كيفية معالجة فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
كيفية معالجة فقر الدم

فقر الدم

يُعرَف فقر الدم (بالإنجليزيّة: Anemia) على أنَّه حالة طبِّية تتميَّز بحدوث نقص في خلايا الدم الحمراء (بالإنجليزيّة: Red Blood Cells)، أو نقص في خضاب الدم، والمعروف بالهيموجلوبين (بالإنجليزيّة: Haemoglobin)؛ وهو الجزء الرئيسي في خلايا الدم الحمراء الذي يحمل الأكسجين وينقله، ممَّا يُؤدِّي إلى عدم وصول الأكسجين الكافي إلى خلايا وأعضاء الجسم المختلفة لأداء وظائفها بشكلٍ صحيح، الأمر الذي يُسبِّب ظهور أعراض فقر الدم على المصاب، والمُتمثِّلة بشكلٍ عامّ في الشعور بالتعب، وقِلَّة الحيويّة، وملاحظة شحوب في الجلد، والمعاناة من الصداع، بالإضافة إلى فقدان الشهيّة، وفقدان القدرة على التركيز، كما يُمكن أن يترافق مع فقر الدم حدوث خدران وتنميل في اليدَين والقدمَين.[١][٢]


علاج فقر الدم

تعتمد الخطة العلاجيّة لفقر الدم على تحديد المُسبِّب، وفي الآتي بيان توضيحيّ للخيارات العلاجيّة المُتَّبعة لأبرز أنواع فقر الدم:[٣]

  • علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: يتمّ علاج هذا النوع من فقر الدم غالباً عبر إعطاء المُكمِّلات الغذائيّة الغنيّة بالحديد، واتِّباع نمط غذائيّ صحِّي يحتوي على الكمِّيات المناسبة من الحديد، وفي بعض الحالات النزفيّة يتمّ اللُّجوء إلى التدخُّل الجراحي من لوقف النزيف، وعلاج فقر الدم الناتج عنه.
  • علاج فقر الدم الناتج عن الإصابة بأمراض مزمنة: ترتكز الخطة العلاجيّة المُتَّبعة في علاج فقر الدم الناجم عن الإصابة بالأمراض المزمنة بشكلٍ أساسي على التخلُّص من المرض المزمن بحدِّ ذاته، كما أنَّ هناك بعض الطرق التي يُمكن أن تُساهم في علاج فقر الدم، مثل: نقل الدم، وإعطاء حقن من هرمون الإريثروبويتين (بالإنجليزيّة: Erythropoietin) المُصنَّع، والذي تُفرزه الكلى طبيعيّاً في الجسم؛ ليُحفِّز عمليّة إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • علاج فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات: يبدأ علاج فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك بتغيير النظام الغذائي المُتَّبع، وإضافة الأغذية الغنيّة بالفيتامينات المذكورة، بالإضافة إلى تناول المُكمِّلات الغذائيّة، وفي حال عدم قدرة الجهاز الهضمي في الجسم على الاستفادة من كمِّية فيتامين ب12 المُتناوَل، يُمكن اللُّجوء إلى إعطاء حقن من الفيتامين بجُرعات تُعطى يوماً بعد يوم، ثمّ بجرعة واحدة شهريّاً، وقد تستمرُّ مدى الحياة.
  • علاج فقر الدم الانحلالي: يتضمَّن علاج مُختلَف أنواع فقر الدم الانحلالي عِدَّة طرق يتمّ تحديدها بحسب حِدَّة المرض، ويُعَدُّ التوقُّف عن تناول بعض الأدوية، وعلاج العدوى المرتبطة بالمرض، بالإضافة إلى تناول بعض العقاقير الطبِّية المُثبِّطة للجهاز المناعي، ويعد نقل الدم من أبرز العلاجات المُتَّبعة للتخلُّص من فقر الدم الانحلالي، ويُذكَر أنَّ بعض الحالات قد تتطلَّب إزالة الطحال، أو إجراء عمليّة استخراج البلازما (بالإنجليزيّة: Plasmapheresis)، والتي تُعتبَر نوعاً من أنواع تنقية الدم.
  • علاج فقر الدم المرتبط بأمراض نخاع العظم: يتضمن علاج فقر الدم المرتبط بمُختلَف أنواع الأمراض التي تُصيب النخاع العظمي (بالإنجليزيّة: Bone marrow) على العديد من الخيارات، مثل: إعطاء العقاقير الطبِّية اللازمة، والخضوع للعلاج الكيميائي، بالإضافة إلى إجراء عمليّة زراعة النخاع العظمي (بالإنجليزيّة: Bone Marrow Transplant)؛ من أجل علاج هذه الأمراض المُسبِّبة لفقر الدم.
  • علاج فقر الدم اللاتنسُّجي: يتمّ علاج هذا النوع من فقر الدم بأحد الخيارَين الآتيين:[٤]
    • العلاج بنقل الدم.
    • العلاج بعمليّة زراعة النخاع العظمي.
  • علاج فقر الدم المنجلي: يتضمن علاجه على المعالجة بالأكسجين، ومُسكِّنات الآلام، وإعطاء المُضادَّات الحيويّة، بالإضافة إلى تناول مُكمِّلات حمض الفوليك الغذائيّة، وإجراء عمليّة نقل الدم، وذلك بحسب الحالة الطبِّية، كما تجدر الإشارة إلى إمكانيّة استخدام عقار هيدروكسي يوريا (بالإنجليزيّة: Hydroxyurea)؛ وهو أحد علاجات السرطان المستخدمة في علاج فقر الدم المنجلي.[٤]
  • علاج الثلاسيميا: تتعدَّد الخيارات العلاجيّة للثلاسيميا، ولعلَّ من أبرزها نقل الدم، وتناول مُكمِّلات حمض الفوليك الغذائيّة، واستئصال الطحال، بالإضافة إلى عمليّات زراعة النخاع العظمي.[٤]


