كيف أستطيع تخفيف وزني

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٦
كيف أستطيع تخفيف وزني

زيادة الوزن

يعاني العديدُ من الأشخاص من مشكلةِ زيادة الوزن؛ نظراً لكثرةِ تناول المأكولات السّريعة غير الصّحيّة، والمليئة بالسّعرات الحراريّة والدّهون المشبعة التّي يصعب حرقُها، ولقلّة الحركة والنشاط الرياضيّ، ويمكن أن تسبّبَ هذه المشكلة أمراضاً خطيرةً ومزمنةً، مثل: مرض السكّري، وأمراض القلب، والجلطات، لذا يجبُ التّفكير جدّيّاً للتّخلّص منها. سنذكرُ في هذا المقال طرقاً للتخفيفِ من الوزن.


طرق تخفيف الوزن

اتّباع حمية غذائيّة صحّيّة

الطّعام بكلّ عناصره الغذائيّة ضروريٌّ لصحّة الإنسان، ولعمليّة حرق الدّهون، ولكن عليك القيام ببعض التّغييرات على غذائك اليوميّ واتّباع حميةٍ صحّيّة لتتمكّن من الاستفادة من العناصر اللّازمة وتخفيف وزنك بالوقتِ نفسِه، لذا تجنّبْ تناولَ الوجبات السّريعة والمشروبات الغازيّة المضرّة بصحّتك، واتّبع النّصائح الآتية:

  • تناولُ الأطعمة الغنيّة بالبروتينات الأقلّ دسماً، فمثلاً تناول الأسماك، والّلحوم البيضاء، ومشتقات الحليب الخالية من الدّسم، وأكثِرْ من تناول البقوليّات كمصدرٍ للبروتين.
  • خصّص لنفسك أوقاتاً محدّدةً لتناول ثلاث وجباتٍ في اليوم، للحفاظ على مستوى السّكّر في دمك، وليتمكّن جسمك من القيام بعمليّة إحراق الدّهون عن طريق توفير الطّاقة اللّازمة لذلك.
  • اشرب ثمانية أكوابٍ من الماء يوميّاً بين الوجبات الرّئيسيّة وليس أثناءها؛ لأنّك إن شربتَه أثناء تناولك للوجبة تقومُ بالتّخفيف من إنتاج الإفرازات اللّازمة لهضم الطّعام في معدتك، وبالتّالي تقلّل من سرعة هضم الطّعام.
  • تناول وجباتٍ خفيفةٍ بين الوجبات الثلاث الرئيسيّة إن شعرت بالجوع، واحرصْ أنْ تحتوي على الخضار والفواكه، مثل: الخيار والخسّ.


ممارسة الرياضة

التمارين الرياضيّة من أفضل وأسرع الطّرق لحرق الدّهون والتخلّص من الوزن الزائد، لذا احرص على ممارسة التّمارين الرّياضيّة بشكلٍ يوميٍّ دون انقطاع؛ لتتمكّن من خسارة الوزن الزّائد وشدّ جسمك بنفس الوقت، ومن أهمّ النّصائح الواجب اتّباعها أثناء ممارسة الرّياضة نذكرُ الآتي:

  • مارسْ الرّياضة بشكلٍ يوميٍّ لمدّة شهرٍ على الأقلّ؛ لتتمكّنَ من رؤيةِ نتائجَ ملحوظةً على وزنك.
  • مارس التّمارين الهوائيّة في البداية لتخسر الوزن بسرعة، مثل: المشي، والرّكض، والسّباحة.
  • تناول الطّعام قبل وبعد ساعتين من ممارسة الرّياضة، حتّى تستفيد منها على أكمل وجه.
  • اشرب كميّاتٍ أكبرَ من المياه لتعوّض السّوائل المتبخّرة من جسمك على شكلِ عرق.


النوم الصحيّ

قد يعتقدُ بعض النّاس أنّ النّوم يؤدّي إلى السّمنة فيحاولون التقليل من عدد ساعاتِ نومِهم، ولكنّ العكس صحيحٌ تماماً، حيث يحتاجُ الجسم إلى عدد ساعاتٍ من النّوم الصّحّي ليكتسبَ الطّاقة ويجدّدُها، ليتمكّن من البدْء بعمليّة حرق الدّهون في اليوم التّالي، وعدد ساعات النوم الصحيّ بالنّسبة للشّخص البالغ تتراوحُ ما بين ال7 إلى 9 ساعات، على أن ينامَ باكراً في أيّ وقتٍ قبلَ منتصفِ الليل ويتجنّب السهر.