كيف أربي طفلي على الهدوء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ١٩ أبريل ٢٠١٨
كيف أربي طفلي على الهدوء

التعامل مع المزاج الصعب

يمكن تعليم الطفل على الهدوء من خلال مساعدته على تخطي المزاجات الصعبة التي يمكن أن يشعر بها، ويمكن ذلك من خلال توفير الأساسيات له؛ مثل الغذاء الجيد والنوم الكافي، وإعطاء الطفل وقتاً خاصاً به، وإظهار الانتباه والمحبة له، والتركيز على نقاط القوة التي يملكها، والبحث عن الصفات الإيجابية لديه وإظهار التقدير لمثل هذه الصفات؛ مثل المرونة، والإيجابية، والقابلية للتكيف، بالإضافة إلى ضرورة التحلي بالصبر، والتعاطف، وتفسير الصفات المزاجية للطفل عند التعامل معه.[١]


تعليم الطفل على ضبط النفس

يمكن تعليم الطفل على الهدوء من خلال مساعدته على تعلم كيفية ضبط النفس، ليصبح الطفل قادراً على اتخاذ القرارات المناسبة، والاستجابة للمواقف العصيبة بطرق تعطي نتائج إيجابية، ويمكن تعليم الطفل من خلال إخباره أن صراخه في محاولة منه للحصول على شيء ما، ما هو إلى عقاب سوف يحرمه من الحصول عليه للأبد؛ ففي حالة رغبة الطفل بتناول المثلجات قبل العشاء، يمكن أن يؤدي ضبط النفس إلى استيعاب الطفل أن الغضب سيؤدي إلى منعه من المثلجات إلى الأبد، ممّا يؤدي إلى تحليه بالصبر للحصول عليها بهدوء.[٢]


تقنيات لعب الأدوار

يمكن تنظيم استجابات الطفل العاطفية التي تؤدي للغضب، من خلال لعب أدوار بعض المواقف؛ حيث يمكن القيام ببعض المواقف في المنزل بسهولة، مع الأشقاء أو الأصدقاء، من خلال وضع الأهل لمواقف تتطلب ردود فعل مختلفة من قبل الطفل، ومناقشة ردود الأفعال هذه؛ لاختيار الأنسب منها في الحياة، وتساعد هذه الطريقة في إعطاء الطفل فرصة للتفكير في الموقف قبل حدوثه في الواقع، ويحتوي بعض الكتب مثل "ألعاب إدارة الغضب لدى الأطفال" على ألعاب ونشاطات لمثل هذه الأمور.[٣]


ممارسة الأهل لتقنيات تدريب الذهن والتأمل

يمكن اتباع تقنيات التأمل والوعي التام للمساعدة في زيادة الوعي الذاتي للفرد، حيث إن زيادة الوعي الذاتي يساهم في التفكير بالأفكار والإجراءات الغير عملية قبل الانفجار غضباً، وهذا يستلزم ملاحظة الفرد ما يدور حوله، وأخذ الوقت الكافي لإبطاء وتيرة الأحداث، وملاحظة المشاهد والأحاسيس للأنشطة اليومية.[٣]


تقييم غضب الطفل

يمكن تربية الطفل على الهدوء من خلال تقديم مقياس لمدى غضب الطفل، بحيث تساعد هذه الطريقة في أن يصبح الطفل أكثر وعياً بمشاعر الغضب لديه، من أجل معرفة الطفل الوقت المناسب لاستخدام الاستراتيجيات التي تساعد في تخفيف الغضب، ويمكن استخدام مقياس للغضب يتدرج في الأرقام بين 0-10، وإضافة تعابير لهذه الأرقام؛ فمثلاً يمكن للرقم صفر أن يعبر عن بالهدوء، بينما يعبر الرقم 10 عن حالة الغضب الشديدة، وهكذا، كما يجب تعليم الطفل على كيفية خفض مستوى الغضب من خلال الابتعاد عن الموقف والبحث عن مكان هادئ للتفكير، أو من خلال طلب مساعدة شخص بالغ.[٤]


المراجع

  1. Karen Stephens, "Strategies for Parenting Children with Difficult Temperament"، www.easternflorida.edu, page 1-2 ,Retrieved 9-4-2018. Edited.
  2. W. Douglas Tynan, PhD, ABPP, "Teaching Your Child Self-Control"، www.kidshealth.org, Retrieved 9-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Sarah Cassidy, "13 Ways To Deal With An Angry Child"، www.lifehack.org, Retrieved 9-4-2018. Edited.
  4. "Helping children to cool down and stay calm", www.kidsmatter.edu.au, Retrieved 9-4-2018. Edited.