أنواع فقر الدم

فقر الدم الناجم عن عوز الحديد

يُعتبَر فقر الدم الناجم عن نقص الحديد (بالإنجليزيّة: Iron Deficiency Anemia) أكثر أنواع فقر الدم شيوعاً، ويحدث نتيجة عدم وجود كمِّية كافية من الحديد داخل الجسم، ويعود ذلك في الغالب إلى تعرُّض الشخص للنزيف، كما يُمكن أن يتسبَّب سوء امتصاص الحديد الناجم عن الخضوع لجراحات علاج البدانة، وبعض الأسباب الأخرى في الإصابة بهذا النوع من فقر الدم، ويُذكَر أنَّ المرأة الحامل يُمكن أن تُعاني من فقر الدم الناجم عن عوز الحديد؛ وذلك بسبب زيادة استهلاك جسمها للحديد في فترة الحمل.[٥]


فقر الدم المنجلي

يُمكن تعريف فقر الدم المنجلي (بالإنجليزيّة: Sickle cell anemia) بأنَّه أحد أنواع فقر الدم الانحلالي المنقولة وراثياً، والمُتمثِّلة بوجود اختلال في بروتين الهيموجلوبين، والذي يُؤدِّي إلى زيادة صلابة خلايا الدم الحمراء، وتسبُّبها في إعاقة مجرى الدم، ويعود ذلك إلى عدم قدرتها على المرور عبر الأوعية الدمويّة الصغيرة.[٥]


فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات

يُعزى سبب الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات غالباً إلى سوء النظام الغذائيّ المُتَّبع، والذي يُؤدِّي إلى انخفاض مستوى فيتامين ب12، وحمض الفوليك (بالإنجليزيّة: Folic Acid)، ويُدعى فقر الدم الناتج عن مشاكل امتصاصيّة مُتعلِّقة بفيتامين ب12 بفقر الدم الخبيث (بالإنجليزيّة: Pernicious anemia).[٥]


فقر الدم اللاتنسُّجي

يُعَدُّ فقر الدم اللاتنسُّجي اضطراباً نادراً، ولكنَّه خطير للغاية، وينتج عن الفشل غير المُبرَّر لنخاع العظام في إنتاج خلايا الدم، ويُمكن أن يحدث نتيجة تلف الخلايا الجذعيّة المُكوِّنة لخلايا الدم، أو بسبب العوامل البيئيّة.[٦]


فقر دم حوض البحر الأبيض المُتوسِّط

تُعرَف الثلاسيميا (بالإنجليزيّة: Thalassemia) بمُصطلح فقر دم حوض البحر الأبيض المُتوسِّط، وهي من أمراض الدم المنقولة وراثيّاً، والمُتمثِّلة بوجود اختلالات في الهيموجلوبين تُؤدِّي إلى حدوث تكسير شديد في خلايا الدم الحمراء، وبحسب إحصائيّات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإنَّ آسيا، والشرق الأوسط، وأفريقيا، بالإضافة إلى منطقة البحر الأبيض المُتوسِّط هي أكثر المناطق التي يشيع فيها فقر دم حوض البحر الأبيض المُتوسِّط.[٧]


المراجع

  1. "Understanding Anemia -- the Basics", www.webmd.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  2. "Anemia", medlineplus.gov, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  3. "Anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت By Peter Lam, "Everything you need to know about anemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Anemia", www.hematology.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  6. "Aplastic Anemia: Bone Marrow Program Overview", my.clevelandclinic.org, Retrieved 9-5-2019. Edited.
  7. "Thalassemia", www.healthline.com, Retrieved 9-5-2019. Edited.