فوائد ممارسة كرة القدم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد ممارسة كرة القدم

لعبة كرة القدم

تُعتبر رياضة كرة القدم الرياضات التي تحبها الجماهير حول العالم، وتُقام من أجلها المباريات، والمسابقات الرياضية العديدة، وأشهرها على الإطلاق مونديال كأس العالم، الذي يتمّ تنظيمه كلّ أربع سنوات، ولا تقتصر ممارسة هذه اللعبة على المحترفين أو الرياضيين المعروفين فقط، بل يمكن للجميع ممارستها، والتمتع بفوائد لعب الرياضة المُذهلة، والتي سوف نتعرّف عليها في هذا المقال.


فوائد ممارسة كرة القدم

  • زيادة لياقة الجسم ورشاقته، والحفاظ على مرونة العضلات، وزيادة قوّتها، لا سيما عضلات الساقين، عبر القُفز المُستمرّ.
  • تحسين معدل ضخّ الدم إلى القلب، ممّا يزيد من صحّة القلب وقوّته، وينظّم معدل دقاته، بالإضافة إلى أنّه يخفض من احتماليّة تصلّب الشرايين، بفعل الركض المُستمر.
  • تقوية العظام، وتقليل احتمالية إصابتها بهشاشة العظام.
  • تخفيض الوزن، والحفاظ على الوزن المثالي، من خلال زيادة عملية التمثيل الغذائي، الذي يؤدّي إلى حرق المزيد من السعرات الحراريّة.
  • تحسين معدل تدفّق الدم إلى المخ، مما يُحسّن الحالة النفسية للشخص، ويزيد من شعوره بالسعادة.
  • موازنة معدل السكر في الدم، لدى مرضى السكري من النوع الثاني.
  • تخفيض مستوى ضغط الدم، لمن يُعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • تخليص الجسم من الضغوطات النفسيّة والعصبيّة، وتقليل الشعور لدى الشخص بالتوتر أو القلق.
  • رفع روح التعاون مع الآخرين، بما أنّ كرة القدم لعبةً جماعيةً، تتطلّب وجود فريقين لإجراء مباراة.
  • اكتشاف بعض المواهب: حيثُ يمارس العديد من الأطفال هذه اللعبة، وقد يلاحظ المحيطين بهم، مهارة أحد أولئك الأطفال، وقد تؤدي رعاية الطفل الموهوب، إلى وصوله نحو العالمية في هذه الرياضة الشهيرة، والأمثلة عديدة حول هذا الأمر، حيثُ أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أبدى منذ صغره، موهبةً خارقةً في لعب كرة القدم، وقد تبناه فريق برشلونة للأطفال، ليقود فريقه في سنوات عمره اللاحقة.
  • التسلية والقضاء على الملل: حيثُ إنّ لعبة كرة القدم من الألعاب المُسلّية والمُمتعة، ويمكن للكثيرين قضاء الوقت الجميل، في ممارسة هذه اللعبة مع الأصدقاء، وغالباً ما يتبادل الأصدقاء الضحكات، والنكات أثناء مبارياتهم في كرة القدم، ومن شأن ذلك تعزيز علاقة الصداقة، والعلاقات الاجتماعيّة للفرد بشكل عام، مع الأشخاص الذين يمارس اللعبة معهم.
  • دعم القدرات الذهنيّة للاعبين، مثل مهارة تحليل المعلومات، فهم غالباً ما يقومون بدراسة المباراة، واحتمالات اللعب فيها، والتخطيط لإحراز الأهداف، والدفاع عن مرمى الفريق.


سلبيات لعب كرة القدم

  • تعرض الجسم للإصابة بالجفاف، وذلك بسبب فقدان الماء والسوائل، وذلك عند ممارسة الرياضة لفترةٍ زمنيةٍ طويلة.
  • التعرض للعديد من الإصابات، مثل تمزّق الرباط الصليبي، والكسور المختلفة، وإصابات الساقين، والخلع.
  • الإصابة بالشد العضلي.
  • رفع احتمالية الإصابة بالقدم الرياضية، وهو عبارة عن مرض فطري، ينجم عن ارتداء الحذاء الرياضي لفترةٍ طويلة.
  • الوفاة الفجائية خاصّة للاعبين المُحترفين، الذين يتعرّضون لحوادث بلع ألسنتهم مثلاً.
  • احتماليّة التعرّض للإعاقات الدائمة، وكثيراً ما أنهت إصابات الملاعب، الحياة الكروية لبعض اللاعبين، على مدار حقبٍ زمنيةٍ طويلة.