كيفية اصطياد السمك

كيفية اصطياد السمك

طرق صيد السمك

تتم عملية صيد السمك من خلال استخدام سنارة، وخيط، وخطاف، سواء أكان في المياه العذبة أو المالحة، ويتشابه صيد السمك بالصيد، حيث نشأ كوسيلة للحصول على الغذاء من أجل البقاء، ويرجع أصول الصيد لحوالي 2000 عام قبل الميلاد للمصريين القدماء.[١]

ويظهر مفهوم الصيد منذ القرن الرابع قبل الميلاد من خلال المراجع الصينية، والتي تظهر استخدام خيط رفيع من الحرير مع خطاف مصنوع من إبرة وقضيب من الخيزران.[١]

وفيما يأتي أبرز طرق صيد السمك:


الصيد باستخدام الطعم

تعتبر طريقة الصيد باستخدام طعم من أقدم الطرق وأكثرها استخداماً حول العالم، وتستخدم هذه الطريقة للقبض على الأسماك الخشنة، مثل الدنيس والبارب والدس وغيرها، حيث يتم تعليق الطعم على الخطاف، والذي يضبطه الصياد بحيث يرفع رأس القضيب في حال ابتلاعه من قبل السمك.[١]


ويوجد عدة طعوم لصيد السمك، ومن الأمثلة على الطعوم الشائعة: الديدان، والأسماك الصغيرة، ومعجون الخبز، والجبن، وقطع صغيرة من الخضار والحبوب، ومن ثمّ يمسك الصياد القضيب ويرميه فالماء، وينتظر إلى أن يتم ابتلاعه من قبل الأسماك.[١]


ولضمان نجاح طريقة صيد السمك باستخدام الطعم لابدّ من اختيار الطعم المناسب، وفيما يأتي مجموعة من النصائح التي تساعد على الاختيار الصحيح:[٢]

  • الصيد في مياه عذبة

إذا كانَ الاصطياد للأسماك التي تعيش في المياه العذبة فيفضّل اختيار الديدان، والعلقات، وجراد البحر، والصراصير، والجنادب.


  • الصيد في مياه مالحة

للأسماك التي تعيش في المياه المالحة يُنصح باختيار طعم من ديدان البحر، والثعابين، وسرطان البحر، والجمبري، وشرائح الحبّار، وقطع السمك المقطعة.


  • الصيد باستخدام طعم صناعيّ

عندَ استخدام طعم صناعيّ لابدّ من اختيار الأنواع التي تعتبرها الأسماك أنواعًا طبيعيّة وتكون بألوان وأحجام مختلفة، ومن الأمثلة عليها؛ الطعم الدوّار، والطعم الرقاص، وطعم الملاعق، وطُعم الذباب الاصطناعيّ، وغيرها.


الصيد باستخدام الذباب الاصطناعي

الصيد باستخدام الذباب الصناعي (بالإنجليزية: Fly-fishing)، ويُصطاد السمك بهذه الطريقة من خلال استخدام قضيب يتراوح طوله ما بين 2.1-3.4 متر، وبكرة خفيفة، وخيط ثقيل ومُغلّف بالبلاستيك ومرتبط برأس أخف من النايلون.[١]


يُستخدم القضيب في إمساك الذباب الاصطناعي، المصنوع من الشعر أو الريش أو المواد الاصطناعية لتقليد مصادر الغذاء الطبيعية للأسماك، ولتقوم بعد ذلك هذه الذبابة الاصطناعية بالعض على الخيوط الطويلة للقضيب ذهاباً وإياباً، ويجب إنزال هذا الطعم بهدوء على سطح الماء، ومن الأمثلة على الأسماك تُصطاد بهذه الطريقة هو سمك السلمون المرقط والسلمون العادي.[١]


وينقسم الذباب الاصطناعيّ إلى 3 أنواع رئيسيّة، وهيَ:[٣]


  • الذباب التمثيليّ

يُصمم هذا النوع من طُعم الذباب الاصطناعيّ ليبدو مثل نوع معيّن من الحشرات.


