فوائد مشروب الدوم

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد مشروب الدوم

الدوم

هو نوعٌ من النباتات من فصيلة الفوفليّة يتبع جنس الدوم، يتميّز بثماره الصلبة للغاية، وحجمه يُشبه حجم التفاحة تقريباً. يعيش الدّوم في السودان، وصعيد مصر، وإرتيريا، وتُستخدم أوراقه في عمل الحبال والسلال، أمّا خشبه فيُستعمل في النّجارة، وله العديد من الاستعمالات المختلفة في العديد من المجالات المتعددة، وله كثيرٌ من الأنواع المختلفة مثل الدوم الخشن، والغينيّ، والزّاحف، والنفسجيّ، والمضغوط، وثنائي التفرّع، وكبير البذور.


يُحضَّر من ثمار الدوم مشروب ٌمنعشٌ وصحيٌّ يُفضّل الكثير من الناس تناوله خاصّةً في شهر رمضان المبارك، وله العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان. سنعرض في هذا المقال فوائد مشروب الدوم الرائع بالإضافة إلى طريقة تَحضيره.


فوائد مشروب الدوم

  • يُنظّم الضغط بشكلٍ فعّال؛ حيث يرفع الضغط المُنخفض ويخفّض الضغط المرتفع وهي الخاصيّة النادرة التي تُميّزه عن باقي المشروبات الأخرى.
  • يُعالج المرضى الذين يعانون من التهابات الحلق، والرئة وخاصّة في فصل الشتاء.
  • يُخفّض نسبة الكولسترول في الدم بشكلٍ ملحوظ، وبالتالي فهو يُقلّل من المشاكل القلبيّة مثل تصلّب الشرايين والجلطات.
  • يدرّ البول ويُعالج التهابات الحوض، كما يُقلّل من حالات الإصابة بالإمساك.
  • يُعالج البواسير التي يُعاني منها معظم الأشخاص في الوقت الحالي نظراً لطبيعة الأكل غير الصحيّ المُتناول.
  • يعمل كمليّنٍ للمعدة وينظّم حركة الأمعاء.
  • يُقوّي الأعصاب ويُساعد على تهدئتها، ويُعالج التقرّحات التي قد تُصيب الفم.
  • يُعالج بعض المشاكل الجلديّة مثل الأكزيما والصدفيّة.
  • يُسكّن آلام القدم والأرجل، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الدوم يُستعمل في تلوين الدهانات، وصناعة الأصباغ، ومعاجين الأسنان.
  • يُحافظ على صحة العين؛ لاحتوائه على فيتامين أ، ومضادّات أكسدة مختلفة.
  • يُستخدم شجر الدوم في تزيين البيوت والحدائق.
  • تُستعمل خيوط الأوراق الدقيقة منه لحشو الأسرّة والأرائك، كما تُستعمل أوراقه في صناعة الأوعية وبراذع الحيوانات.


طريقة تحضير مشروب الدوم المُنعش

يُمكن تناول الدوم بصورته الطبيعيّة بعد فصل الثمرة عن الشجرة، كما يُمكن نزع النواة ثمّ تجفيف الطبقة اللحميّة وطحنها وبعدها يتمّ الحصول على مسحوقٍ ناعمٍ كالبودرة، ويُمكن تحضير المشروب عن طريق نقع ربع كيلوغرام من الدوم المنزوع النواة والمُكسّر في ثمانية أكواب من الماء المغلي ولمدّة ست ساعات أو أكثر، على أن يتم تقليبه بين الحين والآخر، ثم يُوضع على النّار حتى يسخن فقط دون أن يغلي، ثم يُضاف كوبٌ من السكر ويُحرّك حتى يذوب ثم يُترك جانباً حتى يبرد، وبعدها يُصفّى بمصفاة ذات ثقوبٍ ضيّقة ثم يُحفظ في الثلاجة ويُقدّم بارداً.