كيف أحافظ على نفسي وقت الدورة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
كيف أحافظ على نفسي وقت الدورة

علاج تشنّجات الحيض

قد يُصاحب فترة الحيض الشعور بالتشنجات، أو ما يُدعَى بعُسر الطمث؛ وذلك بسبب تقلّصات الرحم عندما تبدأ بِطانته بالهبوط، وقد يُعاني البعض آلاماً شديدةً، وشعوراً بالإرهاق والتعب، في كلّ دورة حيض، وهنالك من التشنجات ما هو طبيعي، لا سيما في فترة المراهقة، ومنها ما هو شديد، وقد يدلّ على الإصابة بالتهابات بِطانة الرحم، وأعراضها مؤلمة، وتُسبب التعب، وفي عدّة حالات قد تتطور إلى الإصابة بالعقم، ويُمكن مراجعة الطبيب لاستشارته في هذه الحالة،[١]كما يُمكن تناول العديد من الأدوية الخاصة؛ للتقليل من آلام الحيض دون الحاجة لوصفةٍ طبيّةٍ، وللتقليل من إنتاج هرمون البروستاغلاندين (بالإنجليزيّة:Prostaglandin)، الذي يتم التخلص منه عبر الدورة الشهرية، بينما يدخل القليل منه في الدّم مُسبباً الإسهال، والصداع، والقيء، والغثيان.[٢]


الحفاظ على النظافة أثناء الحيض

يُنصَح بتغيير الفوط الصحيّة كل 3-6 ساعات، ويُراعَى عدم تركها مدّة تزيد عن 8 ساعات؛ حتى لا يزيد من خطورة الإصابة بمرض متلازمة الصدمة السّميّة (بالإنجليزيّة: Toxic shock syndrome)، وللشعور بالثّقة، وضمان عدم التلوث بالحيض، ولتجديد الانتعاش، وفي حال كان تدفق الحيض غزيراً، لا سيما في الأيام الأولى من الدورة الشهرية، فلا بدّ من تغيير الفوط الصحيّة عدّة مرات تزيد عن ذلك حسب الحاجة.[٣]


نصائح للحفاظ على الجسم وقت الدورة

نذكر فيما يأتي بعض النصائح المهمّة للحفاظ على الجسم، وقت الدورة الشهرية، ومنها:[٣]

  • ارتداء ملابس داخلية قطنيّة، وداكنة، ومناسبة، تحول دون تلويث الملابس.
  • الاسترخاء، وممارسة الهواية المُفضّلة، مثل: سماع الأغاني، أو الكتابة، أو الرسم، أو التأمل، أو مُشاهدة التلفاز.
  • ارتداء ملابس مُريحة وغير ضيّقة، للشعور بالراحة، ومن الخيارات الملائمة: ارتداء سراويل واسعة، بخصرٍ مطاطي.
  • يُنصَح بالراحة، والنوم لما لايقل عن 8 ساعات ليلاً، والنوم في النهار وأخذ قيلولة، إذا لزم الأمر؛ لأنّ الحيض يجعل الجسد مُتعباً أكثر من أي وقتٍ آخر.
  • تجنّب تناول الأطعمة غير الصحيّة، والابتعاد عن شُرب الكافيين؛ لأنّ ذلك قد يُلحق الضرر بالجسم، والبشرة، فيُسبب انتفاخات، وحبوب الشباب، وغيرها.[٢]


المراجع

  1. Tracee Cornforth (9-6-2018), "What Are the Symptoms of Having Your Period?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Traci C. Johnson (27-3-2019), "Common Period Problems"، www.webmd.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Luba Lee (2-4-2019), "How to Deal With Your Period"، www.wikihow.com, Retrieved 14-4-2019. Edited.