فيتامين k2

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
فيتامين k2

فيتامين k2

جميعنا نسمع بالعناصر الغذائية المهمّة جداً للجسم، والتي تتضمن المعادن والفيتامينات والبروتينات، وغيرها التي يندرج ضمنها أنواع مختلفة أيضاً، فعلى سبيل المثال الفيتامينات أنواع منها A، وB، وC وغيرها، وهناك ما يعرف بفيتامين K2، وهو أحد أهمّ الفيتامينات التي تساعد على إذابة الدهون في الجسم، وبالتالي تحمي الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض القلبيّة كتصلّب الشرايين وغيرها، عدا عن توجيهه للكالسيوم الذي يحتاجه الجسم، وبالتالي يعتبر مهماً جداً لبناء العظام والأسنان، ويخفّف من ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة، كما يقي من مرض السكري ودوالي الوريد.


فوائد فيتامين K2

منع أمراض القلب

من خلال ما يلي: التخفيف من كميات الكالسيوم المتراكمة في المناطق المحيطة بالقلب، وبالتالي التقليل من مخاطر الإصابة بها، وهذا ما أثبتته الكثير من الأبحاث والدراسات التي تقول بأنّ تناول كمية كافية منه تقلل من نسبة الإصابة بهذه الأمراض بمعدل اثنين وخمسين بالمئة.


مفيد لصحّة العظام

بحيث يعمل على تنشيط الكثير من المعادن اللازمة بناء العظام، أبرزها الكالسيوم، فالدراسات الأخيرة أثبتت بأنّ النساء اللواتي يتناولن كمّيّات جيّدة من فيتامين K2، يكنّ أقلّ عرضة للإصابة بالأمراض التي تصيب العظام كالهشاشة، وهناك علاقة طرديّة بين كمّيّة الفيتامين المتناولة واحتمالية الإصابة بالمرض.


تحسين صحة الأسنان

على مرّ السنوات الأخيرة والأبحاث تبحث العلاقة ما بين فيتامين K2 وصحّة الأسنان، وجميع النتائج إلى الآن إيجابيّة؛ نتيجة قيامه بتفعيل أحد أهمّ البروتينات الضرورية للأسنان، أبرزها الأوستيوكالسين، وبالتالي يتحفز نموّ الأسنان، وكذلك الأنسجة المتواجدة أسفل المينا، تحديداً إذا تمّت الموزانة بين تناوله وتناول فيتامين A وD.


مكافحة أمراض السرطان

يعدّ مرض السرطان من أكثر الأمراض الخطيرة انتشاراً بين الناس هذا اليوم؛ لذلك توالت الأبحاث والدراسات حول البحث عن مواد تساعد على تجنّب الإصابة به، أو حتى علاجه عند الإصابة، ومن هذه المواد هو فيتامين K2، ولكن لا يمتلك القدرة على مكافحة جميع أنواعه؛ بل يكافح أنواعاً معيّنة ومحددة.


الأطعمة الغنية بفيتامين K2

يمكن الحصول على فيتامين K2، من خلال تناول أطعمة ومصادر غذائية معينة، أبرزها كبدة الأوز، والناتو وهو فول الصويا المخمّر على الطريقة اليابانيّة، كما يتواجد بكميات جيدة في صفار البيض، والزبدة، وعلى الرغم من اعتماد كمية الفيتامين في الأطعمة السابقة المختلفة على نسبة الأعشاب الخضراء التي تتناولها الأبقار والدواجن خلال غذائهم، إلّا أنّها الناتو يحتوي على أكبر كمية من فيتامين K2.