كيف أتخلص من الهواء في البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٥٥ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨
كيف أتخلص من الهواء في البطن

الهواء في البطن

يُعدّ تشكّل الهواء أو الغازات في البطن أو ضمن أجزاء الجهاز الهضميّ المختلفة أمراً طبيعيّة نتيجة لعمليّات الهضم، وتُعدّ مشكلة تراكم الغازات من المشاكل الصحيّة الشائعة أيضاً، والتي قد تؤدي إلى الشعور بالألم أو عدم الراحة، وعلى الرغم من ذلك فإنّ مشكلة تجمّع الهواء في البطن لا تدلّ على وجود مشكلة صحيّة في معظم الحالات، إلّا أنّه في حال استمرار المعاناة من هذه المشكلة وعدم القدرة على التخلّص منها بعد اتّباع بعض العادات الصحيّة وتغيير النظام الغذائيّ تجدر مراجعة الطبيب لتحديد المسبّب الرئيسيّ للحالة وتحديد العلاج المناسب، وتجدر الإشارة إلى أنّ الهواء المتراكم في البطن قد يأتي من عدّة مصادر مختلفة، مثل دخول كميّات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام أو الشراب، أو نتيجة بعض عمليّات الهضم المختلفة داخل الجهاز الهضميّ، أو قد يتمّ إنتاج الغازات من قِبَل البكتيريا الطبيعيّة المتواجد في القولون.[١]


طرق التخلص من الهواء في البطن

تغيير نمط الحياة

هناك العديد من العادات الصحيّ التي يمكن اتّباعها للمساعد على التخلّص من الهواء المتراكم في البطن، أو الوقاية من تراكمه، نذكر منها الآتي:[٢][٣]

  • تجنّب بعض أنواع الأطعمة: قد يؤدي تناول أيّ من أنواع الأطعمة المختلفة إلى تشكّل الغازات أو الهواء ضمن البطن، ويختلف تأثير هذه الأطعمة من شخص إلى آخر إلّا أنّه يوجد أنواع معينة من الأطعمة المعروفة بتأثيرها في زيادة نسبة الغازات في البطن، مثل بعض أنواع الخضروات كالبروكلي، والبصل، والفاصولياء، والبازيلاء، وبعض أنواع الفواكه، مثل التفاح، والإجاص، ومنتجات الألبان، والحبوب الكاملة، كما قد تؤدي بعض الأطعمة التي تحتوي على أحد المحليات الصناعية مثل سكّر السوربيتول (بالإنجليزية: Sorbitol) إلى زيادة نسبة الغازات في البطن أيضاً.
  • تجنّب الشرب قبل الطعام: حيثُ يؤدي أحد السوائل قبل تناول الطعام إلى إزالة حمض المعدة الذي يساعد على هضم الطعام ممّا يؤدي إلى المعاناة من مشكلة تراكم الغازات في البطن، لذلك يجب الحرص على تجنّب تناول السوائل قبل الطعام بما لا يقلّ عن نصف ساعة تقريباً.
  • اتّباع عادات الأكل الصحيّة: يجب تجنّب بعض عادات الأكل السيئة التي تزيد من فرصة تراكم الغازات في البطن، مثل تناول الأكل بسرعة، أو التحدث أثناء الأكل، ومضغ العلكة، وتجنّب تناول المشروبات الغازيّة، والتدخين، كما يجب خفض كميّة الأطعمة الغنيّة بالدهون لما لها من دور في إبطاء عمليّة الهضم ممّا يؤدي إلى تشكّل المزيد من الغازات في البطن.


العلاجات الطبيعية

يوجد عدد من العلاجات الطبيعيّة التي يمكن استخدامها للمساعدة على التخلّص من مشكلة تراكم الهواء أو الغازات في البطن، ومن هذه العلاجات ما يلي:[٤]