  • الذباب الموُحي

يُصمم الذباب الموحي ليكون بألوانٍ عديدة، ليختار منها الصيّاد بحسب الظرف والوقت الذي يريد الاصطياد فيه.


  • الذباب الجاذب

يُصمم هذا النوع بشكلٍ مشابه نوعًا ما لشكل الحشرة، والذي يجذب سمك السلمون المرقط بشكٍل خاصّ، ومن الأمثلة عليه؛ ذبابة الدودة، والذبابة الرفراف.


الصيد باستخدام الشبكات

تتنوّع الشبكات التي يتم استخدامها لصيد السمك، والتي تعتبر طريقة جيدة لصيد السمك، ومن الأمثلة على هذه الشباك قديماً، هي الشباك الجرارة، والتي تجر ويتم سحبها باستخدام قارب، حيث تصل هذه الشباك إلى عمق محدود وغير محددة لنوع السمك عند الصيد، ومن ثم يتم تطوير هذه الشباك ليتم استخدامها في الصيد، حيث وصلت لعمق يصل إلى 2500 متر، واشتملت على أجهزة تعمل على استبعاد الثدييات والسلاحف.[٤]


وتتعدد أنواع شباك الصيد المستخدمة، ومنها الآتي:[٥]


  • الشباك اليدويّة

يُستخدم هذا النوع من الشباك لجرف الأسماك بالقرب من سطح الماء، وهي عبارة عن شبكة تفتح بواسطة طوق، وفي نهايتها مقبض صلب طويل.


  • شبكة الرمي

هي شبكة دائريّة خفيفة الوزن، يختلف طول قطرها من حجم لآخر، إذ يصل أكبر قطر لها إلى 4 م، وعلى أطرافها مجموعة من الأوزان، ويقوم مبدأ عملها على رميها في المياه لتنتشر وتعلق بها الأسماك، ليُعاد بعد ذلك سحبها من قِبل الصياد لجمع الأسماك العالقة بها.


  • شبكة كوراكل

يحتاج هذا النوع من الشبكات لشخصين يجلس كلّ واحد منها في قارب خفيف وصغير، ويلقيان هذه الشبكة المشتركة في المياه، وعندما تعلق الأسماك فيها يقوم كلّ واحد منها بسحب نهاية الشبكة وتأمين الأسماك.


  • الشباك الصينيّة

هي نوع من شبكات الرفع الأرضيّة الثابتة، والتي تكون ممتدة ومعلّقة فوق سطح البحر بامتداد يصل إلى 20 م وارتفاع 10 م، وعلى أطرافها مجموعة من الحجارة الكبيرة للموازنة، إذ يتمّ إنزال الشبكة في الماء لبضعة دقائق، ثمّ ترفع ليكون علِقَ فيها بعض الأسماك والقشريّات.


  • الشبكة الخيشوميّة

تُستخدم هذه الشبكة في المياه العذبة والمصبّات، وهي شبكات مصممة لتعلق فيها خياشيم الأسماك عندما تحاول السباحة للأمام من خلال الفتحات الشبكيّة.


  • شبكة الانجراف

هي عبارة عن مجموعة من الشباك الخيشوميّة العائمة، مُضاف إليها عوّامات على طول الجزء العلويّ للشبكة، وأوزان ثقيلة في الجزء الآخر، ويتراوح طولها ما بين 25 م إلى 4 كم، حيث تُترك هذه الشبكات لتنجرف بحريّة في المياه.


  • شبكة الرهان

هي شبكة ممتدة ومثبتة بأوتاد مزروعة في الأرض، وتُستخدم في الأنهار أو الأراضي التي يتدفق إليها مياه البحار، وعادًة ما تُستخدم في صيد سمك السلمون.


  • شبكة ترامل

هي شبكة ثلاثيّة الطبقات، تكون خيوط الطبقة الداخليّة أكثر رقّة من الطبقات الخارجيّة، وتكون مثبتة بشكلٍ عاموديّ في الماء.


