كيف أتخلص من الغازات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٨
كيف أتخلص من الغازات

غازات البطن

يُعدّ تشكّل الغازات في الجهاز الهضميّ من الأمور الطبيعيّة التي تحدث نتيجة عمليّات الهضم المختلفة، ويمكن أن يزداد تراكم الغازات في البطن بسبب ابتلاع كميّات كبيرة من الهواء أثناء ابتلاع الطعام، أو هضم الطعام وتكسّر بعض مكوناته عن طريق البكتيريا الطبيعيّة الموجود داخل القولون، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم الغازات في الجهاز الهضميّ عديمة الرائحة مثل غاز الأكسجين، والكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، والميثان، أمّا بالنسبة للرائحة الكريهة لبعض الغازات فتكون نتيجة خروج غاز يحتوي على عنصر الكبريت من قِبَل البكتيريا المتواجد في القولون، ومن الجدير بالذكر أنّ كميّات الغازات الطبيعيّة التي يتمّ إنتاجها بشكلٍ يوميّ تتراوح بين 0.5-2 لتر، ويتمّ التخلّص من هذه الغازات عن طريق الفم أو عبر فتحة الشرج، وهنا ينبغي القول أنّ تناول بعض أنواع الأطعمة أو القيام ببعض العادات التي يتسبّب بابتلاع المزيد من الهواء قد ينتج عنه تشكّل المزيد من الغازات في البطن، كما قد تؤدي بعض المشاكل الصحيّة في بعض الحالات إلى زيادة نسبة الغازات في البطن.[١][٢]


التخلص من غازات البطن

تحدث معظم حالات تراكم الغازات في الجهاز الهضميّ نتيجة تناول بعض أنواع الأطعمة، أو ممارسة بعض العادات غير الصحيّة مثل التحدث أثناء مضغ الطعام، وتناول العلكة والمشروبات الغازيّة، وقد يكون ابتلاع الهواء الزائد ناجماً عن القيام بأحد العادات العصبيّة والتي يُطلق عليها فرط ابتلاع الهواء (بالإنجليزية: Aerophagia)، أو قد يكون ناجماً عن الإصابة ببعض الأمراض في الجهاز الهضميّ مثل التهاب المعدة، أو الإصابة بعدوى بكتيريا الملويّة البوابيّة (بالإنجليزية: Helicobacter pylori) التي تُعرف بين الناس باسم جرثومة المعدة، ويمكن التخلّص من معظم حالات تجمّع الغازات في البطن من خلال إجراء بعض التعديلات على النظام العذائيّ، وتجنّب ممارسة بعض العادات السيئة، ويمكن في بعض الحالات اللجوء لاستخدام بعض أنواع الأدوية في حال عدم القدرة على التخلّص من تجمّع الغازات في البطن بالطرق الطبيعيّة.[٣][٤]


تغيير نمط الحياة

يمكن من خلال تجنّب بعض العادات غير الصحيّة واتّباع بعض النصائح التخفيف من تجمّع الغازات في البطن، وفي ما يلي بيان لبعض هذه النصائح:[٣]

  • تجنّب تناول بعض أنواع الأطعمة التي تساعد على تشكّل الغازات في البطن.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنيّة بالدهون لما لها من تأثير في خفض سرعة الهضم ممّا يؤدي إلى زيادة فرصة تخمّر الطعام وتشكّل الغازات.
  • تجنّب تناول كميّات كبيرة من الأطعمة الغنيّة بالألياف.
  • التأكد من عدم احتواء بعض أنواع الأطعمة على سكر اللاكتوز في حال الإصابة بمشكلة عدم تحمّل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance)، وتجنّب تناول الأطعمة التي تحتوي على بعض أنواع المحليات الصناعيّة لما لها من تأثير في زيادة نسبة تشكّل الغازات في البطن.
  • تجنّب تناول الطعام أو الشراب بسرعة لأنّ ذلك قد يؤدي إلى دخول كميّات أكبر من الهواء إلى المعدة.
  • الإقلاع عن التدخين، لما له من تأثير في زيادة نسبة دخول الهواء إلى البطن.
  • محاولة المشي لفترة قصيرة بعد تناول الطعام للمساعدة على منع تجمّع الغازات.
  • مراجعة الطبيب في حال تركيب طقم الأسنان للتأكد من تثبيته بشكلٍ جيد، لما قد يؤديه من زيادة في تجمع الغازات في حال عدم تثبيته على النحو الصحيح.
  • تجنّب تناول المشروبات الغازيّة، والعلكة، والسكاكر الصلبة.


