كيف أعلم ابني حفظ جدول الضرب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ١٠ يونيو ٢٠١٨
كيف أعلم ابني حفظ جدول الضرب

تعليم الطفل جدول الضرب

هناك العديد من الطرق التي تسهل عملية تدريس جدول الضرب وتجعلها ممتعة وأكثر سهولة،[١] ومنها ما يلي:

  • استخدام بعض التقنيات الحديثة المساعدة، فمثلاً الحاسوب أو الهاتف المحمول الحديث؛ فيُمكن تحميل تطبيقات كثيرة متخصّصة في تعليم الأطفال جدول الضرب عن طريق عرض المعلومات بالصوت والصورة والرسومات الكرتونية الجذابة، وأحياناً تحويل جدول الضرب إلى أغاني لتسهيل حفظ جدول الضرب وتسهيل إيصال المعلومة، وأيضاً هناك العديد من القنوات التلفزيونيّة التي تهتمّ بتعليم الأطفال عن طريق عرض برامج كرتونية جاذبة.
  • تزويد غرفة الطفل بلوحات ذات رسومات جميلة وملوّنة لجدول الضرب.
  • ربط جدول الضرب بتطبيقات عملية يقوم بها الطفل.


أهمية جدول الضرب

في الآونة الأخيرة لوحظ أن لم يعد هناك اهمية لجداول الضرب مع وجود التكنولوجيا والآلات الحسابية الموضوع ليس سوى معرفة جدول الضرب لأن المرء يتعامل مع الكسوروالنسب المؤية والكسور العشرية وغيرها.[٢]


الرياضيات

الرياضيات إحدى العلوم التي يواجه الطلاب صعوبةً كبيرة أثناء دراستها؛ فالطلاب بشكل عام ومهما كانت مستوياتهم الدراسية يعتبرون الرياضيات علم معقد، لذلك من الصعب بداية تعليم الأطفال جدول الضرب بسهولة للأطفال، وخاصّةً أنّ تعليم الأطفال صعب جداً على الوالدين مهما كانت المادة المراد تدريسها لهم.[٣]


طرق تعليم الأطفال

على الرّغم من أنّ تعليم الأطفال عملية معقدة وصعبة إلا أن العملية ستبدو أسهل في حالة استخدام الطرق السليمة، وفيما يلي نذكر بعض النصائح المفيدة في تعليم الأطفال بشكل عام:[٤][٥]

  • مراعاة القدرة الاستعابية للطفل، فلا يمكن معاملة وتدريس الطفل بطريقة معقدة، فيجب مراعاة عمره الصغير ومحاولة إيصال المعلومات بطريقة مبسطة وسهلة.
  • الاهتمام بالجانب الصحي لجسم الطفل؛ فالجانب المادي أو الجسمي للطفل مهم جداً، فعندما يتمّ بناء جسم قوي سيتمّ تحسين مستوى العقل والاستيعاب، فيجب تزويد الطفل بالعناصر التي يتطلّبها جسمه يومياً، والاهتمام بهذا الجانب بشكل جدي؛ حيث إنّ إهمال صحة الطفل الجسدية وخاصّةً في المراحل الأولى من العمر يعدّ من أخطر الأخطاء التي يقع بها الوالدين، فالعقل يحصل على التغذية كالجسم تماماً ويتم تحسينه بالتغذية السليمة.
  • تعليم الطفل الانضباط والإحساس بالمسؤولية، فيجب أن يدرك الطفل أهمية الوقت والتعليم ويشعر بأن الدراسة أمراً إجبارياً وليس اختارياً وعليه أن يمضي بضع ساعات يومياً لممارسة الدراسة.
  • تحديد وقت معين للدراسة.
  • مكافأة الطفل أمرٌ مهم لتحفيزه ودفعه على إحراز المزيد من التقدم، فقد تكون المكافآت معنوية أو مادية بتقديم هدايا يحبها الطفل.
  • معاقبة الطفل؛ فكما تحرز مكافأة الطفل تقدماً في دراسته، فالعقاب أيضاً يُحرز الهدف نفسه.
  • غرس الأخلاق الحميدة في نفس الطفل، ويمكن غرسها وتنميتها من خلال بعض القصص الكرتونية المفيدة.
  • إذا كان أحد الوالدين غير قادر على تعليم الطفل، أو أنّ الطفل غير قادر على الاستيعاب مطلقاً، يجب مراجعة ذوي الاختصاص كالطبيب النفسي أو المرشد الاجتماعي.


المراجع

  1. John Bald, "Times tables: the best ways to learn"، www.theschoolrun.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  2. Laura D. (2-11-2013), "The Importance of Multiplication Tables."، /www.wyzant.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  3. Jeremy John Gray John L. Berggren Menso Folkerts Craig G. Fraser Wilbur R. Knorr, "Mathematics"، www.britannica.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  4. The Scientific World Journal (2012), "Recognition for Positive Behavior as a Critical Youth Development Construct: Conceptual Bases and Implications on Youth Service Development"، www.hindawi.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  5. \ National Academy of Sciences.\ (2015), "4Child Development and Early Learning"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 9-6-2018. Edited.