فوائد عشبة كف مريم لتسهيل الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد عشبة كف مريم لتسهيل الولادة

عشبة كف مريم

عشبة كف مريم هي عبارة عن شجرة حولية تحتاج إلى موسمين زراعيين لإتمام دورة حياتها كاملة، تُزرع في الشتاء ثم يتم جنيها في فصل الصيف، يصل طولها إلى حوالي أربعة أمتار، وهي من النباتات البرية التي تنمو وحدها في التربة الطمية الحصوية بألوان عديدة تتراوح ما بين الأبيض، والأزرق، والبنفسجي، والزهري، وأمّا موطنها الأصلي فهي منطقة البحر الأبيض المتوسّط، وقد عرفها الإنسان القديم واستخدمها لأغراض الطبابة والاستشفاء، لها رائحة عطرية نفاذة تشبه رائحة أشجار الصنوبر غير أنّ طعمها مرّ حارّ، تتحمّل عوامل الطقس المختلفة من صقيع ودرجة حرارة مرتفعة ورياح، وقد سمّيت بهذا الاسم نسبة إلى اعتقادات قديمة تحكي أنّ السيدة مريم العذراء وضعت عباءتها الزرقاء بينما كانت تستريح على نبتة بيضاء فتحوّل لونها إلى الأزرق.


فوائد عشبة كف مريم لتسهيل الولادة

ينصح بشرب نقيع عشبة كف مريم في حالات تأخّر الإنجاب، فقد أكّدت كتب الطب الشعبي البديل أن النساء يستخدمنها على نطاق واسع جداً لتعزيز القدرة الجنسية عندهنّ وعلاج العقم وذلك بعد المداومة على شربها مدّة تترواح ما بين ثلاثة إلى سبعة أشهر، كما أنها تسرّع من عملية الطلق وتزيد التوسع في عظام الحوض من جهة، وتسرّع انقباضات عضلة الرحم من جهة أخرى، بالإضافة إلى كونها تساعد في تخليص الجسم من المشيمة بعد الولادة.


كيفية استخدام عشبة كف مريم

  • غلي كمية معيّنة من الماء العادي.
  • غسل عرق أو اثنين على الأكثر من النبتة مع ضرورة الاكتفاء بذلك نظراً لطعمها المرّ.
  • غمر العشبة في الماء المغليّ وتركها منقوعة مدّة لا تقلّ عن نصف ساعة.
  • يمكن إضافة ملعقة من العسل إلى المشروب للتخفيف من حدّة مذاقه.


مسميات عشبة كف مريم

  • حصى البان.
  • إكليل الجبل وذلك لأنها استخدمت كنبات زينة لعمل أكاليل من الورود الخاصة بطقوس الزفاف والجنائز.
  • نبات الطلق نظراً لفاعليتها في تسهيل عملية الولادة عند النساء.
  • حشيشة أبو شبح.
  • حب الفقد.
  • شجرة الرهبان أو فلفل الراهب كونها تحدّ من الرغبة الجنسية عند الرجال.
  • شجرة إبراهيم.
  • مدعي الحمام.
  • إبرة الراعي.


فوائد عامة لعشبة كف مريم

  • تحسين الذاكرة والتخفيف من حالات الزهايمر خاصّة عند كبار السن.
  • علاج حبّ الشباب.
  • تهدئة الأعصاب والحد من الاكتئاب.
  • التخلّص من آلام المفاصل والروماتيزم.
  • التخفيف من الآلام المصاحبة لنزول دم الدورة الشهرية.
  • إدرار الحليب للمرضعة.
  • التخلّص من الغازات واضطرابات المعدة.
  • تطهير الجسم من البكتيريا والطفيليّات.
  • علاج حالات الصداع والصداع النصفيّ.