العلاجات الطبيعية

هناك العديد من الطرق الطبيعيّة التي تساعد على الوقاية أو التخفيف من تشكّل الغازات في البطن، نذكر منها ما يلي:[٤]

  • النعناع: أظهرت عدد من الدراسات أنّ تناول المكملات الغذائيّة التي تحتوي على النعناع يساعد على التخلّص من الأعراض المرافقة للإصابة بمتلازمة القولون العصبيّ (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) بما فيها مشكلة تجمّع الغازات في البطن.
  • القرنفل: يحتوي زيت القرنفل على بعض الإنزيمات التي تساعد على عمليّة الهضم، لذلك تساعد إضافة عدّة قطرات من زيت القرنفل إلى كأس من الماء وشربه بعد تناول الطعام على الوقاية من تشكّل الغازات في البطن.
  • شاي البابونج: يساعد شرب شاي البابونج قبل النوم أو تناول الطعام على التخلّص من مشكلة عسر الهضم، وانتفاخ البطن، وتجمّع الغازات.
  • خلّ التفاح: حيثُ يساعد حلّ ملعقة صغيرة من خلّ التفاح في كوب من الشاي أو الماء قبل تناول الطعام على التخلّص من مشكلة الغازات.


العلاجات الدوائية

في حال عدم النجاح في التخلّص من مشكلة الغازات باتّباع الطرق الطبيعيّة أو عن طريق تغيير بعض العادات غير الصحيّة يمكن اللجوء إلى استخدام بعض أنواع الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة للتخلّص من مشكلة الغازات، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٤][٥]

  • دواء السيميثيكون: يساعد دواء السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone) على التخلّص من انتفاخ البطن والألم المصاحب لتجمّع الغازات من خلال المساعدة على تسهيل خروج الغازات من البطن، وتجدر الإشارة إلى أنّ دواء السيميثيكون يمكن استخدامه للتخلّص من الغازات لدى الأطفال الصغار والرضّع وذلك بعد استشارة الطبيب.
  • الفحم النشط: يساعد تناول الفحم النشط (بالإنجليزية: Activated charcoal) أيضاً على التخلّص من تجمّع الغازات في البطن، ويمكن تناول الفحم النشط قبل تناول الطعام بشكلٍ مباشر، أو بعد تناول الطعام بساعة كاملة.
  • اللكتاز: يمكن تناول الأدوية التي تحتوي على إنزيم اللاكتيز (بالإنجليزية: Lactase) لدى الأشخاص المصابين بمشكلة عدم تحمّل اللاكتوز للمساعدة على هضم هذا النوع من السكر الموجود في العديد من الأطعمة المختلفة، ولتجنّب مشكلة انتفاخ البطن وتجمّع الغازات الناجمة عن عدم هضمه بشكلٍ جيد.
  • ألفا غالاكتوزيداز: يحتوي دواء ألفا غالاكتوزيداز (بالإنجليزية: Alpha-galactosidase) على إنزيم غير موجود في جسم الإنسان بشكلٍ طبيعيّ ويساعد هذا الإنزيم على هضم السكريّات الموجود في بعض البقوليّات والخضروات لمنع تسبّبها في تشكّل الغازات داخل البطن أثناء عمليّة الهضم.


المراجع

  1. "Definition & Facts for Gas in the Digestive Tract", www.niddk.nih.gov, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  2. "Gas in the Digestive Tract", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Belching, intestinal gas and bloating: Tips for reducing them", www.mayoclinic.org,8-6-2017، Retrieved 7-9-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Corey Whelan, "How to Get Rid of Gas, Pains, and Bloating"، www.healthline.com, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  5. "Treatment for Gas in the Digestive Tract", www.niddk.nih.gov, Retrieved 7-9-2018. Edited.