كيف أدخل إلى البريد الإلكتروني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
كيف أدخل إلى البريد الإلكتروني

البريد الإلكتروني

هو أحد أهم وسائل التّواصل بين النّاس في العصر الحديث؛ حيث يعدّ حاجة ضرورية في الكثير من المجالات ومنها المجال التعليميّ أو العمليّ، فبات البريد الإلكتروني خانةً مُهمّة في السيرة الذاتيّة للباحثين عن عمل، كما يحتاجه الطلّاب في المرحلة الجامعيّة للتواصل مع الأساتذة ومسؤولي الجامعة؛ ففي بعض الجامعات يتمّ اعتماد بريد إلكترونيّ رئيسيّ لرئاسة الجامعة وبريد إلكترونيّ لكلّ من طلابها وذلك لتسهيل عمليّة التّواصل فيما بينهم.


أسهم البَريد الإلكترونيّ بشكلٍ كبير في توفير الوقت والجهد الذي يَستهلكه الإنسان في توصيل المعلومات والبيانات التي يريدها؛ ففي الوقت السابق كانت عمليّة توصيل المعلومات تستهلك وقتاً كبيراً وجهداً بدنيّاً بالإضافة إلى التكلفة الماديّة المرتفعة وخاصّة عند توصيل البيانات بين البلاد المختلفة، أمّا مع تواجد خدمة البريد الإلكترونيّ أصبحت عمليّة استقبال وإرسال البيانات المختلفة تستغرق أجزاءً من الثانية، وبكلفة ماديّة شبه معدومة.


الدخول إلى البريد الإلكتروني

  • فتح المتصفّح في شبكة الإنترنت، ثمّ اختيار العنوان الإلكتروني للموقع الذي تمّ من خلاله إنشاء البريد الإلكتروني، مثلاً قد يكون المستخدم صنع البريد الإلكتروني باستخدام موقع الجوجل وبالتالي يجب أن يُدخل عنوان الجوجل الإلكتروني، أمّا إذا قام الشخص بصنع البريد الإلكترونيّ باستخدام مَوقع الياهو يجب عليه إدخال العنوان الإلكتروني لموقع الياهو.
  • الضغط على زر الدخول الموجود في أعلى الصفحة في كلّ موقعٍ إلكترونيّ ثمّ ستظهر صفحة جديدة تحتوي على خانتين يجب تعبئتهما، وهما البريد الإلكترونيّ الخاص بالمستخدم، وكلمة السر، ثمّ الضغط على زر الدخول.
  • تأكيد عمليّة الدخول ليتمّكن المستخدم من فتح البريد الإلكترونيّ واستخدام خدماته المختلفة.


تطبيقات البريد الإلكترونيّة

سهّلت التطبيقات الإلكترونيّة عمليّة فتح وتصفّح مواقع الإنترنت الكثيرة، ومنها البريد الإلكترونيّ فأصبح بالإمكان تحميل تطبيق البريد الإلكترونيّ مباشرةً على الهاتف المحمول أو أيٍّ من الأجهزة الإلكترونيّة المستخدمة من خلال المتاجر الإلكترونيّة المتاحة على جهازك كمتجر أبل أو متجر الأندرويد، ومن ثمّ مباشرة استخدام البريد الإلكترونيّ بصورةٍ أسهل وأسرع، كما تتميّز هذه التطبيقات باحتوائها على خدمة المنبّه التي تُساعد المستخدم على قراءة الرّسائل التي قد وصلته دون عَناء فتح البريد الإلكترونيّ بشكلٍ مستمر، فتعمل هذه الخدمة على الرّنين عند وصول رسالة إلكترونيّة إلى البريد ممّا يُسهّل عملية استخدامه، ويُوفّر الوقت على المستخدم.


فوائد البريد الإلكتروني

  • استقبال الرسائل متعدّدة الوسائط.
  • إرسال الرسائل متعدّدة الوسائط.
  • استخدام خدمة الدردشة.
  • سهولة استخدام الخدمات المتاحة.
  • سرعة استقبال وإرسال المعلومات المختلفة.