كيف أضعف بسرعة في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أضعف بسرعة في رمضان

طرق تخفيف الوزن في رمضان

يتّخذ الكثير من الناس من شهر رمضان فرصة كبيرة للإنقاص من أوزانهم والتخلّص من الكيلو غرامات الزائدة غير المرغوب بها، وذلك بسبب الاعتقاد السائد بأنّ الصوم يقلّل من كمية الطعام والسعرات الحرارية التي تدخل الجسم وبذلك يساعد على فقدان الوزن، يعتبر هذا الاعتقاد صحيحاً ولكن بشكل جزئي فالصوم يقلّل من السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم في فترة الصباح، ولكن تناول الطعام بشراهة بعد الإفطار قد يتسبّب بزيادة الوزن بشكل ملحوظ، كما أنّ كمية السعرات الحرارية الداخلة للجسم خلال اليوم الواحد أثناء الصيام يجب أن تكون أقلّ من تلك التي يحرقها الجسم خلال نشاطه اليومي حتى يتمّ خسارة الوزن، ولذلك فإنّ الصيام وحده لا يكفي بل يجب اتّباعه بممارسة التمارين الرياضية لخسارة الوزن خلال شهر رمضان.


مراقبة قائمة الطعام الرمضانية

تكثر على السفر الرمضانية أشكال الطعام والحلويات وتتعدد بشكل واسع، مما يزيد من رغبة الصائم في تناول الطعام والحلويات التي حرم منها طوال النهار، وهنا يتوجب على من يرغب بخسارة الوزن التقيد بقائمة طعام خاصة به بحيث تكون صحية ومتنوعة وشاملة لجميع العناصر الغذائية اللازمة لعمل الجسم لتجنب حالات الهزلان والإغماءات أثناء الصيام، ويتم ذلك من خلال الحرص على تناول شوربة الخضار والسلطات المتنوعة كوجبة أساسية عند الإفطار مع كمية صغيرة من الطبخة الأساسية على الإفطار، والإكثار من شرب المياه خلال فترة الإفطار في الليل والعصائر الطبيعية أو إبدالها بالفواكه الطازجة، مع تناول كمية صغيرة من الحلويات الضرورية لمنح الجسم الطاقة اللازمة للعمل خلال فترة الصيام، كما يجب الاهتمام بتناول وجبة صحية على الصحور على أن تكون غنية بالكربوهيدرات والفيتامينات.


النشاط الجسدي في شهر رمضان

لا نعني بالنشاط الجسدي ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، وذلك لأنّ قدرة الجسم على تحمل النشاط البدني تقل أثناء فترة الصيام، كما أنّ فقدان الجسم للسوائل التي يحتويها عن طريق إفراز كميات كبيرة من العرق خلال ممارسة الرياضة قد تؤدّي إلى الإصابة بالجفاف والإرهاق، لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار ممارسة التمارين الرياضية البسيطة خلال فترة الصيام مع الزيادة من معدّل هذه التمارين وصعوبتها بعد الإفطار، ولا ينصح بممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرةً بل يجب الانتظار ساعتين على الأقل لبدء ممارسة التمارين الرياضية، وذلك بسبب انشغال الكمية الأكبر من الدم بعملية هضم الطعام ونقله إلى أجزاء الجسم المختلفة لإمدادها بالغذاء اللازم لتقوم بعملها، لذلك يكون من الأفضل الانتظار حتى يحصل الجسم على الطاقة اللازمة للقيام بالتمارين الرياضية وحتى يعود الدم للتوزع بشكل طبيعي في الجسم.

343 مشاهدة