كم عدد السعرات الحرارية في كوب الماء

كم عدد السعرات الحرارية في كوب الماء

هل يحتوي الماء على سعرات حرارية

يُعدّ الماء من المشروبات خالية السعرات الحرارية، وذلك بسبب عدم احتوائه على أي من البروتينات، أو الكربوهيدرات، أو الدهون التي تُعدّ المصدرَ الأساسيَّ لها، إلا أنَّه يحتوي على كمياتٍ ضئيلة من بعض المعادن مثل الكالسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم، والزنك، والنحاس، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّه قد تُضاف بعض النكهات للماء، والتي من شأنها المساهمة في زيادة سعراته الحراريّة، مثل الماء المُنكّه بالفاكهة، أو الماء المملوء بقطع الفاكهة والأعشاب التي تُنقع فيه لعددٍ من الساعة ممّا يُضيف له بعض الفيتامينات الذائبة في الماء مثل فيتامين ج.[١]


كما قد تضاف الفاكهة والأعشاب إلى ما يسمى بماء تنقية السموم (بالإنجليزية: Detox Water) التي تحتوي على عددٍ ضئيلٍ جداً من السعرات الحراريّة، وذلك لأنَّ الفاكهة لم تُطحن أو تُعصر في الماء، وإنما نُقِعت فيه فقط،[٢] ويمكن أن تكون هذه المشروبات بديلاً مناسباً للمشروبات الغازية، والمشروبات المحتوية على الكافيين، ومساحيق المشروبات الأخرى،[٣] إلا أنّه ومن جهةٍ أخرى قد يُضاف السكر، أو مُركزات الفواكه إلى الماء المٌنكّه، ممّا يرفع سعراته الحرارية بشكلٍ كبير، لذا يُنصح بقراءة المُلصق التغذوي الموضوع خلف العلب للتعرف على المكونات والقيم الغذائية للمنتج.[١]


الفوائد العامة للماء

يوفر الماء العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، نذكر من أهمّها ما يأتي:

  • مصدر للفيتامينات والمعادن: تحتوي المياه كما ذكرنا سابقاً على بعض المعادن مثل الكالسيوم، والصوديوم، والفلورايد، والحديد، والبوتاسيوم، وذلك اعتماداً على مصدرها، وعلى إذا ما كانت مفلترة، أو مقطرة، كما تحتوي بعض أنواع الماء المنكهة، أو المحسنة على عدد من الفيتامينات والمعادن الإضافيّة.[٤]
  • المساعدة على الهضم: يُعدّ الماء مهمّاً لعمليّة الهضم، فهو يساعد على تحطيم الطعام، ممّا يسمح بامتصاص العناصر الغذائيّة، كما أنّ الماء يساعد على هضم الألياف القابلة للذوبان.[٥]
  • الوقاية من الجفاف: يفقد الجسم كميّاتٍ كبيرةً من السوائل عند القيام بتمارين قاسية، أو التعرض لحرارة عالية، أو الإصابة بالحمى، أو بمرض يُسبب القيء، والإسهال لذا فإنَّ الماء ضروري جداً في هذه الحالات لإعادة ترطيب الجسم ووقايته من الجفاف،[٥]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول شرب الماء يمكنك قراءة مقال أضرار قلة شرب الماء.
  • المساعدة على تنشيط العضلات: تفقد الخلايا السوائل، والإلكتروليت الموجودة فيها عند التعرق وممارسة التمارين الرياضيّة، ممّا يؤدي إلى اجهاد العضلات، لذا يُنصح بالبدء بشرب الماء قبل التَمرن بساعتين، والاستمرار بتناولها أثناء التمرين لتعويض السوائل المفقودة بالتعرق.[٦]
  • الحفاظ على صحة الكليتين: تنقل السوائل الفضلات خارج الجسم، ويُعد نيتروجين اليوريا أبرز هذه الفضلات والسموم التي قد تضر بالجسم، وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذه المادة تذوب في الماء لتنتقل إلى الكلى التي تُفرِزها خارج الجسم عن طريق البول، ممّا يعني أنَّ شرب كميّاتٍ كبيرةٍ من الماء يساعد على تنقية الجسم من السموم، ويُسهِّل خروجَ البول بلون فاتح ودون رائحةٍ كريهة.[٦]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء للكلى يمكنك قراءة مقال فوائد الماء للكلى.
  • المحافظة على نضارة البشرة: تحتوي البشرة على كميّاتٍ كبيرةٍ من الماء، والتي تقلل فقدان سوائل الجسم، وبالتالي فإنَّ الجفاف يجعل البشرة تبدو جافة ومُجعّدة، لذا يُنصَح بتناول كميّاتٍ كافيةٍ من الماء للحفاظ على ترطيب ونضارة البشرة.[٦]
وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء للبشرة يمكنك قراءة مقال فوائد شرب الماء بكثرة للبشرة.


