كيف أحافظ على شعري بعد السشوار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٧
كيف أحافظ على شعري بعد السشوار

السشوار

السّشوار من أدوات تصفيف الشّعر التي تعطي الشّعر مظهراً جميلاً، لكنّه يسبّب التلف للشّعر مع الوقت. وعند شراء السّشوار يجب الحرص على شراء واحدٍ بجودة عالية؛ كتلك التي تستخدم في صالونات التّجميل، والتي يكون عليها أزار لضبط قوة الهواء، ودرجة الحرارة، كما يكون لها رؤوساً مختلفة. ويجب معرفة نوع الشّعر لاختيار نوع السشوار المناسب له؛ فالسّشوار ذو الحرارة العالية غير مناسب للشّعر الخفيف، وذلك لا يعني أنّ الشّعر الكثيف يحتاج للحرارة العالية جداً فهي نادراً ما تستخدم، والهدف من شراء السّشوار الجيد هو التقليل من وقت تعرّض الشّعر للحرارة.[١][٢]


العناية بالشعر

يتعرّض الشّعر للعديد من المؤثّرات التي تسبّب له التّلف، وتقصّف الأطراف، والجفاف، ومن هذه المؤثّرات الشّمس، وحرارة السّشوار، وتراكم مستحضرات الشّعر عليه؛ لذلك يجب اتباع بعض الطرق التي تقي الشّعر وتحميه، ومنها:[٣]

  • عدم استخدام السّشوار بكثرة: إذ من الممكن تصفيف الشّعر بطرقٍ أُخرى، وعند استخدام السشوار يُضبط على أعلى قوة لاندفاع الهواء، وعلى درجة حرارة منخفضة.
  • الاعتدال في غسل الشّعر بالشّامبو: إذ أنّه يتسبّب بإزالة الزّيوت الطّبيعيّة التي تغذي الشّعر، وتحميه من الجفاف.
  • العناية بالشّعر المُبتل لأنّه أكثر عرضةً للتّلف: مثل استخدام مشط واسع الأسنان لإزالة التّشابك، وعدم فركه بالمنشفه، أو بقطعة ثياب جافة (كالكنزة مثلاً)، ومن ثمّ تركه ليجف في الهواء الطّبيعي.
  • استخدام حمامات الزّيت للشّعر: ومن أفضل الزّيوت للشّعر؛ زيت الزّيتون، وزيت جوز الهند، وزيت المكاديميا، وزيت اللّوز الحلو، ويمكن هذه الزيوت بتسخينها قليلاً، ثم وضعها على الشعر، ومن ثم تغطيّة الشّعر بقبّعة الاستحمام، لمدة نصف ساعة، أو ليلة كاملة.
  • تجنُّب الاستحمام بالماء السّاخن جدًا: وشطف الشّعر بالماء البارد في آخر الحمّام؛ لأنّ ذلك يخفّف من تكسّر الشّعر، ويجعل الشّعر لامعاً.
  • استخدام بلسم مناسب مرة في الأسبوع: بحيث يناسب نوع الشّعر؛ لحماية الشّعر من الجفاف.
  • استخدام شامبو منظّف (بالإنجليزية: Clarifying Shampoo) مرة في الأسبوع؛ لإزالة المستحضرات المتراكمة على الشّعر، ثم استخدام البلسم بعده.


العناية بالشعر قبل البدء بالسشوار

  • من أفضل الخطوات التي من الممكن القيام بها لحماية الشّعر من الحرارة، هي استخدام مستحضرات الحماية من الحرارة (بالإنجليزية: Heat Protectant)؛ لأنّها تصنع حاجز حمايةٍ على الشّعر من الحرارة، وتقلل المساميّة في الشّعر، مما يجعله أقل عرضةً للتّجعّد، وتعيد إلى الشّعر رطوبته وتمنع فقدانها خلال اليوم، وتجعل الشّعر أكثر قابليّةً للتّصفيف، وأقل عرضةً للتّشابك، بالإضافة إلى إعطائه الملمس النّاعم. ويوضع مستحضر الحماية من الحرارة على الشّعر المبلل حتى يمتصه الشّعر قبل البدء بالسشوار، وذلك للحصول على التّرطيب المناسب، ولتقليل الضّرر النّاجم عن الحرارة، وإذا كان الشّعر شديد الجفاف يمكن إضافة سيروم ترطيب بعد وضع مستحضر الحماية أيضاً.[٤].
  • استخدام سشوار بقوة 3000 واط، أو سشوار بقوة 1800 واط للشّعر الخفيف، ويمكن استخدام سشوار بقوة أكثر من 3000 للشّعر المجعّد جداً.[٥]


