فوائد شرب حليب الصويا

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٣ يناير ٢٠١٩
فوائد شرب حليب الصويا

فوائد شرب حليب الصويا

تعتبر أهم فائدة لحليب الصويا هي أن الذين يعانون من مشكلة حساسية اللاكتوز يمكنهم شرب حليب الصويا كبديل جيد وخالي من اللاكتوز، كما أن بعض أصنافه لها القدرة على البقاء صالحة للاستعمال لمدة طويلة حتى عند وضعها خارج الثلاجة، بالإضافة إلى عدة فوائد تغذوية وصحية نذكر منها ما يلي:[١]

غني بالبروتين

يحتوي حليب الصويا على جميع أنواع الحمض الأميني التسعة الأساسية، حيث يقوم الجسم بتجميع هذه الأحماض لإنتاج بروتينات جديدة تتضمن ما يلي:[١]

  • أجسام مضادة ضرورية للجهاز المناعي.
  • بروتينات هيكلية تساعد على ترابط الأنسجة.
  • الإنزيمات التي تساعد الخلايا على إنتاج الطاقة.

غني بالكالسيوم والحديد

يحتوي الكوب الواحد غير المحلّى من حليب الصويا على 299 مللي غرام من الكالسيوم لذا فإنه يساعد على رفع مستويات الكالسيوم لدى الشخص. كما أنّ الحديد الموجود في حليب الصويا يساعد الخلايا على العمل بشكل جديد وضمان نقل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وتحتوي الحصة الواحدة من حليب الصويا على 1.1 ملليغرام من الحديد.[١]


ما هو حليب الصويا؟

يتم صنع حليب الصويا من حبوب فول الصويا وإضافة الماء المُصفّى لها كما قد يُضاف إلى بعض المواد المكثِّفة لإطالة عمره، أما بالنسبة للعناصر التغذوية فإن الكوب الواحد من حليب الصويا غير المحلّى يحتوي على:[٢]

  • السعرات الحرارية: 80-100.
  • الكربوهيدرات: 4 غرام.
  • الدهون: 4 غرام.
  • البروتين: 7 غرام.
  • خالي من الكولسترول.
  • منخفض بالدهون المشبعة.


الآثار الجانبية لحليب الصويا

أظهرت دراسات أنّ لحليب الصويا آثار خطيرة في بعض الظروف الصحية، نذكر منها ما يلي:[٣]

  • الحساسية: تظهر على شكل احمرار وحكة في الجلد، و وخز في الفم، وألم في البطن، وسيلان في الأنف أو مشاكل في التنفس.
  • مشاكل في الغدة الدرقية: قد يسبب الآيسوفلافون (بالانجليزية: Isoflavone) الموجود في حليب الصويا انخفاضاً في مستوى اليود في الجسم وبالتالي قصور في عملها، كما أن له تأثير على أدوية الغدة الدرقية.
  • خطر الإصابة بالسرطان: يحتوي حليب الصويا على الفيتواستروجينات ( بالانجليزية: Phytoestrogens) وهو هرمون شبيه بالاستروجين حيث قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، والبروستاتا كما أنه قد يقلل كفاءة عمل الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان الثدي كالتاموكسيفين (بالانجليزية:Tamoxifen).


المراجع

  1. ^ أ ب ت Sylvie Tremblay (3-10-2017), "Soy Milk Advantages and Disadvantages"، livestrong, Retrieved 18-10-2018. Edited.
  2. Brian Krans, "Comparing Milks: Almond, Dairy, Soy, Rice, and Coconut"، healthline, Retrieved 18-10-2018. Edited.
  3. Solomon Branch (3-10-2017), "What Are the Dangers of Drinking Soy Milk?"، livestrong, Retrieved 18-10-2018. Edited.