فوائد وأضرار حليب الصويا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد وأضرار حليب الصويا

حليب الصويا

يحتوي فول الصويا على نسبة عالية من البروتين تصل إلى 40%، وهنالك عدّة أنواع منه تمتلك ألواناً مختلفة، فهناك الفول الأصفر، والأخضر، والأسود، والأبيض، ويستخدم لتحضير المكمّلات الغذائيّة، أو في بعض الاستخدامات الصناعيّة، كما يمكن استهلاكه كالغذاء؛ حيث يمكن تحضيره على البخار، أو استخدام مسحوقه للخَبز، كما يستخدم النوع الأصفر في صناعة التوفو، وحليب الصويا، والتيمبي، ويمكن استخراج زيت الصويا من هذه الحبوب لاستخدامه في الطهي، ومن الجدير بالذكر أنّ هنالك خلافاً حول فوائد ومضارّ فول الصويا، وخاصّةً المعدّل وراثيّاً.[١]

يصنع حليب الصويا من فول الصويا، أو من خلال عزل البروتين الموجود في هذا النوع من الفول، وعادةً ما تضاف له زيوت نباتيّة ومواد مكثّفة لتعزيز مذاقه وقوامه، وهو بديل جيّد للحليب البقري، ويستخدم لتحضير مختلف الأطعمة، أو بإضافته للقهوة والحبوب؛ حيث يمتاز بمذاقه الخفيف والكريمي، ويعتبر من المصادر النباتيّة الجيّدة للبروتين، إذ يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية، ويحتوي على كميّة من البروتين والكربوهيدرات مشابهة لتلك الموجودة في الحليب البقري، فيما يحتوي الكوب الواحد من حليب الصويا على 80-90 سعراً حرارياً، وهي نصف السعرات الموجودة في الحليب البقري.[٢]


فوائد حليب الصويا

يزوّد حليب الصويا الجسم بالعديد من الفوائد الصحيّة، ومنها ما يأتي:[٣][٤]

  • مصدر للبروتين والكالسيوم: إذ يعتبر محتوى هذا الحليب عالي من البروتين، بالإضافة إلى وجود كمية جيّدة من الكالسيوم، ويعتبر هذان العنصران من العناصر الغذائيّة المهمّة لصحة الجسم.
  • خالي من اللاكتوز: حيث يعاني بعض الأشخاص من عدم القدرة على هضم اللاكتوز الموجود في الحليب البقري، مما يسبّب لهم بعض الأعراض؛ كالإسهال، والغازات، والشد العضلي، والتقيؤ، ويعتبر حليب الصويا بديلاً جيّداً لهؤلاء الأشخاص.
  • خفض نسبة الكولسترول: فقد أشارت بعض نتائج الأبحاث التي نُشرت في المعهد الوطني للصحة والتغذية إلى أنّ البروتين الموجود في الصويا قد يساعد على تقليل نسبة الكولسترول في الدم، ويساهم ذلك في تقليل خطر الإصابة بمشاكل القلب المختلفة.
  • مصدر لبعض المعادن والفيتامينات: حيث يعتبر حليب الصويا مصدراً جيّداً لفيتامين أ، وفيتامين ب12، والبوتاسيوم، والآيسوفلافون، كما يمكن تدعيمه بفيتامين د، والكالسيوم، ومن جهة أخرى فإنّه يحتوي على المنغنيز الذي يساعد الإنزيمات على تأدية وظائفها.
  • امتلاك نسبة قليلة من الصوديوم: إذ يعتبر حليب الصويا غذاء جيّداً لمرضى ارتفاع ضغط الدم، بسبب محتواه المنخفض من الصوديوم.
  • مصدر للثيامين: حيث يساهم الثيامين أو فيتامين ب1 في أداء وظائف الأعصاب، والعضلات، كما يزود خلايا الجسم بالطاقة نتيجة احتوائه على الكربوهيدرات.
  • الوقاية من الإمساك: إذ يُعد تناول الألياف الموجودة في الأغذية النباتيّة مهماً لمنع الإصابة بالإمساك، أو بأمراض الجهاز الهضمي.


