كيفية التخلص من صداع الشقيقة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٧ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من صداع الشقيقة

العلاجات البديلة

تُوجَد العديد من الأدوية التي يُمكن استخدامها لعلاج الشقيقة، إلا أنَّه يُفضِّل بعض المصابين اتِّباع العلاجات البديلة، أو الطبيعيّة لعلاجها، وفيما يأتي ذكر بعض من العلاجات البديلة:[١]

  • العلاج بالضغط: ويتمّ ذلك من خلال الضغط على مناطق مُحدَّدة في الجسم، ممّا يُؤدِّي إلى تحفيزها، وتخفيف الألم.
  • العلاج بالإبر الصينية: حيث أثبتت الدراسات فعاليَّتها في علاج الشقيقة.
  • المُكمِّلات العُشبيّة: حيث تُساهم في تقليل شِدَّة الإصابة بنوبة الشقيقة، وتكرارها، مثل: مُكمِّل أقحوان زهرة الذهب، ومُكمِّل البتربور.
  • العلاج بالتدليك: وذلك من خلال تدليك عضلات كلٍّ من الرقبة، والأكتاف، حيث يُساهم في تخفيف الضغط، وإزالة الألم، كما أنَّه يُساعد على تقليل التوتُّر.
  • تناول المغنيسيوم: حيث وجدت الأبحاث أنَّ تناول مُكمِّلات المغنيسيوم يُساهم في تقليل شِدَّة الإصابة بنوبات الشقيقة لدى بعض الناس.
  • فيتامينات بي: والتي لها تأثير في تقليل شِدَّة، وتكرار حدوث نوبات الشقيقة، كما أنَّ لها دوراً مُهمّاً في تنظيم النواقل العصبيّة في الدماغ.


تغيير نمط الحياة

يجب على المصاب بالشقيقة تتبُّع الفترات التي تحدث فيها النوبات، والأعراض، والمُحفِّزات، وتسجيلها، حيث يُساعد على تحديد نمط حدوث النوبة، والعوامل التي تُساهم في ظهورها، وتجدر الإشارة إلى أنَّه يُمكن السيطرة عليها من خلال تغيير بعض أنماط الحياة المُتَّبعة كالآتي:[٢]

  • الحفاظ على نظام مُحدَّد لتناول الطعام، والنوم.
  • تجنُّب الأطعمة التي تُسبِّب حدوث نوبة الشقيقة.
  • شرب كمِّية كافية من الماء؛ لتجنُّب حدوث الجفاف الذي يُعتبَر من مُحفِّزات الشقيقة لدى بعض المصابين.[١]
  • ممارسة تمارين رياضية تُساعد العضلات على الاسترخاء، مثل: التأمُّل، واليوغا.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة.[١]
  • وضع كمَّادات باردة، أو دافئة على الرأس.[١]


العلاجات الدوائية

يتمّ أخذ هذه الأدوية للتخلص من أعراض الشقيقة، ومنع ظهور نوبات الشقيقة المستقبلية، وسيتمّ ذكر هذه الأدوية كما يأتي:[٣]

  • الأدوية المُسكِّنة: حيث يتمّ علاج الشقيقة خفيفة الشدَّة من خلال استخدام الآيبوبروفين، أو الأسبرين، كما يتمّ علاج الشقيقة مُتوسِّطة الشدَّة من خلال استخدام أدوية تدمج أكثر من نوع من المسكنات معاً، إلا أنَّها تُعتبَر غير مجدية في الحالات الشديدة.
  • الإرغوتامين: والتي تُعتبَر فعّالة عند استخدامها مباشرة بعد ظهور نوبة الشقيقة، واستمرار الألم لأكثر من 48 ساعة.
  • التريبتانات: حيث تُساهم في تضييق الأوعية الدمويّة، وإيقاف مسارات الألم في الدماغ، كما أنَّها تُعالج الأعراض الأخرى المصاحبة لنوبة الشقيقة.
  • المُسكِّنات الأفيونيّة: والتي تُستخدَم فقط في حالة عدم قدرة المصاب على أخذ الإرغوتامين، أو التريبتانات.
  • مُضادَّات التقيُّؤ: وتكون مشتركة مع أدوية أخرى في أغلب الأوقات، ومن الأمثلة عليها: كلوربرومازين، أو بروكلوربيرازين.
  • الهرمونات القشريّة السكَّرية: والتي تُستخدَم مع أدوية أخرى لتخفيف الألم.


مراجع

  1. ^ أ ب ت ث Nicole Galan (20-8-2018), "What are some tips for instant migraine relief?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. Danette C (30-5-2018), "Migraine Headache Symptoms, Causes, Medicine, Treatment, and Relief"، www.medicinenet.com, Retrieved 7-4-2019.
  3. "Migraine", www.mayoclinic.org,31-5-2018، Retrieved 7-4-2019. Edited.