المستحضرات الطبيعية للحماية من الحرارة

المستحضرات الطّبيعيّة مثل زيت جوز الهند، وزيت الزّيتون، وزيت بذور العنب، وزيت الأفوكادو، وزيت دوّار الشّمس ، يمكنها حماية الشّعر من الحرارة، وذلك للأسباب الآتية:[٤]

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند من أفضل المواد المنزليّة التي يمكن استخدامها على الشّعر لحمايته من الحرارة؛ لأنّه يتغلغل في الشّعر، فيرطّبه ويحدّ من فقدان رطوبته، كما يهدّئ فروة الرّأس - خاصة في فصل الصّيف - بسبب طبيعته المبرّدة.[٤]


زيت الزيتون

زيت الزّيتون ينّعّم الشّعر، ويحافظ على صحته، ويغذيه؛ لاحتوائه على الفيتامينات ومضادّات الأكسدة، كما يحمي الشّعر من الحرارة؛ لأنّه يغلّف الشّعر، فيقلّل من ضرر الحرارة.[٤]


زيت دوار الشمس

زيت دوّار الشّمس يمتاز بدرجة تدخين عالية تمنع وصول الحرارة إلى الشّعر، فيشكّل بذلك حاجز حماية من الحرارة للشّعر، بالإضافة إلى ذلك، فإنّه يجعل الشّعر ناعماً ولامعاً.[٤]


زيت الأفوكادو

زيت الأفوكادو يُغذّي ويرطّب الشّعر، كما يقيه من الشّمس، ويحميه من ضرر الحرارة على مدار اليوم، ويمكن استخدام هذا الزّيت بخلطه مع زيت بذور العنب، وزيت جوز الهند للحصول على أفضل النّتائج.[٤]


زيت بذور العنب

زيت بذور العنب لديه نقطة تدخين عالية جداً، مما يعني أنّه يحمي الشّعر من وصول الحرارة إليه.[٤]


العناية بالشعر أثناء السشوار

الاستخدام الخاطئ للسّشوار يسبّب خشونة وجفاف الشّعر، وفقدان لونه، لذلك يمكن اتباع هذه النّصائح للتّقليل من تلف الشّعر عند استخدام السّشوار:[٥]

  • إبعاد السّشوار عن الشّعر: بمسافة 15سم وهذه المسافة تعرّض الشّعر لحرارة تصل إلى 45 درجة، في حين أنّ إبعاد السّشوار لمسافة 5سم يعرّض الشّعر لحرارة تصل إلى 95 درجة.[٥]
  • تقسيم الشّعر: كالبدأ من الجانب الأيسر من الوجه، إلى الجزء الخلفي باتجاه اليمين، أو بالبدأ من الطبقات السّفليّة من الشّعر إلى الطّبقات العلويّة.[٦]
  • ضبط درجة حرارة السّشوار على درجة منخفضة: والبدأ بتجفيف الشّعر من البلل، ويمكن قلب الشّعر من أعلى إلى أسفل لتجفيف الطبقة السّفلى بالانحناء وعمل مساج للجذور حتى يأخذ الشّعر شكلاً أكبر حجماً وكثافة، وبذلك يجف الشّعر من الماء حتى 40%. ويمكن استخدام رؤوس السشوار المختلفة لتجفيف الشّعر، وحمايته من ضرر الحرارة.[٦]
  • البدأ بسشوار الشّعر إلى أن يجف بنسبة 90%: وبعد الانتهاء من سشوار الشّعر كاملاً باستخدام حرارة متوسّطة أو عالية نسبيّاً، يضبط السّشوار على الهواء البارد لتبريد الشّعر حتى يعود إلى الحرارة الطبيعية، فذلك يمنعه من التّجعّد.[٦]


المراجع

  1. "How Not to Wreck Your Hair", www.webmd.com, Retrieved 2017-11-14. Edited.
  2. Maria Ricapito, "Expensive Hair Dryers: Are They Worth the Cost?"، www.webmd.com, Retrieved 2017-11-15. Edited.
  3. "10 TIPS ON HOW TO PREVENT AND REPAIR DAMAGED HAIR", www.beautyandtips.com, Retrieved 2017-11-15. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ Meenal Rajapet (2017-9-20), "Does Heat Protectant Really Save Your Hair?"، www.stylecraze.com, Retrieved 2017-11-15. Edited.
  5. ^ أ ب ت Justin Vict (2017-6-13), "Is Your Hair Dryer Damaging Your Hair?"، www.emaxhealth.com, Retrieved 2017-11-14. Edited.
  6. ^ أ ب ت "wikiHow to Blow Dry Your Hair Without Getting Damaged", www.wikihow.com, Retrieved 2017-11-14. Edited.