فوائد عصير الليمون للحامل

فوائد عصير الليمون للحامل

فوائد عصير الليمون للحامل

بشكلٍ عام؛ يمكن إضافة عصير الليمون إلى الماء، أو المياه الغازية لاستساغة طعمه، ونكهته، ممَّا يساهم في الحصول على السوائل التي يحتاجها الجسم للحفاظ على رطوبته، وعلى الرغم من ذلك؛ قد تؤدي حموضة عصير الليمون إلى تفاقم حرقة المعدة، ويمكن للحامل تجربة عصير الليمون لمعرفة كيف يؤثر في حالتها، فقد يختلف تأثيره بين شخصٍ وآخر، ولكن قد يُنصح بعدم شرب المشروبات التي تحتوي على السكر المضاف؛ كعصير الليمون، وخاصةً أثناء الحمل؛ لتجنّب الحصول على كميّةٍ كبيرةٍ من السُعرات الحراريّة.[١]


وتجدر الإشارة إلى ضرورة غسل الجزء الخارجي من الفواكه، والخضراوات تحت الماء الجاري عند صُنع العصائر الطازجة في المنزل حتى تلك التي يتم تقشيرها قبل الاستخدام مثل الليمون؛ فقد تنتقل البكتيريا الموجودة على قشور الفاكهة إلى لبّها عند تقطيعها، كما يجب التخلص من الجزء التالف من الفاكهة، أو الخضراوات كونها بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا،[٢] ويمكنك قراءة المزيد حول أضرار عصير الليمون في الفقرة في الأسفل .


لقراءة المزيد من المعلومات حول فوائد عصير الليمون يمكنك قراءة مقال فوائد شرب عصير الليمون.


القيمة الغذائية لعصير الليمون

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوب واحد من عصير الليمون، والذي يُعادل 244 مليلتراً:[٣]

العُنصر الغذائي القيمة الغذائيّة
الماء 255 مليلتراً
السُعرات الحراريّة 53.7 سُعرةً حراريّةً
البروتين 0.854 غرام
الدهون 0.586 غرام
الكربوهيدرات 16.8 غراماً
الألياف 0.732 غرام
السكريات 6.15 غرامات
الكالسيوم 14.6 مليغراماً
الحديد 0.195 مليغرام
المغنيسيوم 14.6 مليغراماً
الفسفور 19.5 مليغراماً
البوتاسيوم 251 مليغراماً
الصوديوم 2.44 مليغرام
الزنك 0.122 مليغرام
السيلينيوم 0.244 ميكروغرام
فيتامين ج 94.4 مليغراماً
فيتامين ب3 0.222 مليغرام
فيتامين ب5 0.32 مليغرام
فيتامين ب6 0.112 مليغرام
الفولات 48.8 ميكروغراماً
الكولين 12.4 مليغراماً
فيتامين أ 14.6 وحدة دوليّة
فيتامين هـ 0.366 مليغرام


درجة أمان ومحاذير استخدام عصير الليمون للحامل

غالباً ما يُعدُّ تناول عصير الليمون، أو استخدامه في العديد من الأطعمة كالسلطات آمناً، إلَّا أنَّه يجب الحذر عند استخدامه لأنه قد يسبب بعض الحالات، والتي نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • قد يسبب تسوس الأسنان: يحتوي الليمون الطازج وعصيره على حمض الستريك (بالإنجليزية: Citric acid) بنسبةٍ أعلى مقارنةً بالبرتقال، والجريب فروت، والذي قدّ يُسبب تآكلاً في مينا الأسنان، ويحتوي عصير الليموناضة المُحضّر منزلياً على ما يصل إلى 6 أضعاف كمية حمض الستريك الموجودة في عصير الليمون،[٤] ممَّا يسبب حدوث صدمة كيميائيّة للأسنان ناتجة عن ارتفاع حمض الستريك، وتغيرات في حموضة اللعاب قد تؤدي إلى فقدان عاج الأسنان، لذا وفقاً لآراء الأطباء تُنصح النساء الحوامل بالاعتدال في استهلاك عصير الليمون وقايةً للأسنان.[٥]
  • قد يسبب حرقة المعدة: يُمكن أن يُسبب ارتفاع نسبة حمض الستريك الموجود في الليمون؛ زيادة خطر الإصابة بالارتجاع الحمضي (بالإنجليزية: Acid reflux)، وحرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn)، والذي يُعدُّ من المشاكل الشائعة جداً في فترة الحمل، لذا يُنصح باستهلاك الليمون وعصيره بكمياتٍ معتدلة تجنباً لحدوث حرقة في المعدة.[٤]
  • قد يحتوي على السكر المضاف: غالباً تتمُّ إضافة السُكّر لعصير الليمون لتحسين مذاقه، فقد لا يُفضل العديد من الأشخاص مذاق عصير الليمون الطازج، لذا ينبغي الانتباه، وعدم تجاوز السُكّر المضاف نسبة 10% من إجمالي السعرات الحراريّة المستهلكة يوميّاً.[٥]


