فوائد قصب السكر وأضراره

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٠ مارس ٢٠٢٠
فوائد قصب السكر وأضراره

قصب السكر

قصب السكّر (بالإنجليزية: Sugarcane) هو أحد النباتات التي تنتمي لفصيلة العشبيّات، ويعدُّ المصدرَ الرئيسيَّ للسكّر في كافّة الدول الاستوائيّة وغير الاستوائيّة حول العالم،[١] إذ تتمّ زراعته في أكثر من 90 دولة، وذلك بسبب ارتفاع قيمته الاقتصاديّة؛ حيث يعدّ المادّةَ الخام للحصول على السكّر المكرر، كما أنّه أيضاً مصدرٌ للسكّر البني، ودبس السكّر.[٢]


القيمة الغذائية لقصب السكر

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائيّة المتوفرة في 100 غرامٍ من عصير قصب السُّكر:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 79.65 ميليلتراً
السعرات الحرارية 74 سعرةً حراريةً
الكربوهيدرات 20.17 غراماً
الكالسيوم 7 مليغرامات
الحديد 0.1 مليغرام
المغنيسيوم 3 مليغرامات
الفسفور 3 مليغرامات
البوتاسيوم 11 مليغراماً
الصوديوم 43 مليغراماً
الزنك 0.02 مليغرام
النحاس 0.021 مليغرام
السيلينيوم 0.8 ميكروغرام
فيتامين ب1 0.003 مليغرام
فيتامين ب2 0.002 مليغرام
فيتامين ب3 0.005 مليغرام
فيتامين ب6 0.002 مليغرام


فوائد قصب السكر

دراسات حول فوائد قصب السكر

أشارت بعض الدراسات إلى أنّ قصب السكر قد يوفر فوائد صحيّة للجسم، ولكنّ هذه الفوائد غير مؤكدة، وما زالت بحاجة الى مزيد من الأدلة لتأكيدها، ونذكر منها ما يأتي:

  • أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Asian Journal of Sports Medicine عام 2013 أنّ تناول عصير قصب السُّكر قد يُساهم في دعم الأداء الرياضي، حيث أظهرت النتائج أنّ شرب عصير قصب السُّكر يُساهم في زيادة مُستويات السكر في الدم بشكلٍ ملحوظ خلال ممارسة التمارين وبعدها، كما أنّه قد يكون أفضل في ترطيب الجسم بعد ممارسة التمارين الرياضية مقارنةً بالمشروبات الرياضيّة الأخرى، والماء، بالإضافة إلى أنّه يُساهم في إعادة بناء الجلايكوجين (بالإنجليزية: Glycogen) في العضلات.[٤]
  • أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Bioscience, Biotechnology, and Biochemistry في عام 2014 أنّ قصب السُّكر يحتوي على العديد من المُركبات التي تعمل كمضادات للأكسدة، والتي تُساهم في حماية الجسم من أضرار الجذور الحرّة.[٥]
  • أشارت دراسة نشرتها مجلّة Prostaglandins, Leukotrienes and Essential Fatty Acids في عام 2002 إلى أنّ شمع قصب السُّكر يحتوي على D-003؛ وهو خليطٌ من الأحماض الأليفاتية (بالإنجليزيّة: Aliphatic acids) الطبيعيّة المُستخلصة من شمع قصب السُّكر، وحسب الدراسة فإنّ هذا الخليط يُساهم في تقليل الخثرات الوريديّة، إذ لوحظ أنّه مُضادٌ للتخثر، ويُساهم في تثبيط تراكم الصفائح الدموية.[٦]
  • أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Planta Medica في عام 2003 وقد أجريت على فئران المُختبر، أنّ تزويد هذه الفئران بخليطٍ من الأحماض الدهنيّة المُستخلصة من قصب السُّكر على شكل جُرعات فموية قد يُساهم في التقليل من الالتهابات.[٧]


فوائد قصب السكر للرجيم

قد يساعد تناول قصب السُكّر باعتدال على تقليل الوزن، وذلك بسبب احتوائه على السكّرٍ الطبيعي، وكَونِه غنياً جداً بالألياف القابلة للذوبان، كما يمكن اعتباره مُحلٍّ طبيعيّاً للراغبين في تقليل وزنهم،[٨] ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ التركيز على تناول نوعٍ واحدٍ من الأطعمة لإنقاص الوزن هو أمرٌ غير صحيح؛ حيثُ إنّ الطريقة الصحيّة لخسارة الوزن تكون من خلال اتباع نظامٍ غذائيٍّ صحي متوازن، مُحدد السعرات الحرارية، وزيادة النشاط البدني.[٩] كما تجدر الإشارة إلى أنّ الإفراط في استهلاك قصب السكر قد يؤدي إلى زيادة الوزن، ويمكن الرجوع إلى فقرة أضرار قصب السكر لقراءة المزيد عن ذلك.[١٠]


