كيفية علاج تقوس العمود الفقري

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ٢ أغسطس ٢٠١٥
كيفية علاج تقوس العمود الفقري

العمود الفقري

خلق الله عزوجل الإنسان وكرّمه عن باقي المخلوقات بالكثير من الأمور وخاصّةً الشكل، فمن نعم الله عزوجل على الإنسان أنّه جعل في جسمه هيكلاً عظميّاً يدعم الجسم ويعطيه شكله المستقيم والمنتصب، فكما قال عزوجل: "لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم"، فالهيكل العظمي هو الذي أعطى جسم الإنسان القوام الحسن، وهو يتكوّن من عدّة أجزاء منتشرة في جميع الأماكن في الجسم، منها العمود الفقري الذي يعدّ أحد أجزائه الرئيسيّة، وشكله أشبه بالعمود الذي يتكوّن من فقرات يبلغ عددها 33 فقرة، ومهمته حماية النخاع الشوكي وإعطاء الظهر هيئته المنتصبة، إلا أنه في بعض الأحيان قد يتعرّض إلى عدة مشاكل تسبب الألم والإزعاج المستمر للإنسان مثل مشكلة تقوّس العمود الفقريّ التي سنتحدث عنها في مقالنا هذا.


تقوّس العمود الفقريّ

كما ذكرنا سابقاً فإن العمود الفقري يتكون من 33 فقرة تصطف فوق بعضها البعض بشكل منتظم بحيث تشكل عموداً منتصباً، وتفصل بين هذه الفقرات قطع غضروفيّة مستديرة الشكل، وعند حدوث أي خلل في أي من هذه الفقرات فإن ذلك سيؤدّي إلى تقوّس العمود الفقري، بحيث يفقد هيئته المستقيمة ويصبح منحنياً ومتحدباً في المنطقة العلوية من الظهر، الأمر الذي يؤدي إلى تشوه قامة الإنسان وجعلها تبدو ضعيفة ومترهلة، ولا تقتصر الإصابة بتقوّس العمود الفقري إلى فئة عمرية معيّنة، بل إنّه يصيب جميع الأعمار، وذلك تبعاً لسبب الإصابة به.


أسباب الإصابة بتقوّس العمود الفقريّ

هنالك أسباب كثيرة تقف وراء الإصابة بتقوس العمود الفقري، تختلف باختلاف الفئة العمرية، وفي ما يلي البعض منها:

  • الجلوس بطريقة خاطئة منذ مرحلة الطفولة.
  • النوم على وسائد عالية.
  • الإنحناء المستمر بسبب الطول الزائد.
  • الإصابة بأمراض معينة كالروماتيزم.
  • ضعف العضلات، وخاصّةً في مرحلة الشيخوخة.


علاج تقوّس العمود الفقريّ

يمكن علاج تقوس العمود الفقري عن طريق اتّباع الطرق التالية:

  • المشي والجلوس بطريقة صحيحة ودون إنحناء الظهر واعوجاجه، بحيث إنّ المصاب يجب أن يعتاد على المشية المستقيمة والجلسة المستقيمة فذلك فعّال جدّاً في التخلّص من تقوّس العمود الفقريّ.
  • الحرص على اختيار الفرشة الطبية من أجل النوم عليها، كما ينصح بالنوم دون وسادة طوال فترة العلاج.
  • يجب على المصاب أن يبقي ظهره في حالة استقامة دائماً دون أن يحنيه، وأن يعتاد على اتّخاذ هذه الوضعية دائماً.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي من شأنها دعم العمود الفقري وجعله مستقيماً، ومنها التمرين التالي :
  • الوقوف بشكل مستقيم مع إتخاذ وضعية الإستعداد، ومن ثم تدريب وضع اليدين أماماً وعالياً وعند رفع اليدين للأعلى يتم تقديم القدم اليمنى إلى الأمام وحني الظهر إلى الخلف بشكل مقوس.
    • القيام بثني الجذع إلى الأمام، ولصق أطراف أصابع اليد بأصابع القدم مرّة، وخلف الرجل الأمامية مرّة أخرى.
    • القيام بمدّ الجذع إلى الأعلى، ومن ثمّ ضمّ الرجل من الخلف إلى الأمام، وبعد ذلك يتمّ الرجوع إلى وضعية الاستعداد.