كيف أعرف من يحبني من نظراته

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٤٤ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
كيف أعرف من يحبني من نظراته

نظرات الحب

يحتار المرء في حقيقة مشاعر الطرف الآخر له، ويجد صعوبةً في تفسير بعض تصرّفاته وإيمائاته، التي قد تبدو مُربكةً وغريبةً في بعض الأوقات، إلا أنّها تنبع من مشاعر داخليّة عميقة وصادقة أساسها المودّة والحب الكبير له، بالتالي لا بد من إيجاد طريقةٍ لفهم هذه الإشارات، والتي تشمل نظرات العيون أيضاً، وهي وسيلةٌ للتواصل البصري بصدقٍ وشفافيّة مع الحبيب، ومحاولة المرء إشعاره باهتمامه ومحبّته من خلال التحديق به.[١]


التعبير عن الحب بلغة العيون

يُمكن التعبير عن مشاعر الحب للشريك من خلال النظر إلى عينيه أثناء مُحادثته، أو التركيز على وجهه، فالنظرة العميقة المُتبادلة مؤشراً صادقاً يُترجم مشاعر المرء بشفافيّة، وهو وسيلة لإظهار عاطفة الحب والاهتمام بعيداً عن الرغبات الأخرى التي قد يُخفيها البعض، والتي تختلف من حيث طريقة النظر، والتنقّل من الوجه إلى باقي ملامح وأجزاء الجسد، في حين أنّ الشعور بالانجذاب والحب يُركّز من خلاله الحبيب على ملامح الوجه، ويُمعن النظر فيه بشكلٍ خاص ومثير للاهتمام.[٢]


كيف تتعرّف إلى الشخص المُحبّ من نظراته

يُمكن التعرّف على الشخص الذي يُكن مشاعر الإعجاب والحب الصادقة للمرء من خلال نظراته، التي تبدو بطرقٍ مُختلفة وواضحة، ومنها :[٣]


التواصل البصريّ وعكس إشارات الطرف الآخر

يؤكد التواصل البصري العميق والمطوّل على مشاعر الإعجاب التي تسكن قلب الشريك، فتجعله ينظر باهتمامٍ وتمعّنٍ ولا يستطيع إشاحة النظر عمّن يُحبّه، ويستمع له ويندمج معه ويُركز على عينينه بشكلٍ واضح، وقد يُرافق ذلك تقليده لحركات الطرف الآخر والتصرّف أو الرد بطريقةٍ مماثلة له دون وعي، وهي سلوكيات عفوية تحدث جسديّاً بدون إدراك أو قصد منه، بسبب انجذابه الشديد وتركيزه عليه، وسببها الاهتمام والحب.[٣]


محاولته جذب الاهتمام بطرقٍ غريبة

يُحاول الشخص المُحب جذب اهتمام الطرف الآخر، ويجتهد في إثارة إعجابه من خلال النظر له، والتحديق به بتمعنٍ، أو إرفاق النظرات بابتسامةٍ لطيفة تُشعره بالراحة، كمحاولة عفويّة للتعبير عن اهتمامه وحبّه وجذبه أكثر، أو التصّرف بطريقةٍ عكسيّة من خلال هيمنة مظاهر اللامُبالاة وعدم الاهتمام على نظراته بطريقةٍ مُستفزة وغير مفهومة عكس مشاعره الحقيقيّة، تجعل الشريك يشك ويحتار في أمره، إذ يميل لإشاحة النظر عنه والتصّرف ببرود أكثر أحياناً؛ خوفاً من اكتشاف مشاعره الحقيقيّة التي يجد صعوبةً في التعبير عنها بصراحة وبشكلٍ مُباشر.[٣]


التعبير العاطفي وزيادة الترابط مع الشريك

تُشير الدراسات التي تمت على العديد من الأشخاص، والذين تجمعهم علاقات مُختلفة بواسطة تجارب التواصل البصري، إلى أنّ النظر للشريك يؤثر على مشاعره، فيُعزز العلاقة به أكثر ويدعمها؛ حيث إنّ التحديق والتمعّن يزيد من مشاعر الحب والمودّة والانجذاب العاطفي للأفراد، ويُعبر عن الإعجاب بينهم، ومن ناحيّةٍ أخرى فإن التحديق مدّةً متواصلةً من الزمن دون وميض العينين يزيد من العاطفة ويُعمقها، وهو سبب لإثارة مشاعر المرء وإحساسه بحب الطرف الآخر له. [٤]


نظرات المحبة للشخص الخجول

يصعب التواصل مع الأشخاص الخجولين بطرقٍ واضحة، أو فهم حقيقة مشاعرهم في بداية العلاقة، الأمر الذي يُسبب الإرباك والانزعاج لشركائهم، لكن هنالك نظرات خاصة وتصرفات تُميّز هؤلاء الأشخاص، وتُضبط مشاعرهم الصادقة، ومنها:[٥]

