كيف أقوي إيماني بالله تعالى

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
كيف أقوي إيماني بالله تعالى

الإيمان بالله تعالى

يعدّ الإيمان بالله تعالى أول أركان الإسلام، وهذا الإيمان يزيد الطاعة ويُنقص المعصية من خلال إقرار القلب، وقول اللسان، وعمل الجوارح للأحكام والتشريعات والمبادئ التي أمر بها الله عز وجل وبينها النبي محمد صلى الله عليه وسلم خلال دعوته ورسالته، وهو لا يصح إذا اقتصر على التصديق القلبي، أو الإقرار باللسان، أو الأعمال فقط فلو جاء أحد الأشخاص وأقرَّ بوجود الله عز وجل ونبوة محمد صلى الله عليه وسلم لكنّه أنكر الصلاة أو الصيام، أو غير ذلك من الأحكام والتشريعات فإنّه يُعتبر كافراً لا مؤمناً.


وفقاً لما جاء في قول الله تعالى: (وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً ۙ وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا ۙ وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ ۙ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ) [المدثر:31]، فإنّ الإيمان يزيد وينقص، فينقص عندما يتقاعس الإنسان عن عبادة ربه، ويتنافس على الدنيا وينشغل بها، ويغفل عن ذكر الله عز وجل، ويُهمل محاسبة نفسه، وتظهر عليه الأخلاق السيئة، أما أبواب زيادة الإيمان وتقويته فإنها كثيرة ومتعددة، سنفصِّل بعض منها في مقالنا هذا.


كيف أقوي إيماني بالله تعالى

قراءة القرآن الكريم وتدبر آياته

يزداد الإيمان عند تدبر آيات القرآن الكريم، وفهم معانيها ومقاصدها ودلالاتها، وزيادة الإيمان لا تكون إلا بقراءة القرآن وتطبيقه، والتخلق بأخلاقه، وإقامة أحكامه وأوامره.


العلم بأسماء الله الحسنى وصفاته

إنّ العلم بأسماء الله الحسنى وصفاته الموجودة في القرآن الكريم وكتب السنة يزيد إيمان المسلم ويقينه بسبب ما تدل عليه من كمال الله المطلق، كما أنّه يجعل الإنسان يحب ربه ويتقرب إليه في كل كبيرة وصغيرة.


اتباع سنة النبي عليه السلام

إنّ التأثر في أعمال وأقوال والأحداث التي مرَّ بها النبي صلى الله عليه وسلم من أهم الأبواب التي تزيد إيمان المسلم وتعمقه في قلبه.


قراءة سيرة سلف هذه الأمة

من تأمّل وقرأ عن سلف الأمة من الصحابة والتابعين سيزيد إيمانه لأنّه سيتأثر بعظيم خلقهم، ومدى إقبالهم على الطاعة، وتنافسهم على فعل الخير ونبذ الشر والضغينة في المجتمع، وشدة عبادتهم لله عز وجل، وحبهم للرسول صلى الله عليه وسلم، وإعراضهم عن إغراءات ومفاتن الدنيا بهدف كسب أعلى درجات الجنة في الآخرة.


التأمل في آيات الله الكونية

ملاحظة عظمة خلق الله في الكون من سماء وأرض، وجبال، وأنهار، وأودية، وهضاب، وبحار، ومحيطات، وليل ونهار، تقوي الإيمان لأنَّ هذه الشواهد الكونية تُثَبت اعتقاد المسلم بوحدانية الله عزوجل، وأنّ وراء كل هذا الكون خالق واحد لا بدَّ من عبادته والتقرب إليه.