  • شبكة سين

هي عبارة عن شبكة طويلة ومسطحة تُشبه السياج، يستخدمها الصيّادون لمحاصرة مجموعة من الأسماك.


الصيد باستخدام مصائد السمك

استخدمت مصائد السمك قديماً لاصطياد عدد كبير من السمك، حيث توضع هذه المصيدة في الماء، مع سياج مصنوع من الأعشاب والعصي، مع ترك فتحة أشبه بفم سمكة، يقوم هذا الفم باجتذاب الأسماك الحية، وإرسالها باتجاه السنارة، ويقوم فم هذه المصيدة بتشجيع دخول السمك إلى الفخ ومنع خروجهم مرة أخرى، حيث صمّم هذا الفخ لاصطياد الأسماك الكبيرة، وليس الأسماك الصغيرة كونها تستطيع التسرّب من بين ثناياه.[٦]


ويقوم مبدأ عمل المصائد على رميها في المياه لتنزل بعد ذلك إلى القاع بسبب وزنها، ويكون بداخلها طعم تجذب رائحته الأسماك إلى داخل المصيدة، بحيث يكون من الصعب عليها بعد ذلك الهروب منها نظرًا لفجوات المصيدة الصغيرة، ثمّ تُربط المصيدة بخيط يمتدّ إلى أسفلها ويكون مزوّدًا بعوّامات من الأعلى ليتمكّن الصيّاد من تحديد مكان المصائد ورفعها للأعلى.[٧]


وتستهدف مصائد الأسماك الأنواع الزعنفيّة التي تعيش في قاع البحار مثل؛ ثعبان البحر الورديّ، والسمك العصموديّ الإمبراطور، والسمك العصموديّ كبير العينين.[٧]


إيجابيات وسلبيات صيد الأسماك

إنّ صيد الأسماك نشاط يُمارس منذ القدم لأهدافٍ مختلفة، وفيما يأتي جدول يوضح الإيجابيّات والسلبيّات المحتملة لصيد الأسماك:[٨]


الإيجابيّات
السلبيّات
قضاء وقت ممتع
يؤدي إلى الصيد الجائر
الابتعاد عن ضغوط الحياة اليوميّة ويوفّر الصفاء للذهن
اصطياد أنواع الأسماك المهددة بالانقراض
الانسجام مع الطبيعة
تلوّث المياه بسبب رمي القمامة أثناء الصيد
تعلّم الكثير عن البيئة الطبيعيّة
التسبب بالإصابات للأسماك عندَ استخدام طرق صيد غير صحيحة
قضاء وقت مع العائلة
التعرّض للإصابة أثناء ممارسة الصيد
اصطياد وجبة طعام
تناول كميّات كبيرة من الأسماك تؤدي للإصابة ببعض الأمراض
التواصل مع أشخاص جدد من الصيادين
يكون نشاط صيد السمك مكلف أحيانًا
رفع مستوى اللياقة وبالتالي تحسين الصحة العامّة للجسم وإنقاص الوزن
التعرَض لبعض المخاطر البيئية أثناء الصيد مثل الأمواج العاتية والعواصف



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Robert Lee Petri Frank E. Keating Terence Barrington Thomas, "Fishing"، www.britannica.com, Retrieved 17-4-2018. Edited.
  2. "How to Choose Bait", Take Me Fishing, Retrieved 8/11/2021. Edited.
  3. "About Artificial Flies in Fly Fishing", The Fishing Advice, 15/3/2014, Retrieved 8/11/2021. Edited.
  4. "Fishing", www.encyclopedia.com,15-4-2018، Retrieved 17-4-2018. Edited.
  5. "Fishing net", New World Encyclopedia, Retrieved 8/11/2021. Edited.
  6. "FISH TRAP", www.questacon.edu.au, Retrieved 17-4-2018. Edited.
  7. ^ أ ب "Traps", AFMA, Retrieved 8/11/2021. Edited.
  8. Andreas, "26 Decisive Pros & Cons Of Fishing", Environmental Conscience, Retrieved 8/11/2021. Edited.
664 مشاهدة
للأعلى للأسفل