منتجات قصب السكر وفوائدها

فوائد سكر قصب السكر

سكّر قصب السكّر الخام (بالإنجليزية: Raw cane sugar) هو أحدُ السكريّات المُستخدمة في تحلية الأطعمة المختلفة كالحلويات، والمشروبات الساخنة، وغيرها، ويتمّ استخراجه من قصب السكّر، كما يُفضله الكثيرون على المُحلّيات الصناعية الأخرى نظراً لتوفّره الدائم، وطعمه حلو المذاق، بالإضافة لتعدد استخداماته، ويمتلك سكر قصب السكر تركيباً كيميائيّاً يتشابه مع السكروز من ناحية تكوّنه من وحدات عديدة من السكريات البسيطة مثل سكر الجلوكوز، والفركتوز.[١١] ويجدر الذكر أنّ سكر القصب الخام يختلف عن سكر المائدة المشهور، فعلى الرغم من أنّ هذين النوعين من السكر يُستخرجان من قصب السكر، إلّا أنّ عمليّات التصنيع التي يمرّان بها تختلف.[١٢]


فوائد دبس قصب السكر

يحتوي دبس قصب السكر على نسبة السكر الأقلَّ مُقارنةً مع منتجات قصب السكر الأخرى، وهو على العكس تماماً من السكّر المكرّر، الذي لا يمتلك أيّة قيمةٍ غذائيّةٍ، بينما يحتوي دبس قصب السُكّر على العديد من المعادن مثل، الحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، وفيتامين ب6، والسيلينيوم، والبوتاسيوم؛ حيث تحتوي الملعقة الكبيرة من دبس قصب السُكّر على كميّة البوتاسيوم الموجودة في نصف موزة، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول الأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم يُساعد على خفض مستويات ضغط الدم لدى المُصابين بارتفاعها، كما أنّ دبس قصب السكُر يحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم، وهي معادن تساعد على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام، بالإضافة لكونه مصدراً غنياً بالحديد، والذي من شأنه تقليل خطر الإصابة بفقر الدم.[١٣]


فوائد دبس قصب السكر للحامل

أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Journal of Dietary Supplements أنّ تناول دبس قصب السُّكر يُساهم في التقليل من خطر الإصابة بفقر الدم خاصة لدى النساء الحوامل، إذ يحتوي دبس قصب السُّكر على الحديد، بالإضافة إلى بعض المُركبات التي تُعزز امتصاصه في الجسم كالكبريت، والفركتوز، والنحاس.[١٤]


فوائد عصير القصب للحامل

يحتوي عصير قصب السُكّر على البوليفينولات (بالإنجليزية: Polyphenols)، التي تلعب دوراً في تحفيز عمليّة الأيض، والمساهمة في الحفاظ على زيادة الوزن بشكل طبيعي أثناء الحمل، كما أنّه يُعد من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض مما يُساهم في الحفاظ على توازن مستويات الطاقة في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول كوبٍ من عصير قصب السكري المُضاف إليهِ قليلٌ من الزنجبيل قد يُقلل من غثيان الصباح المُصاحب للنساء في أولى فترات الحمل، كما أنّ احتواء قصب السكر على نسبٍ عاليةٍ من الكالسيوم والمغنيسيوم، والحديد يُمكّنه من المساهمة في تعزيز المناعة، وتقليل خطر الإصابة بنقص المعادن في الجسم أثناء الحمل، إضافةً إلى التخفيف من مشكلة الإمساك لدى المرأة الحامل.[٢]


طريقة أكل قصب السكر

يُمكن تناول قصب السُّكر على شكل عصير أو استهلاكه بعدة اشكالٍ اخرى كما يأتي:[١٥]

  • السكر البني.
  • دبس قصب السُّكر.
  • شراب مركّز.
  • سكر المائدة.
  • عصير قصب السكر، من خلال مضغ جذعه.[١٦]