كم يحتاج الشخص من الماء

يُعدّ الحصولُ على كميّةٍ كافيةٍ من الماء ضروريّاً جدّاً لصحّة الإنسان، فغالباً ما يُلبي الأشخاصُ الأصحاءُ حاجتهم من السوائل عن طريق شرب الماء أو المشروبات الأخرى عند الشعور بالعطش، أو عند تناول وجباتهم اليومية، وقد يحصلون على بعض السوائل من الأطعمة التي يتناولونها مثل الشوربات أو الأغذية التي تحتوي على كمية عالية من الماء مثل الطماطم، والكرفس، والبطيخ،[٧] وتعتمدُ كميّةُ الماء التي يحتاجها جسم الشخص على كلٍّ من حجمه، ومُعدّل الأيض لديه، والأطعمة التي يتناولها، ونشاطه البدنيّ،[٨]


ومن الجدير بالذكر أنّه ليست هناك كميّةٌ ثابتةٌ من الماء يجب استهلاكها يوميّاً، ولكن بشكلٍ عام وحسب توصيات المنظمات الأمريكية للعلوم، والهندسة، والطبّ فإنَّ متوسط الاستهلاك اليوميّ الموصى به من ماء الشرب والطعام معاً حوالي 3.7 لترات للرجال، و2.7 لتر للنساء، أي ما يُعادل 15.5 كوباً للرجال و11 كوباً للنساء، يأتي 80% منها من شرب الماء، وما تبقى من الطعام، مما يعني أنَّه يجب على الرجال شُرب 12.5 كوباً من الماء يومياً، في حين تنصح النساء بشرب 9 أكواب على الأقل.[٩] أما بالنسبة للحامل، أو المرضع فيُنصح باستشارة الطبيب المختص وذلك لأنَّ الجسم في هذه الحالات يحتاج لكمية أكبر من السوائل[٥]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول شرب الماء يمكنك قراءة مقال فوائد كثرة شرب الماء.


لمحة عامة حول الماء

الماء هو سائل شفاف عديم الرائحة، صيغته الكيميائية H2O، وهو المكون الأساسي لكل من المطر، والأنهار، والبحار، ويُشكل جزءاً كبيراً من أجسام معظم الكائنات الحيَّة، بما في ذلك الإنسان،[١٠] إذ يستطيع البشر العيش دون الطعام مدة ستة أسابيع بينما لا يستطيعون النجاة لأكثر من أسبوع واحد بدون الماء، وذلك لأنَه يشكل ما نسبته 60% من مجمل جسم الإنسان، و90% من دمه، مما يعني أنَّه يدخُل في معظم عملياته الحيوية.[١١][٩]


المراجع

  1. ^ أ ب Gavin Van (11-9-2019), "Does Water Have Calories?"، www.healthline.com, Retrieved 6-9-2020. Edited.
  2. Helen West (19-6-2016), "Detox Water Health Benefits and Myths"، www.healthline.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  3. Top 10 DIY Spa Water Recipes (3-8-2020), "Top 10 DIY Spa Water Recipes"، www.verywellfit.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  4. Shereen Lehman (22-4-2020), "Water Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت Jessica Migala (25-8-2020), "7 Health Benefits of Water Backed by Scientific Research"، www.everydayhealth.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "6 Reasons to Drink Water", www.webmd.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  7. "Water & Nutrition", www.cdc.gov,5-12-2016، Retrieved 7-9-2020. Edited.
  8. "Water – a vital nutrient", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  9. ^ أ ب James McIntosh (16-7-2018), "Fifteen benefits of drinking water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-9-2020. Edited.
  10. William Shiel (21-12-2018), "Medical Definition of Water"، www.medicinenet.com, Retrieved 6-9-2020. Edited.
  11. "Water: How Much Do Kids Need?", www.eatright.org,22-1-2020، Retrieved 6-9-2020. Edited.
533 مشاهدة
للأعلى للأسفل