فوائد عشبة كف مريم للنفاس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٢ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
فوائد عشبة كف مريم للنفاس

عشبة كف مريم

عشبة كف مريم أو Vitex agnus-castus حسب الاسم العلمي لها، هي شجرة حولية يصل طولها إلى أربعة أمتار، تزرع في فصل الشتاء بعد سقوط الأمطار، وتُجنى في فصل الصيف، وهي سريعة النمو، كثيرة التفرع من القاعدة، ثمارها سوداء صغيرة، وأما لون أزهارها فيتراوح ما بين الأزرق والزهري والأبيض والبنفسجي، رائحتها مقبولة إلى حد ما، وطعمها مر، يتراوح ارتفاعها ما بين مترين إلى أربعة أمتار تقريباً، تتحمل تقلبات الجو كلها، سواء درجة الحرارة المرتفعة والتي قد تصل إلى حد 42 درجة مئوية، أو درجات الحرارة المنخفضة إلى حد الصقيع، أو الرياح، فضلاً عن قدرتها على تحمل التربة الرطبة والمالحة إلى حد 5.000-6.500 جزءاً في المليون، كما يمكن زراعتها للزينة في الأماكن العامة والشوراع والحدائق المنزلية.


أسماء أخرى لعشبة كف مريم

  • شجرة الرهبان.
  • حب الفقد.
  • حشيشة أبو شيح.
  • شجرة إبراهيم.
  • كف الجذماء.
  • عشبة النساء.
  • مدعي الحمام.
  • شجرة العفة.
  • سرساد.
  • إرثد.


فوائد عشبة كف مريم للنفاس

ينصح المختصون المرأة بعد أن تضع حملها بشرب عشبة كف مريم؛ لما لها من فوائد في تخفيف الآلام، وتهدئة الأعصاب والشعور بالاسترخاء، فضلاً عن دورها في التخلص من النزيف، وخروج المشيمة بعد الولادة، كما أنها فعالة في إدرار لبن المرأة، بالإضافة إلى أنها تعيد الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الولادة، وتنظيفه جيداً.


استخدام عشبة كف مريم للنفاس

  • اطحني نصف حبة من عشبة كف مريم إلى أن تحصلي على مسحوق بودرة.
  • انقعي المسحوق في ماء بارد لمدة أربع ساعات.
  • صفي المنقوع واشربيه.


فوائد عشبة كف مريم

  • تنظيم مواعيد نزول الدورة الشهرية عند النساء، وتخفف من حدة الأعراض المصاحبة لها كآلام الثديين، والاكتئاب النفسي، وانتفاخ البطن، والعصبية الزائدة.
  • علاج عقد الثدي أو ما يعرف بالداء الكيسي الليفي.
  • علاج حالات العقم عند النساء أو الإجهاض المتكرر نتيجة انخفاض هرمون البروجسترون، مع ضرورة المداومة عليها لمدة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلى سبعة أشهر.
  • علاج لدغات البراغيث والبعوض والذباب، وذلك عند وضعها على مكان الاصابة.
  • علاج التهابات وآلام العين.
  • زيادة تدفق البول عند الرجال، وعلاج تضخم البروستاتا الحميد.
  • طرد الطفليات، ومنع لدغ الحشرات.
  • تنظيف مسامات البشرة؛ ومنع ظهور حب الشباب.
  • تقوية الذاكرة، وعلاج الخرف والزهايمر.
  • تقليل الرغبة الجنسية.
  • علاج حالات الصرع.
  • تسهيل وتعجيل الولادة.
  • علاج حالات التشنج.


نصائح عند استخدام العشبة

يجب استشارة الطبيب قبل المداومة على شرب أي عشبة طبيعية، فقد أثبتت التجارب الشخصية وجود عدة آثار جانبية لعشبة كف مريم؛ كالغثيان، والحكة الجلدية أو الطفح، والسمنة، واضطرابات في الساعة البيولوجية للجسم، وخاصة في ما يتعلق بمواعيد النوم، كما أنها تؤثر على حبوب منع الحمل، بحيث تقلل من فاعليتها.