  • القرنفل: يحتوي زيت القرنفل على بعض العناصر التي تحفّز إنتاج عدد من الإنزيمات الهاضمة، ممّا يساعد على التخلّص من مشكلة تجمّع الهواء في البطن، ويمكن استخدام زيت القرنفل من خلال إضافة عدّة قطرات من الزيت إلى كوب ماء وشربه بعد وجبة الطعام.
  • خلّ التفاح: يساعد حلّ ملعقة صغيرة من خلّ التفاح في كوب من الماء أو أحد السوائل الأخرى وشربه عند الحاجة بما لا يزيد عن ثلاث مرّات يوميّاً، على التخلّص من مشكلة تراكم الغازات في البطن. وذلك قبل تناول وجبات الطعام بشكلٍ مباشر أو بعد ساعة من تناولها.
  • شاي الأعشاب: يمكن التخلّص من مشكلة تراكم العازات في البطن من خلال تناول بعض أنواع شاي الأعشاب مثل شاي النعناع، أو شاي البابونج، حيثُ يساعد البابونج على التخلّص من مشكلة عسر الهضم، وتراكم الغازات، أمّا بالنسبة لشاي النعناع فيساعد على التخلّص من أعراض متلازمة القولون العصبيّ (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)، وأعراض تراكم الغازات في البطن، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء بتناول أحد أنواع المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على النعناع بسبب تأثير النعناع في خفض نسبة امتصاص بعض أنواع الأدوية والحديد.


العلاجات الدوائية

توجد بعض أنواع الأدوية التي يمكن اللجوء إليها في حال عدم نجاح الطرق التي تمّ ذكرها سابقاً في التخلّص من الهواء المتراكم في البطن، وفي ما يلي بيان لبعض هذه الأدوية:[٥][٦]

  • السيميثيكون: يعمل دواء السيميثيكون (بالإنجليزية: Simethicone) على تسهيل عمليّة عبور الغازات ضمن الجهاز الهضميّ ممّا يساعد على سهولة خروجها والتخلّص من أعراض تراكم الهواء في البطن.
  • الفحم المنشط: أظهرت عدد من الدراسات فاعليّة الفحم المنشط (بالإنجليزية: Activated charcoal) في التخلّص من الغازات المتراكمة في القولون، ويمكن تناول الحبوب التي تحتوي على الفحم المنشط قبل الطعام بشكلٍ مباشر، أو بعد الانتهاء من تناول الطعام بمدّة ساعة تقريباً.
  • اللكتاز: يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشكلة عدم تحمّل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance) الاستعانة بتناول المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على إنزيم اللكتاز (بالإنجليزية: Lactase) للمساعدة على هضم سكّر اللاكتوز والوقاية من تشكّل الغازات في البطن، والأعراض المصاحبة لمشكلة عدم تحمّل اللاكتوز، مثل الإسهال والانتفاخ.
  • ألفا غلاكتوزيداز: يحتوي دواء الألفا غلاكتوزيداز (بالإنجليزية: Alpha-galactosidase) على إنزيم يساعد على هضم السكريّات المتواجدة ضمن بعض أنواع الخضروات، وتجدر الإشارة إلى عدم قدرة الجسم على إنتاج هذا الإنزيم بشكلٍ طبيعيّ، لذلك يساعد هذا الإنزيم على التخلّص من مشكلة تراكم الغازات الناجمة عن تناول بعض أنواع الخضروات.
  • بسموث سبساليسيلات: يساعد دواء البسموث سبساليسيلات (بالإنجليزية: Bismuth subsalicylate) على التخلّص من الرائحة الكريهة المصاحبة للغازات في البطن.
  • البروبيوتيك: يساعد تناول البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics) وهي مجموعة من البكتيريا النافعة على التخلّص من مشكلة تراكم الغازات في البطن، لما لها من دور في تغيير طبيعة البكتيريا النافعة في القولون والتخلّص من البكتيريا المسبّبة لتراكم الغازات.


المراجع

  1. Amber J. Tresca (29-9-2018), "Symptoms and Treatment of Intestinal Gas"، www.verywellhealth.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. "Belching, intestinal gas and bloating ", www.mayoclinic.org,8-6-2017، Retrieved 28-10-2018. Edited.
  3. Beth W. Orenstein, "7 Easy Ways to Tame Excessive Gas"، www.everydayhealth.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  4. Corey Whelan, "How to Get Rid of Gas, Pains, and Bloating"، www.healthline.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  5. "Gas: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  6. "Treatment for Gas in the Digestive Tract", www.niddk.nih.gov, Retrieved 28-10-2018. Edited.