أضرار ومحاذير تناول حليب الصويا

يمكن أن يسبّب تناول حليب الصويا بعض الأضرار الصحيّة، كما أنّ هناك بعض التحذيرات، ومنها ما يأتي:[٣][٤]

  • اختلاف طعمه: حيث يختلف مذاق حليب الصويا حسب العلامات التجاريّة، لذلك عادةً ما يكون الحل في تجربة عدّة منتجات للوصول للمذاق المناسب، والمرغوب به، وتؤثّر هذه المشكلة بشكل كبير عند محاولة تناول حليب الصويا عوضاً عن الحليب البقري للأطفال.
  • قلة محتواه من الكالسيوم: إذ لا يستطيع حليب الصويا تزويد الجسم بالكميّة الكافية من الكالسيوم مقارنةً بالحليب البقري، ولذلك يجب على الأشخاص الذين يريدون تناوله اختيار الأنواع المدعّمة بالكالسيوم، حيث يحتوي الحليب المدعّم على ثلاثة أضعاف كمية الكالسيوم الموجودة في الحليب غير المدعّم، كما يمكن اللجوء لاستخدام المكمّلات الغذائيّة للكالسيوم في حال تناول حليب الصويا.
  • حدوث بعض المشاكل في الجهاز الهضمي: وذلك نتيجة لاستخدام مواد مستخرجة من الأعشاب البحريّة لتكثيف وزيادة سماكة حليب الصويا، كما يسبب تناول كميّة كبيرة من حليب الصويا الإصابة بمشاكل في المعدة، كالآلام الناتجة عن الغازات، ومن الجدير بالذكر أن هذا التأثير بحاجة للمزيد من الدراسات.
  • مرض الدرقية: حيث يُعتقد أنّ تناول منتجات الصويا في سن مبكّرة يمكن أن يكون السبب في الإصابة ببعض الأمراض، مثل: مرض الدرقية (بالإنجليزيّة: Thyroid disorders)، وظهور الأعراض المرتبطة بالحساسيّة، ومشاكل في الجهاز التناسلي، ويجدر التبيه إلى أنّ تناول كميّة كبيرة من حليب الصويا قد يضرّ الأشخاص المصابين بمشاكل في الغدّة الدرقيّة.
  • التعديل الجيني (بالإنجليزية: Genetically modified): حيث تأتي معظم الصويا في الولايات المتّحدة من نباتات تمّ تعديلها جينيّاً، وهو ما يثير الكثير من التخوفات.
  • حساسيّة الصويا: فهنالك العديد من الأطفال والبالغين المصابين بالحساسيّة من الصويا ومنتجاتها.


القيمة الغذائية لحليب الصويا

يبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائيّة الموجودة في كوب واحد يبلغ 240 ملغراماً من حليب الصويا:[٥]

العنصر الغذائي القيمة
السعرات الحرارية 101 كالوري
البروتين 6 غرامات
الدهون 3.5 غرامات
الكربوهيدرات 12 غراماً
الألياف 1 غرام
السكر 9 غرامات
الكالسيوم 451 ملغراماً
الحديد 1.08 ملغرام
المغنيسيوم 41 مليغراماً
الفسفور 79 مليغراماً
البوتاسيوم 300 مليغرام
الصوديوم 91 مليغراماً
فيتامين ج 0 مليغرام
فيتامين ب2 0.425 مليغرام
الفولات 41 ميكروغراماً
فيتامين ب12 3 ميكروغرامات
فيتامين أ 499 وحدة دولية
فيتامين د 120 وحدة دولية
الدهون المشبعة 0.504 غرام


المراجع

  1. Megan Metropulos, MS, RDN, etc (30-12-2017), "Is soy good for your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  2. Daisy Coyle (17-1-2018), "The 9 Best Non-Dairy Substitutes for Milk"، www.healthline.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Pros And Cons Of Soy Milk", www.everydayhealth.com,15-11-2017، Retrieved 26-7-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Peggy Pletcher (31-3-2017), "Comparing Milks: Almond, Dairy, Soy, Rice, and Coconut"، www.healthline.com, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  5. "Full Report (All Nutrients): 45179321, SOY MILK, UPC: 025293600270", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 26-7-2018. Edited.