  • النظرات الخفيّة: يُحاول الشخص الخجول إخفاء مشاعره لكن الأمر قد يخرج عن سيطرته، فتظهر مشاعره الصادقة بطريقةٍ عفويّة ولطيفة على نظراته الخفيّة التي يُراقب من خلالها شريكه بالسر بدون انتباهه، فينظر بسرعةٍ وبنظرات متتابعة وخاطفة؛ خوفاً من اكتشافه.
  • إشاحة النظر عن الإمساك به: رغم محاولة الشخص الخجول المراقبة من بعيد، إلا أنه قد يتم اكتشافه، وهنا سيُحاول التظاهر بعدم النظر، وإشاحة نظره فور إلقتاء عينيه بعيني الطرف الآخر، ثم إعادة النظر بحذرٍ أكثر والاستمرار بالمراقبة من بعيد.
  • الشعور بالارتباك أثناء الوقوف والنظر للشريك: قد يعجز الشخص الخجول عن النظر مباشرة في عينيّ الشخص الذي يُحبه، ويشعر بالحرج منه، وقد يحمر وجهه مثلاً، أو تبدو عليه علامات الارتباك وعدم الارتياح، وفي بعض الأحيان قد تصدر منه تصرفاتٍ غريبة؛ كإسقاط ما بيده من شدة التوتر وأثناء محاولته ضبط نفسه، والسيطرة على شعوره دون جدوى.
  • استجماع قوته والنظر وجهاً لوجه: في بعض الأحيان قد يخرج الشخص الخجول عن صمته، ويستجمع قوته ويُبادر للنظر وجهاً لوجه والتحدّث مع الطرف الآخر بجرأة وصراحة، والتواصل البصري معه بشكلٍ مُباشر كدليلٍ على حبه الصادق وتحدي نفسه رغم التردد والخجل.


علامات أخرى للحب من خلال لغة الجسد

يظهر الحب بشكلٍ واضحٍ من خلال العديد من العلامات والمؤشرات الجسديّة العفويّة التي تُعبر عنها لغة الجسد، وأبرزها ما يأتي:[٦]

  • الانجذاب الجسديّ: يكون الانجذاب الجسديّ مؤشراً واضحاً على الحب في لغة الجسد الخاصة بالمرء، والتي تُعبر عن رغبة جسده العفويّة في تعميق التواصل مع الطرف الآخر، وتوطيد العلاقة به من خلال تعمّد التواجد بالقرب منه، والوقوف إلى جانبه، بسبب العاطفة القويّة التي تُقرّبه منه وتجعله مُهتماً به.
  • الضحك بخفة ولُطف: يبتسم المرء مع الشخص الذي يُحبه بشكلٍ لا إردايّ، وذلك بسبب تأثير السعادة الكبيرة عليه،عندما يكون برفقته، كدليلٍ على تميّزه ومكانته الكبيرة لديه، وقد تكون الابتسامة ممتدةً طوال فترة الحديث معه، ويُرافقها خفة الظل، وتعمّد الضحك والاستمتاع الكبير، والتعبير عن ارتياحه وسعادته وتقبّله لأبسط الدعابات والعبارات التي تصدر من شريكه، وهو دليل واضح على الحب والتقدير والسعادة بالتواجد معه.[٧]
  • إمالة الرأس عفويّاً: يُميل الشخص المُحب رأسه كمؤشرٍ لا إراديٍّ على الاهتمام بالطرف الآخر، والانسجام والتناغم معه، وهو تعبير خاص للغة الجسد وعلامة تدل على الانجذاب الشديد له، والإعجاب والثقة به، والاهتمام لأمره.[٧]
  • تغيّر طريقة الوقوف: قد لا ينتبه المرء لطريقة وقوفه، لكن اتجاه الساقين وطريقة الوقوف تُشير للانجذاب اللاإرادي للحبيب، وهي تعبير لطيف للغة الجسد بحيث تتجه الساقين لمكان تواجد أو وقوف الشريك بطريقة عفوية.


المراجع

  1. TAYI SANUSI (26-3-2018), "How To Tell If Someone Likes You, According To The Way They Look At You"، www.elitedaily.com, Retrieved 23-3-2020 Edited.
  2. Ronald E Riggio Ph.D. (30-6-2014), "Is Your Gaze Loving or Lustful?"، www.psychologytoday.com, Retrieved 22-3-2020.
  3. ^ أ ب ت brown (9-7-2017), "18 Signs Someone Has A Crush On You – Subtle & Positive Signs"، www.vkool.com, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  4. Jeremy Nicholson M.S.W., Ph.D. (31-3-2015), "Loving Eye Contact: How Mutual Staring Can Create Passion"، www.psychologytoday.com, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  5. "How To Tell If A Shy Guy Likes You", www.luvze.com,14-8-2017، Retrieved 23-3-2020. Edited.
  6. Lily Medin (28-12-2018), "Signs of a Secret Crush"، www,oureverydaylife.com, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Crystal Schwanke, "Body Language Clues When Falling in Love"، www.lovetoknow.com, Retrieved 22-3-2020. Edited.