فوائد سمك السردين للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٥ مارس ٢٠١٧
فوائد سمك السردين للأطفال

سمك السردين

سمك السردين هو نوع من أنواع السمك التي تعيش في المحيط الأطلسي، والبحر الأبيض المتوسط، وتعود تسميتها إلى مدينة سردينيا الساحلية الإيطالية، حيث تعد هذه الجزيرة المصدر الأوفر لهذا النوع من السمك، ويتوفر هذا النوع معلّباً في المحلات التجارية، أو يمكن الحصول عليه طازجاً من متاجر بيع السمك.


يعد سمك السردين من الأسماك التي تحتوي على العديد من المواد الغذائية الضرورية لصحة الجسم وسلامته، ومن هذه العناصر: المعادن، مثل: البروتينات، والحديد، والفسفور، والصوديوم، والكالسيوم، والفيتامينات، وبعض الأحماض الدهنية المشبعة، وغير المشبعة، لذلك يعتبر مفيداً للأطفال.


فوائد سمك السردين للأطفال

  • يعتبر غذاءً صحياً متكاملاً وهامّاً لصحة الأطفال ونموهم السليم، فهو يحتوي على كمية كبيرة من العناصر الغذائية التي يحتاجها الأطفال لتقوية أجسامهم ودعمها.
  • يساعد على نمو العظام، ويقي من ضعفها، الامر الذي يسبب الإصابة بمرض هشاشة العظام المبكّر، فهو يحتوي على الكالسيوم الضروري للعظام، كما أنّه يقوي الأظافر، ويزيد لمعانها.
  • يقيهم من التعرض للسمنة المفرطة، فهو يحافظ على صحة القلب والشرايين، لأنّه يحفز إنتاج الكولسترول الجيد.
  • يعطي بشرتهم نضاراً، وحيويةً، وصفاءً.
  • يزيد نمو شعرهم، ويعطيه بريقاً، ولمعاناً، وكثافةً، ويمنع تساقطه، ويقوي جذوره.
  • يقوي الذاكرة، ويرفع نسبة الذكاء لديهم، ويساعدهم على التركيز، ويزيد نشاط المخ، كما أنّه يزيد القدرات العقلية لديهم، فهو يحتوي على فيتامين B12، وأوميجا3.
  • يقي من الإصابة بمرض فقر الدم (الأنيميا)؛ لاحتوائه على نسبة جيدة من الحديد، الذي يدخل في تكوين هيموغلوبين الدم.
  • يسهّل عملية امتصاص عنصر الكالسيوم في الجهاز الهضمي؛ لاحتوائه على فيتامين D.
  • يزوّدهم بالطاقة اللازمة لنشاطهم وحيويّتهم، ويقوّي بنية أجسامهم، ويحافظ على وزنهم ضمن المعدل الطبيعي.
  • يحفز نشاط الغدة الدرقية لديهم، ويقويها.


فوائد عامة لسمك السردين

  • يقي من الإصابة بمرض السرطان، فهو يهاجم الجذور الحرة المسببة لهذا المرض، ويقضي عليها، خاصة سرطان القولون.
  • ينظّم مستوى الإنسولين في الدم، وبالتالي يعدّ جيداً لمرضى السكري.
  • يمنع ظهور الهالات السوداء حول العينين، ويجدد خلايا الجلد، ويؤخر ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة؛ لاحتوائه على الكاروتين الضروري لنضارة البشرة وصحتها، كما أنّه يحافظ على رطوبها.
  • يقي من أمراض القلب، ويقلل نسبة التعرض للجلطات الدموية.
  • يؤخر الإصابة بمرض الضمور البقعي المرتبط بالشيخوخة، ويقي من الإصابة بالعمى.
  • يساعد مرضى النقرس على التخلص من الضغط الواقع على الكلى، الناتج عن ارتفاع نسبة "اليوريا في الدم؛ لاحتوائه على البورينات المكوّنة لحمض الفوليك اللازم لسلامة الكلى.