فوائد من قصة موسى عليه السلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥١ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
فوائد من قصة موسى عليه السلام

فوائد من قصة موسى عليه السلام

اشتملت قصة موسى عليه السلام على كثير من الفوائد نذكر منها:[١]

  • إظهار قدرة الله وحكمته الباهرة، فلقد شاء الله تعالى أن يكون هلاك فرعون على يد الطفل الذي سيتربى في كنفه وحجره، وفي ذلك الأمر زيادة في الحسرة والغم لأن اختيار سبب الهلاك كان بفعل صنيع الإنسان واختياره، قال تعالى: (فَالْتَقَطَهُ آَلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا).[٢]
  • لطف الله تعالى بأوليائه، فلقد كاد الحزن يهلك قلب أم موسى لما تركته وحيداً في اليم، ولكن شاء الله أن يرجع الطفل الوليد إلى أمه كي ترضعه جهراً، وفي ذلك دلالة على أن الله تعالى لا يخلف وعده لأوليائه بل ينفذه قدراً محتوماً، ويزيل العوائق أمام تحقيقه مثلما حرم الله تعالى المراضع على الطفل حتى يصل في النهاية إلى أمه.
  • وجوب الأخذ بالأسباب للنهوض والتمكين وعدم الركون إلى الكسل، فقد كان بنو إسرائيل أمة مستكينة مستضعفة، ثم مكن الله لهم في الأرض بسبب ما تعرضوا لهم من الظلم.
  • جواز أخذ الأجرة على كفالة الطفل الوليد وإرضاعه كما فعلت أم موسى مع ابنها.
  • جواز نقل الأخبار التي تحذر الإنسان من الشر، وعدم اعتبار ذلك من النميمة المحرمة.
  • تأصيل قاعدة شرعية وهي جواز ارتكاب أخف الضررين والمفسدتين عند تعارضهما، فلقد اختار موسى عليه السلام الهجرة من مصر إلى بلد بعيد لا يهتدي فيه سبيلا، على البقاء في مصر ومواجهة خطر التعرض للقتل.
  • التأكيد على خلق مساعدة العاجز والمحتاج سواء كان الإنسان يعرفه أو لا يعرفه، فلقد سقى موسى عليه السلام للفتاتين حينما رآهما عاجزتين عن السقاية.
  • جواز أخذ الأجرة على الأعمال التي يقوم بها الإنسان، وجواز أن يستأجر الإنسان شخصاً مقابل العمل، وجواز أن ينكح الرجل ابنته لمن يرى فيه سمات الصلاح والتقوى كما فعل صاحب مدين مع موسى عليه السلام حيث قال له: (إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ).[٣]
  • التأكيد على خلقين أساسين لمن تولى المناصب العامة وهما خلقي الأمانة والقوة.


دروس دعوية من قصة موسى عليه السلام

من الدروس المستفادة من قصة موسى عليه السلام وجوب استخدام الدعاة إلى الله أسلوب اللين والملاطفة بعيداً عن الغلظة والشدة، فلقد أمر الله سبحانه نبيه موسى عليه السلام بأن يترفق في خطابه مع فرعون على الرغم من كونه زعيم الطغاة وسيدهم.[٤]


دروس من قصة موسى عليه السلام مع الخضر

من الدروس المستفادة من قصة موسى عليه السلام مع الخضر وجوب إدراك المتعلم أن العلم إما أن يكون علم يكتسبه الإنسان بكسبه واجتهاده، وإما أن يكون علماً من لدن الله يعلمه الله لأوليائه، وكذلك وجوب احترام المتعلم لمعلمه، والصبر على اكتساب العلم، وعدم الاستعجال في معرفة أسباب الأفعال حتى يدرك الإنسان المقصود منها.[٥]


المراجع

  1. د. أمين بن عبدالله الشقاوي (2018-7-7)، "فوائد من قصة موسى عليه السلام "، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-27. بتصرّف.
  2. سورة القصص ، آية: 8.
  3. سورة القصص ، آية: 27.
  4. "عبر وعظات من قصة موسى عليه السلام"، إسلام ويب، 2016-9-27، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-27. بتصرّف.
  5. عبدالرحمن بن ناصر السعدي، "فوائد من قصة الخضر مع موسى"، صيد الفوائد ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-27. بتصرّف.