فوائد عصير القصب على الريق

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٢١ يناير ٢٠١٨
فوائد عصير القصب على الريق

نبات قصب السكر

ينتج نبات قصب السكر بشكل كبير في الهند بشكل كبير، وهو أحد المحاصيل الزراعية التي تستخدم في إنتاج السكر بنسبة 70%، أما 30% المتبقية فهي من نبات البنجر السكري، ويحتوي قصب السكر على الكثير من المواد الغذائية المفيدة للجسم، منها الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والبروتينات، والكربوهيدرات، بالإضافة إلى أنه يحتوي على المواد المضادة للأكسدة.[١]


فوائد عصير القصب على الريق

يتميز القصب بالكثير من الأمور التي تفيد الجسم، وهي كما يلي:[١]

  • يساعد على محاربة الالتهابات.
  • يعزز مناعة الجسم.
  • يساعد على علاج حالات الجفاف.
  • يساعد على مكافحة الحمى.
  • يعزز من مستوى البروتين في الجسم.
  • يستخدم كمدر للبول.
  • يساعد على علاج التهاب المسالك البولية.
  • يساعد على التخلص من حصى الكلى، ويعمل على أن يكون أداء الكليتين سليماً.
  • يساعد على تعزيز الكبد.
  • يساعد في علاج مرض اليرقان.
  • يستخدم كمشروب لتعزيز الطاقة بالجسم، حيث يساعد على مكافحة التعب والجفاف في الجسم.
  • يساعد على تعزيز البلازما في الجسم.
  • يساعد على تحسين حركة الأمعاء، ويخفف من الإصابة بالإمساك.
  • يساعد على علاج حموضة المعدة، وحروق المعدة.
  • يساعد على أن تبقى نسبة السكر بالدّم منخفضة وخصوصاً لدى المصابين بمرض السكر.
  • يساعد على منع تسوس الأسنان.
  • يساعد على منع الإصابة بسوء التنفس.
  • يساعد على مكافحة الاضطرابات التي تصيب الكبد.[٢]
  • يساعد على إبطاء نمو الخلايا السرطانية في الجسم، ويحدّ من انتشارها.[٢]
  • يساعد على تحسين مستوى الحديد في الجسم، وخصوصاً لدى الأشخاص الذين يعانون من فقر الدّم.[٢]
  • يساعد على تجديد مستوى السكر في الجسم.[٢]
  • يعمل على تحسين أداء وظائف الجسم.[٢]
  • يساعد في علاج مشكلة زيادة الوزن.[٢]
  • يساعد على علاج مشاكل اضطرابات العين.[٢]


القيمة الغذائية لقصب السكر

يوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائيّة لقصب السكر، وذلك لكل 28.35 غرام من العصير:[٣]

العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
السّعرات الحراريّة 111.43 سعره حرارية
الكربوهيدرات 27.40 غرام
السكريات 25.71 غرام
البروتين 0.20 غرام
ماء 0.19 غرام
الدهون 0.09 غرام
الكالسيوم 32.57 ملليغرام
الحديد 0.57 ملليغرام
المغنيسيوم 2.49 ملليغرام
الفسفور 0.01 ملليغرام
البوتاسيوم 162.86 ملليغرام
النحاس 0.09 ملليغرام
المنجنيز 0.09 ملليغرام


تاريخ قصب السكر

ظهرت العديد من الأدلة على إنتاج قصب السكر في النصوص السنسكريتية القديمة في القرن الثامن، حيث قدِم بعض التجار العرب والمسلمين من المنطقة الجنوبية من آسيا في منطقة بلاد ما بين النهرين، والأندلس، والبحر الأبيض المتوسط، ومصر وشمال أفريقيا، حيث جلب كريستوفر كولومبوس قصب السكر إلى منطقة البحر الكاريبي خلال رحلته الثانية، وتم شحن السكر من تلك المنطقة إلى أوروبا وانجلترا.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Kriti Malik (8-12-2017), "6 Health Benefits of Sugarcane Juice: A Promise of Good Health"، www.food.ndtv.com, Retrieved 10-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "7 Surprising Sugarcane Juice Benefits And Uses", www.bestherbalhealth.com,3-12-2016، Retrieved 10-1-2018. Edited.
  3. "Sugarcane Juice Nutrition", www.nutrition.indobase.com, Retrieved 26-12-2017. Edited.
  4. "Health benefits of Sugar Cane", www.healthbenefitstimes.com, Retrieved 10-1-2018. Edited.