أ 4500 وحدة دوليّة
فيتامين د 450 وحدة دوليّة
الدهون المشبعة 1.017غ
الدهون الأحادية غير المشبعة 2.102غ
الدهون المتعددة غير المشبعة 1.014غ
الكوليسترول 26ملغم


المراجع

  1. Megan Ware (5-2-2018), "What are the benefits of cod liver oil?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  2. Ryan Raman (20-6-2017), "9 Science-Backed Benefits of Cod Liver Oil"، www.healthline.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "COD LIVER OIL", www.webmd.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 04589, Fish oil, cod liver", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 10-11-2018. Edited.