أضرار قصب السكر

على الرغم من الفوائد التي يُقدمها قصب السكر، إلّا أنّ استهلاكه بشكلٍ مُفرط قد يؤدي إلى العديد من النتائج السلبية، إذ إنّه قد يتسبب بزيادة الوزن والإصابة بالسُّمنة، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة كمرض السكري، وأمراض القلب، والكبد،[١٠] كما أنّه يحتوي على مادةٍ تُسمّى Policosanol والتي قد يؤدي استهلاكها بكميّاتٍ كبيرة إلى بعض الآثار الجانبيّة، مثل: الأرق، واضطراب المعدة، والدوخة، والصداع، وفُقدان الوزن، كما أنّه قد يؤدي في بعض الأحيان إلى ترقّق الدم، وقد يؤثر على مُستويات الكوليسترول في الدم أيضاً.[٨]


أسئلة شائعة حول قصب السكر

هل هناك فوائد لعصير القصب للرجال

لا تتوفر معلومات حول فوائد عصير القصب للرجال.


هل توجد فوائد خاصة لشرب عصير القصب على الريق

لا توجد دراسات حول فوائد خاصّة لشرب عصير القصب على الريق ويمكن تناول هذا الشراب في أيّ وقتٍ للحصول على الفوائد الغذائية التي تم ذكرها سابقاً.


المراجع

  1. "Sugar cane", hort.purdue.edu, Retrieved 18-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Potential Health Benefits of Sugarcane", www.researchgate.net,8-2017، Retrieved 18-2-2020. Edited.
  3. "Sugar cane beverage", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 17-2-2020. Edited.
  4. Kommi Kalpana, Priti Rishi , Doddipalli Kusuma And Others (19-4-2013), "The Effects of Ingestion of Sugarcane Juice and Commercial Sports Drinks on Cycling Performance of Athletes in Comparison to Plain Water", Asian Journal of Sports Medicine, Issue 3, Folder 4, Page 181–189. Edited.
  5. Kensaku Takara, Daigo Matsui, Koji Wada And Others (22-5-2014), "New Antioxidative Phenolic Glycosides Isolated from Kokuto Non-centrifuged Cane Sugar", Bioscience, Biotechnology, and Biochemistry , Issue 1, Folder 66, Page 29-35. Edited.
  6. Vivian Molina, María Lourdes, Daisy Carbajal And Others (7-2002), "D-003, a potential antithrombotic compound isolated from sugar cane wax with effects on arachidonic acid metabolites", Prostaglandins, Leukotrienes and Essential Fatty Acids, Issue 1, Folder 67, Page 19-24. Edited.
  7. Nuris Ledon, Angel Casaco, Janette Cruz And Others (5-2003), "Anti-Inflammatory and Analgesic Effects of a Mixture of Fatty Acids Isolated and Purified from Sugar Cane Wax Oil", Planta Medica, Issue 4, Folder 69, Page 367-369. Edited.
  8. ^ أ ب Hina Firdous "Benefits Of Sugarcane Juice And Its Side Effects", www.lybrate.com, Retrieved 18-2-2020. Edited.
  9. "Weight loss: 6 strategies for success", www.mayoclinic.org, 18-12-2019، Retrieved 18-2-2020. Edited.
  10. ^ أ ب Rachael Link (27-9-2019), "Beet Sugar vs. Cane Sugar: Which Is Healthier?"، www.healthline.com, Retrieved 18-2-2020. Edited.
  11. Rachael Link (29-5-2019), "8 ‘Healthy’ Sugars and Sweeteners That May Be Harmful"، www.healthline.com, Retrieved 18-2-2020. Edited.
  12. Denise Minger, "Sugar Vs. Sugar in the Raw"، www.livestrong.com, Retrieved 10-3-2020. Edited.
  13. Brian Krans (6-9-2019), "4 Blackstrap Molasses Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 18-2-2020. Edited.
  14. Rahi Jain And Padma Venkatasubramanian (3-9-2017), "Sugarcane Molasses - A Potential Dietary Supplement in the Management of Iron Deficiency Anemia.", Journal of Dietary Supplements, Issue 5, Folder 14, Page 589-598. Edited.
  15. Amandeep Singh, Uma Ranjan , Hayat Muhammad And Others (6-2015), "Phytochemical profile of sugarcane and its potential health aspects"، Pharmacognosy Reviews, Issue 17, Folder 9, Page 45-54. Edited.
  16. Noa Kekuewa (2017), "HAWAIIAN USES OF SUGARCANE"، www.cms.ctahr.hawaii.edu, Retrieved 18-2-2020. Edited.