كيف أزيد وزن طفلي النحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أزيد وزن طفلي النحيف

الأطفال

الأطفال هم محور حياة الأم والأب ونواة العائلة، وبكل تأكيد تسعى الأم لتوفير أفضل طعام صحي مغذٍ لطفلها، وقد تصاب بنوبة قلق شديدة إن لاحظت أن جسمه هزيل ولا يحصل على الكمية المناسبة من الطعام. الضعف الزائد عند الطفل قد يكون مؤشراً واضحاً على الإصابة بمرض ما، أو قد يكون عرضاً لفقر الدم وقلة الاستفادة من الطعام لذلك يجب المبادرة بزيارة الطبيب فوراً، وفي بعض الحالات قد تكون نحافة الطفل أمراً وراثياً يتعلق بالجينات، خصوصاً إن كان الأم والأب نحلاء وفي هذه الحالة يجب أن تتأكد الأم أن طفلها يتناول طعاماً صحياً مغذياً يكفي لبناء جسد صحي قوي بغض النظر عن بنيته الجسمانية. تتعدد أسباب نحافة الأطفال ومهما كانت الأسباب المؤدية لنقص وزن الطفل فقد تساعد زيادة السعرات الحرارية التي يتناولها الطفل في طعامه في التغلب على هذه المشكلة، كما أنّ بعض الأطفال من الصعب أن يكتسبوا زيادة في وزنهم لعدة أسباب مختلفة فبعضهم قد يكون طفلاً نشيطاً جداً يفقد الكثير من السعرات الحرارية بسبب الحركة، والبعض تظن الأم أنّها تطعمه رغم أنّ معظم الطعام يذهب في تلويث ثياب الطفل والأرض، فإطعام الطفل ليست عملية سهلة بل تحتاج إلى صبر كبير.[١]


أسباب نحافة الطفل

بشكل عام فإنّ الأطفال يهتمون بالطريقة التي تقدم فيها الأم الطعام وشكل الأواني والألوان لذا هناك عدة أسباب ربّما لا تنتبه إليها الأم فتؤدّي لقلة تناول طفلها للطعام مثل:[٢]

  • عدم الشعور بالراحة والاسترخاء أثناء تناول الطعام.
  • عدم الاستمتاع بالطعام وطريقة التقديم المملة من قبل الأم للطفل.
  • تقديم وجبات الطعام في أوقات غير مناسبة بالنسبة للطفل كأوقات اللعب والنعاس.
  • عدم التنويع في قائمة الطعام المقدم للطفل.
  • إصابة الطفل بمرض ما.
  • تقديم الطعام للطفل وهو لا يشعر بالجوع.
  • ممارسة الضغط والتهديد بعدم اللعب ومشاهدة التلفاز على الطفل إن لم يتناول الطعام ممّا يؤدّي إلى نفوره من تناول الوجبات.
  • وجود أمور أخرى ثؤثر على شهية الطفل للطعام مثل المشاكل العائلية أو ولادة طفل جديد أو تغيير مكان السكن.
  • الأم العاملة يعاني أطفالها من عدم انتظام وجبات الطعام على الأغلب لالتزامهم بالذهاب إلى الحضانات مما يعيق تنظيم أمور طعامهم من قبل الأم بشكل أو بآخر.


طرق زيدة وزن الطفل

مهما تكن الأسباب المؤدية لنحول الطفل فمن الممكن أن تقوم الأم ببعض الإجراءات لزيادة رغبته بالطعام أو زيادة السعرات الحرارية التي يتناولها الطفل دون زيادة الكمية وهناك طرق عدة مثل:[٣]

  • تناول مشتقات الحليب من اللبن والجبنة بحيث تكون كاملة الدسم.
  • إضافة كميات صغيرة من الزبدة أو الجبن المبروش إلى طعام الطفل مع الخضار المسلوقة.
  • صنع أطباق من الحلوى من الفواكه المفيدة مثل الموز المهروس وعصير البرتقال مضافاً إليه لبن كامل الدسم أو جبن طري مبروش
  • ثمار " الأفوكادو " من الثمار المفيدة جداً والغنية بالسعرات الحرارية والمعادن والفيتامينات ومن الممكن هرسه وإضافته إلى البطاطا المهروسة وتقدم للطفل على شكل وجبة مفيدة.
  • يجب الامتناع عن إعطاء الطفل الحليب ليلاً؛ لأنّها قد تصبح عادة دائمة تؤثر في شهيته لتناول الطعام
  • الامتناع ليلاً عن إعطاء الطفل غذاء غنياً بالألياف مثل المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل والخبز الأسمر؛ لأن هذه الأصناف تقلل من قدرة الطفل على امتصاص الفيتامينات والمعادن الأساسية الضرورية لصحته.


المراجع

  1. "Helping Children Get Thin", www.webmd.com, Retrieved 2018-10-28. Edited.
  2. JUNIPER RUSSO , "What Are the Causes of Underweight Children?"، livestrong.com, Retrieved 2018-10-28. Edited.
  3. Katherine Serbinsk, "Safe Weight Gain Tips for Underweight Kids"، www.eatright.org, Retrieved 2018-10-28. Edited.