التغذية المتوازنة للحامل

للحصول على تغذية متوازنة يُنصَح بما يأتي:

  • اتّباع نظام غذائي صحّي يزوّد الجسم بكافّة العناصر الغذائيّة: من كربوهيدرات، وبروتينات، وفيتامينات، ومعادن، ودهون، إلى جانب الماء، والتي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه، وضمان النمو السليم.[٦]
ومع حمل المرأة تتضاعف أهمية الحصول على تغذية متوازنة، إذ تحتاج المرأة الحامل إلى مزيد من العناصر الغذائيّة مُقارنةً بالعناصر التي تحتاجها قبل فترة الحمل، وذلك لتزويد الطفل بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها حتى ينمو بشكل صحي، ولوصول كلٍ من الأم الحامل والجنين إلى وزن مناسب.[٦] ومن أبرز العناصر الغذائيّة التي تزداد الحاجة إليها خلال فترة الحمل؛ الحديد، واليود، وحمض الفوليك.[٧]
  • استهلاك كميات مناسبة من السعرات الحرارية: فعلى الرغم من الاعتقاد الشائع بين البعض بأنّ الحامل تحتاج إلى تناول ضِعف كمية الطعام التي كانت تتناولها قبل الحمل، إلّا أنّ هذا الأمر غير صحيح، ويُنصح باستشارة مقدم الرعاية الصحيّة للتأكد من كميّة السعرات الحراريّة الإضافية التي تحتاجها الحامل أثناء فترة الحمل، وفيما يأتي توضيح بسيط للسعرات الحراريّة الإضافيّة التي قد تحتاجها الحامل في فترات حملها:[٨]
    • الثلث الأول من الحمل: خلال أول 12 أسبوعاً؛ لا تحتاج غالبيّة النساء الحصول على سعرات حرارية إضافيّة.
    • الثلث الثاني من الحمل: في الفترة بين 13 إلى 26 أسبوعاً، تحتاج أغلب النساء إلى ما إضافة يقارب 340 سعرةً حراريةً إلى إجمالي احتياجاتها من السعرات في اليوم الواحد.
    • الثلث الأخير من الحمل: بعد 26 أسبوعاً؛ تحتاج معظم النساء لزيادة ما يقارب 450 سعرةً حراريةً إضافيةً في اليوم الواحد.
  • أخذ المكملات الغذائية حسب إرشادات الطبيب: فحتَّى في حال اتّباع المرأة لنظامٍ غذائيٍّ صحيّ، فقد تفتقد بعض العناصر الغذائيّة، لذا فإنّها قد تحتاج إلى تناول بعض الفيتامينات خلال فترة الحمل، وقبله بمدة 3 أشهر على الأقل؛ وذلك لتعويض أيّ نقص في العناصر الغذائيّة المهمة.[٩]
وغالباً ما يَنصَح مزود الرعاية الصحيّة بأخذ مكملات غذائيّة خاصة في حال المعاناة من حالات صحيّة مزمنة، أو في حال اتّباع نظامٍ غذائيٍّ قاسٍ، مع ضرورة توخي الحذر بشأن أخذ أي مكملات عشبية أثناء فترة الحمل، والتأكد من الحصول على مشورة المُختصين أولاً، نظراً لأنَّ بعض المكملات العشبيّة قد تسبب أضراراً على الحمل.[٩]


المراجع

  1. Jill Corleone (7-5-2019), "Is Drinking Lemon Juice Safe for Pregnant Women? "، www.livestrong.com, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  2. Keli Hawthorne, "Is it safe to drink unpasteurized juice during pregnancy?"، www.babycenter.com, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  3. "Lemon juice, raw", www.fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 27-4-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Nicole Jablonski (4-10-2019), "All About Having Lemons While Pregnant"، www.healthline.com, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  5. ^ أ ب Jessica Caporuscio (11-3-2020), "Is lemon good for pregnancy? Water, tea, and juice"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Pregnancy and Nutrition", medlineplus.gov, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  7. "Pregnancy and diet", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  8. "Eat Healthy During Pregnancy: Quick tips", health.gov, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Pregnancy diet: Focus on these essential nutrients", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-4-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

375 مشاهدة
Top Down